اخر الاخبارمعلومات عامة

ألمانيا وبلجيكا وهولندا يتقدمون رسمياً بطلب مشترك لتنظيم كأس العالم للسيدات 2027

تقدمت ألمانيا وبلجيكا وهولندا رسميا بطلب مشترك لتنظيم نهائيات كأس العالم للسيدات لعام 2027، للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الجمعة.

وذكر الاتحاد الألماني لكرة القدم في بيان أن الوثائق الخاصة بالملف تم إرسالها في الوقت المحدد.

وتتنافس البرازيل أيضا على استضافة المونديال، بالإضافة لملف مشترك تقدمت به الولايات المتحدة والمكسيك .

ويهدف الملف الأوروبي لزيادة الإيرادات بنسبة 50% مقارنة بما تحقق بكأس العالم للسيدات الأخيرة، التي أقيمت في أستراليا ونيوزيلندا الصيف الماضي.

وحقق مونديال السيدات الأخير، الذي أقيم في يوليو و أغسطس الماضي إيرادات قياسية بلغ مجموعها 570 مليون دولار.

وأطلقت ألمانيا وبلجيكا وهولندا على ملفها لمونديال 2027 عاسم “كسر آفاق جديدة”، باستخدام الأحرف الأولى من اسم كل دولة باللغة الإنجليزية.

ومن المقرر أن يتم كشف النقاب عن مستضيف المونديال خلال اجتماع الجمعية العمومية لفيفا في 17 مايو القادم، بالعاصمة التايلاندية بانكوك.

وتستعد الولايات المتحدة لاستضافة كأس العالم للرجال عام 2026 بالاشتراك مع المكسيك وكندا، كما سبق لها تنظيم مونديال السيدات عامي 1999 و2003، فيما لم تحصل أمريكا الجنوبية على شرف استضافة كأس العالم للسيدات من قبل.

وتدخل ألمانيا، التي سبق لها تنظيم مونديال السيدات عام 2011، السباق بعدما عرضت استضافة منافسات البطولة في مدن دورتموند ودوسلدورف وجيلسنكيرشن وكولونيا، وجميعها قريبة من جارتيها هولندا وبلجيكا.

وفي المقابل، ترغب بلجيكا في إقامة مباريات المونديال بكل من بروكسل وشارلروا وجينك وجنت، بينما تقترح هولندا إجراء لقاءات البطولة في أمستردام وأيندهوفن وهيرينفين وإنشخيده وروتردام.

ومن المقرر أن يتم الاختيار النهائي للملاعب العشرة بواسطة فيفا، فيما سيتم إجراء قرعة مرحلة المجموعات لكأس العالم في بروكسل، حال حصول الملف الأوروبي على شرف استضافة البطولة.

ألمانيا وبلجيكا وهولندا يتقدمون رسمياً بطلب مشترك لتنظيم كأس العالم للسيدات 2027

المصدر

في عام 2017، شهدنا تقدمًا كبيرًا في مجال التكنولوجيا، حيث تم تطوير العديد من التقنيات الجديدة والمبتكرة التي غيّرت العالم بشكل جذري. كان هذا العام حافلاً بالابتكارات التقنية التي أثرت على مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الاتصالات، والطب، والطاقة، والترفيه، والتعليم. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أبرز التقنيات التي ظهرت في عام 2017 وكيف أثرت على حياتنا. ### 1. الذكاء الاصطناعي (AI) وتعلم الآلة (Machine Learning): في عام 2017، زادت الاستثمارات في مجال الذكاء الاصطناعي بشكل كبير. شهدنا تطويرًا ملحوظًا في تقنيات تعلم الآلة، والتي أصبحت تستخدم في تطبيقات مثل الترجمة الآلية، والاستشعار الذكي، وتحليل البيانات الكبيرة. كانت الشركات تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحسين الخدمات والتنبؤ بسلوك المستهلكين.

### 2. الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR): شهد عام 2017 استمرار تطور تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز. تم تطوير نظارات VR وAR متقدمة وأجهزة أكثر قوة. بدأت هذه التقنيات توجيهها نحو الأعمال والتعليم والطب وألعاب الفيديو والترفيه. ### 3. الهواتف الذكية والتقنيات المحمولة: أطلقت العديد من الشركات الهواتف الذكية الجديدة في عام 2017، مع تركيز على الكاميرات المتطورة والأداء السريع. تم تحسين تقنيات التعرف على الوجوه والمساعدين الشخصي مثل Siri وGoogle Assistant. بدأت الهواتف الذكية أيضًا في دعم تقنيات الشحن اللاسلكي.

### 4. الشبكات اللاسلكية الجيل الخامس (5G): عام 2017 شهد إعلانات واختبارات عديدة لتقنية الشبكات اللاسلكية الجيل الخامس (5G)، وهي تقنية وعدت بسرعات إنترنت أعلى بكثير من الجيل السابق (4G). يتوقع أن تسهم تقنية 5G في تحسين التوصيلات اللاسلكية وتمكين التطبيقات الجديدة مثل السيارات الذاتية القيادة والواقع الافتراضي. ### 5. الشركات الناشئة والتكنولوجيا: شهد عام 2017 زيادة كبيرة في استثمارات رأس المال الاستثماري في الشركات الناشئة التكنولوجية. هذا العام شهد ظهور العديد من الشركات الناشئة الواعدة في مجالات مثل التكنولوجيا النقالة، والتعلم الآلي، والرعاية الصحية، والتجارة الإلكترونية. ### 6. التحسينات في القيادة الذاتية: ازداد الاهتمام بالسيارات الذكية والقيادة الذاتية في عام 2017. شهدنا تحسينات في تقنيات القيادة الذاتية واختبارات أكبر على الطرق العامة. بدأت الشركات تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال السيارات لجعلها أكثر ذكاءً وأمانًا.

### 7. تكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة: زاد الاهتمام بتكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة في عام 2017. تم تطوير تقنيات أكثر كفاءة لاستخدام الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى بكفاءة أكبر، مما ساهم في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة والحف اظ على الموارد الطبيعية. ### 8. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): استمرت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في التطور في عام 2017، حيث توسع استخدامها في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك الصناعة والطب وتصميم المجوهرات. تمكنت الشركات والأفراد من إنتاج أشياء مادية باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد. ### 9. الأمان السيبراني وحماية البيانات: مع زيادة التفاعل عبر الإنترنت، زادت قضايا الأمان السيبراني وحماية البيانات في عام 2017. تم تطوير أساليب الهجمات السيبرانية وزادت الحاجة إلى حماية المعلومات الشخصية والتجارية من الاختراقات السيبرانية.

### 10. التكنولوجيا الطبية: في مجال التكنولوجيا الطبية، شهدنا في عام 2017 تطويرًا كبيرًا في مجموعة متنوعة من التقنيات مثل أجهزة القياس الطبية الذكية والأدوات الجراحية المتقدمة. تحسنت تقنيات تخزين ومشاركة الملفات الطبية مع توجيهها نحو السجلات الإلكترونية والرعاية الصحية عن بعد. ### اختتام: إن عام 2017 كان عامًا استثنائيًا في مجال التكنولوجيا، حيث شهد تقدمًا كبيرًا في مجموعة واسعة من المجالات التقنية. من الذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز إلى تكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة والسيارات الذكية والطباعة ثلاثية الأبعاد، كان هذا العام حاسمًا في تطوير التكنولوجيا وساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل الابتكار التقني في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock