اخبار التكنولوجيا

أسبوع مسك للفنون في نسخة جديدة تعكس الطقوس المجتمعية المحلية والإقليمية

كان محبو الفنون والثقافة على موعد أمس مع انطلاق فعاليات النسخة السابعة من أسبوع مسك للفنون، الذي ينظمه سنوياً معهد مسك للفنون للاحتفاء بالمجتمع الإبداعي المحلي والإقليمي بجميع أطيافه من فنانين ومصممين متخصصين وحرفيين وروّاد أعمال في مختلف المجالات الفنية.

 

وفي مساحة خارجية شاسعة محيطة بصالة الأمير فيصل بن فهد للفنون في الرياض، افتتح أسبوع مسك للفنون أبوابه على مجموعة من الأقسام والمعروضات والفعاليات والبرامج المتنوعة التي تمثل قيمة فنية عالية لاسيما وأنها من نتاج خبرات ما يزيد عن 150 مبدعاً من فنانين وحرفيين وخبراء مختصين محليين وإقليميين وعالميين من ذوي الخبرة الطويلة ضمن مجالات الفنون المتنوعة.

معارض فنية متنوعة

305032
معرض تجلت – تصوير عبير بو حمدان
305042
معرض مرقاب – تصوير عبير بو حمدان

معارض فنية متنوعة كمعرض مرقاب ومعرض تجلت وسوق الفن والتصميم شكلت منصة للفنانين لعرض إبداعاتهم وتجاربهم الملهمة، والتي عبرت عن قصص ورسائل وأساليب فنية متنوعة.

 

305027
كبيرة القيمين الفنيين في معهد مسك للفنون بسمة الشثري – تصوير عبير بو حمدان

وكانت لنا زيارة لمعرض مرقاب حيث رحبت بنا كبيرة القيمين الفنيين في معهد مسك للفنون بسمة الشثري قائلة: “نرحب بكم في “مرقاب” أحد معارض أسبوع مسك للفنون في الرياض، يركز المعرض على موضوع الطقوس اليومية، والعادات والتقاليد التي تعكس ثقافتنا المحلية، وثقافة دول الخليج، هناك 11 فناناً يشاركون في المعرض من مختلف دول الخليج كقطر والكويت والسعودية وغيرها وكل فنان يركز على طقوس مختلفة من حوله في البيت أو في المجتمع.”
وعن اسم المعرض قالت الشثري: “اسم المعرض “مرقاب” نتج عن عملية البحث الفني التي قامت بها القيمة الفنية آرام العجاجي التي نسقت المعرض، ومن خلال مقابلاتها وحديثها مع الفنانين حول موضوع المعرض “الطقوس”، فكانت تراقب الطقوس من حولها إن كانت داخل البيت أو محلياً أو في المجتمعات العربية، وكذلك فإن الفنانين المشاركين الموجودين الذين ترقبتهم أرام ركزوا على أساليب مختلفة بالفن، وركزوا على لحظات مختلفة من الطقوس اليومية، إن كانت بينهم وبين أهلهم أو طقوس شخصية أو طقوس مجتمعية تعكس الثقافات المحلية.”

 

توثيق اللحظات

305045
الفنانة سارة عبده مع عملها الحاضر الأبدي – تصوير عبير بو حمدان

وعن مشاركتها في معرض مرقاب ضمن أسبوع مسك للفنون قالت الفنانة سارة عبده: “عملي “الحاضر الأبدي” يتمحور حول فكرة التكرار والذي هو فعل بسيط جداً، واستخدمت في العمل الخط المستقيم بما يرمز للفضيلة وللحق، ولكن غير موجود في الطبيعة، فالحاضر الأبدي هو توثيق للحظة الحاضرة عن طريق تكرار، وعندما تنظرون للعمل اليوم تجدون أنه عبارة عن تكرار لصنع خط مستقيم باستخدام الحنة وهي خامة لا تتحمل الوقت، وتختفي مع الوقت، وعن طريق وضع الحنة على الورق بطريقة شاعرية، بما يمثل اعتراضاً على حقيقة الزوال، من خلال وضع مادة طبيعتها الزوال على الورق كنوع من أنواع التخليد.”.

 

إذا كنتم ترغبون بالاطلاع على المزيد من الأحداث والفعاليات المهمة لمؤسسة مسك، اقرؤوا معنا المقال التالي: مسك بأكبر نسخة منذ انطلاقته تحت شعار “فكر وأثر”

سوق الحرف

305039
سوق الحرف – تصوير عبير بو حمدان
305028
الحرفي عبد الله أحمد الفوزان – تصوير عبير بو حمدان

 

أما سوق الحرف فامتزج فيه التراث وعبق الماضي بلمسات معاصرة للحرفيين المشاركين، والذين تناقلوا حرفهم هذه وحافظوا عليها من جيل إلى جيل.
وعن هذا النوع من الفنون يقول الحرفي عبد الله أحمد الفوزان من حرفيي الأبواب النجدية: “هذا العمل هو من فضل ربي، وأنا الجيل السادس في العمل وتوارثناه أباً عن جد، فأنا أخذته عن والدي ووالدي أخذه عن جدي، ونقوم بأعمال كثيرة على مستوى المملكة.” وأضاف: “تسعدنا المشاركة في أسبوع مسك لنظهر الطرق المختلفة لعمل الأبواب والنوافذ، فكل منطقة لها فن خاص بها وتشكيل خاص عن مختلف المناطق الأخرى، فإذا أخذنا مثلاً منطقة الشمال من نجد وهي منطقة حائل فهي تمتاز بالحر وهذا ينعكس على النقوش فنجدها ثقيلة، أما منطقة القصيم تمتاز بكثرة النقوش وتمازج الألوان وطريقة عمل الخطوط والدوائر، وهناك منطقة الوشم أو منطقة الرياض تمتاز بالتنقيط فمثلاً الدرعية تمتاز بالتنقيط والنقوش القليلة والزخرفة.”

 

معرض الكتب الفنية

305030
الفنانة رهام محمد – تصوير عبير بو حمدان

وكان للكتب أيضاً مساحتها الخاصة التي اجتمع فيها ناشرون من مختلف الدول، تحت مسمى معرض الكتب الفنية، ليقدموا إصداراتهم الغنية من الكتب والمطبوعات وتقنيات الطباعة والتصوير وصناعة المحتوى.
وعن المشاركة ضمن هذا المعرض قالت الفنانة رهام محمد: “أنا من الفنانين المتعاونين مع water by water فسر الماء بالماء وهو دار نشر مقره في الدوحة قطر وفي الولايات المتحدة الأميركية، ونحن نتعاون مع فنانين ومصممين رائعين من جميع أنحاء العالم لإنتاج أعمال فنية تتضمن ملصقات، مطبوعات، ملابس مطبوعة، كما ونتعاون أيضاً مع شركات الموسيقى، ونحن سعداء لوجودنا هنا كجزء من معرض كتب الفنانين ضمن أسبوع مسك للفنون في الرياض”.

برامج تعليمية مصاحبة

305036
ورش العمل – تصوير عبير بو حمدان
305038
ورش العمل – تصوير عبير بو حمدان

تضمّن الحدث أيضاً العديد من البرامج التعليمية المصاحبة قدمها نخبة من الخبراء والمبدعين في مختلف المجالات الفنية، شملت دورات تطويرية وورش عمل وجلسات حوارية ومساحات للنقاشات المثرية.
الفنان والكاتب أحمد حداد من المدينة المنورة، يقول: قدمت ورشة عمل عن الأشكال ثلاثية الأبعاد مدتها ساعة لتعليم الحضور على أساسيات هذا الرسم، وعندي ورشة أخرى عن الكولاج (التجميع) الرقمي، وأنا سعيد جداً أن الحضور في الورش يكون على هيئة عائلات، الأب وابنه أو الأم وابنتها أو كل العائلة، وهذا لم نكن نراه كثيراً من قبل، فأنا أقدم ورشاً مع مسك منذ ثلاث أو أربع سنوات، ولم تكن مشاركة العائلات كبيرة من قبل، وهذا يؤكد إقبال المجتمع السعودي بشكل كبير على الفنون، وأنا سعيد أن هذه الفعالية يمكن أن تكون جزءاً من نشاط العائلة السعودية”، وعن المعرض قال حداد: “المعرض بدأ لتوه ولم أر كل الأقسام بعد لكنني لاحظت تحديثات كثيرة عن السنوات الماضية، وأعتقد أنه سيكون رائعاً هذه السنة”.

 

305035
مساحة الفن الحر – تصوير عبير بو حمدان

وإلى جانب ما يزيد عن 70 ورشة و10 جلسات حوارية خصصت ضمن الحدث مساحات للفن الحر والعروض الحية والتجارب الممتعة وجولات الأسر وفعاليات استقطبت الزوار من مختلف الأعمار.

للاطلاع على أحدث وأهم الفعاليات في العاصمة السعودية الرياض، والتي تواكبها سيدتي دوماً، تابعوا أخبارنا ومقالاتنا، واخترنا لكم منها: إكسبو الرياض 2030 مكاسب اقتصادية وسياحية وتقنية

 

 أسبوع مسك للفنون في نسخة جديدة تعكس الطقوس المجتمعية المحلية والإقليمية

المصدر

عام 2016 كان عامًا استثنائيًا في عالم السينما، حيث شهدنا تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي نالت استحسان النقاد وألهمت الجماهير بقصصها العاطفية والأداء التمثيلي الرائع. تميزت هذه الأفلام بتنوعها وعمق قصصها، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2016. 1. Moonlight: من إخراج باري جينكينز، يروي هذا الفيلم قصة حياة شاب من حي ميامي وتطور هويته وجنسيته عبر مراحل مختلفة. الفيلم حصد جوائز عديدة، منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

2. Manchester by the Sea: يستند هذا الفيلم إلى قصة رجل يعود إلى مسقط رأسه بعد وفاة شقيقه ويجد نفسه مسؤولًا عن رعاية ابن أخيه. الأداء المذهل لكيسي أفليك أسهم في نجاح الفيلم ونال عنه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل. 3. La La Land: هذا الفيلم الموسيقي الدرامي من إخراج داميان شازيل يروي قصة حب بين ممثلة طموحة وعازف بيانو في لوس أنجلوس. تميز بأداء رائع وموسيقى رائعة وفاز بست جوائز أوسكار.

4. Fences: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية تحمل نفس الاسم ويروي قصة رجل أسود يكافح من أجل تحقيق آماله وطموحاته في العصر الرياضي. أداء دنزل واشنطن وفيولا ديفيس كانا مميزين وحصلا على جوائز أوسكار مستحقة. 5. Lion: يستند هذا الفيلم إلى قصة واقعية تروي رحلة شاب هندي يتيم يبحث عن عائلته بعد فقدانه في الهند وتبنيه من قبل عائلة أسترالية. الفيلم يعالج موضوعات الهوية والانتماء بشكل مؤثر.

6. Hacksaw Ridge: من إخراج ميل جيبسون، يروي هذا الفيلم قصة محامي عسكري أمريكي رفض حمل السلاح في الحرب العالمية الثانية وأصبح مسعفًا طبيًا. يستكشف الفيلم الضمير والشجاعة بشكل مؤثر. 7. Arrival: يجمع هذا الفيلم بين الدراما والخيال العلمي ويروي قصة عالمة لغات تحاول فهم لغة مخلوقات فضائية زارت الأرض. الفيلم يتناول موضوعات التواصل والتفاهم بطريقة مثيرة. عام 2016 كان عامًا مميزًا بالنسبة لأفلام الدراما، حيث تميزت هذه الأعمال بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، وكانت مصدر إلهام للمشاهدين والمخرجين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص الإنسانية العميقة والتعبير الفني المتقن، مما جعلها تستحق التقدير والاعتراف كأعمال سينمائية استثنائية تركت أثرًا عميقًا في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock