اخر الاخبارمعلومات عامة

“أدنوك” تفتتح أول محطة تجريبية فائقة السرعة في المنطقة للتزود بوقود الهيدروجين الأخضر

أعلنت “أدنوك” اليوم عن افتتاح محطة “H2GO”، أول محطة تجريبية فائقة السرعة في المنطقة للتزود بوقود الهيدروجين الأخضر، وذلك لاختبار أسطول من المركبات التي تعمل بالهيدروجين الخالي من الانبعاثات.

وستقوم المحطة، التي تديرها شركة “أدنوك للتوزيع” وتم إنشاؤها على قطعة أرض وفرتها “مدينة مصدر”، بإنتاج الهيدروجين الأخضر النظيف من الماء باستخدام محلل كهربائي يعمل بشبكة كهرباء نظيفة.

وقال مصبح الكعبي، المدير التنفيذي لدائرة الحلول منخفضة الكربون والنمو الدولي في “أدنوك”، بهذه المناسبة : ” يأتي افتتاح المحطة الأولى من نوعها للتزود فائق السرعة بالهيدروجين الأخضر ضمن جهود ’أدنوك‘ المستمرة لدعم استراتيجية الإمارات الوطنية للهيدروجين. وستواصل الشركة التعاون مع الشركات المحلية والدولية في مجال تطبيق أحدث التقنيات والحلول منخفضة الكربون التي تساهم في الحدّ من الانبعاثات وتحقيق انتقال مسؤول وعادل في قطاع الطاقة”.

وسيتم اعتماد الهيدروجين الذي توفره المحطة كهيدروجين “أخضر” مُنتج بالاعتماد على مصادر الطاقة الشمسية، من قبل المنظمة الدولية لمعيار شهادات الطاقة المتجددة المعترف بها دولياً. ويهدف المشروع التجريبي إلى توفير بيانات تساعد في فهم جدوى استخدام المركبات الهيدروجينية في دولة الإمارات على المدى الطويل.

ويحظى المشروع التجريبي بدعم “مركز أبوظبي للنقل المتكامل”، وتم توفير معدات وتقنيات التزود “فائق السرعة” بوقود الهيدروجين من قبل “ليندي”، الشركة العالمية الرائدة في مجال الغازات الصناعية والهندسة.

وستقوم كل من شركات “تويوتا” و”الفطيم للسيارات” و”بي إم دبليو” بتوفير أسطول من المركبات التي تعمل بالهيدروجين طوال فترة المشروع التجريبي، وسيتم اختبار المركبات من قبل شركات سيارات الأجرة ومن ضمنها شركة “تواصل”.

وقال المهندس بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لأدنوك للتوزيع : ” تماشياً مع مبادرة الإمارات الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، نحن ملتزمون بتطوير حلول التنقل المستدام والمساهمة في دعم جهود التحول في قطاع الطاقة. ويأتي افتتاح أول محطة في المنطقة للتزود فائق السرعة بوقود الهيدروجين، H2GO، ليؤكد على التزامنا الراسخ بالاستفادة من التكنولوجيا والابتكار، وتسخير الشراكات المثمرة لتوفير حلول منخفضة الكربون للعملاء”.

ويعد الهيدروجين ناقلاً للطاقة النظيفة لا ينتج ثاني أكسيد الكربون عن استخدامه، مما يمنع أي انبعاثات كربونية في الغلاف الجوي من مرحلة إنتاجه وحتى وصوله إلى المستخدم النهائي. وستُنتج المحطة الهيدروجين النظيف من الماء باستخدام محلل كهربائي مدعوم بشبكة كهرباء نظيفة.

وتعد محطة التزود “فائق السرعة” بوقود الهيدروجين أحدث مشاريع “أدنوك للتوزيع” في مجال قطاع النقل بعد إطلاق مشروع “E2GO” لإنشاء وتشغيل البنية التحتية اللازمة لشحن المركبات الكهربائية في إمارة أبوظبي ومختلف أنحاء الدولة.

وقال عبد الله بالعلا، رئيس مجلس إدارة مدينة مصدر: “التزمت مدينة مصدر بدعم سبل النقل المستدام منذ إنشائها في عام 2006، حيث كانت رائدة في اعتماد حلول متعددة للنقل شملت المركبات الكهربائية الأولى في دولة الإمارات إلى نظام النقل الشخصي السريع ’PRT‘ المستقل”.

وأضاف : ” يعد قطاع النقل مصدراً لحوالي 20% من إجمالي انبعاثات الكربون في العالم، لذلك نرحب بهذه الشراكة مع ’أدنوك‘ في هذا المشروع التجريبي لوقود الهيدروجين في الدولة لأننا بحاجة إلى العمل عبر كل تقنية ممكنة في رحلتنا لتحقيق الحياد المناخي. ونحن نتطلع لمواصلة تقديم الدعم لقطاع النقل الخالي من الكربون في دولة الإمارات”.

يشار إلى أن “أدنوك” خصصت 55 مليار درهم (15 مليار دولار) بشكل أولي لتطوير وتسريع الحلول منخفضة الكربون والاستثمار في الطاقات الجديدة وتقنيات الحدّ من الانبعاثات لخفض كثافة انبعاثات الكربون من عملياتها بنسبة 25% بحلول عام 2030 وتمكين طموحها بتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2045

image

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock