اخر الاخبارمعلومات عامة

أمطار غزيرة ومتوسطة على مناطق متفرقة في الإمارات

نتيجة لتعمق المنخفض الجوي في طبقات الجو العليا، تزايدت اليوم “الأربعاء”، كميات السحب الركامية الممطرة المصحوبة بالبرق والرعد والبرد أحيانا، على أغلب مناطق الدولة في أبوظبي ودبي والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان وأم القيوين، وذلك مع استمرار الرياح النشطة والقوية على المناطق الشرقية والتي امتدت إلى المناطق الداخلية ووصلت سرعتها إلى 55 كلم/س.

 وهطلت اليوم أمطار غزيرة في الشارقة على مليحة والفاية والمدام وعلى طريق مسافي ـ دبا ومتوسطة إلى غزيرة على كلباء، والسيوح وخورفكان والقرائن.

كما هطلت أمطار غزيرة على عجمان في المنامة والحلاة في عجمان وعلى دبا الفجيرة والفجيرة ودبا الحصن والبليدة، وكانت غزيرة على طريق الصرم ـ الطويين، وخفيفة إلى متوسطة على فلج المعلا بأم القيوين وأذن ومطار رأس الخيمة الدولي والقور وكانت غزيرة مصحوبة بالبرق والرعد على وادي اصفني وخت والحمرانية والدقداقة وشارع الوطن وكدرا برأس الخيمة، وكانت غزيرة على حتا في دبي مصحوبة بالبرد.

وأمطار خفيفة إلى متوسطة على منطقة الظفرة في أبوظبي على جسيورة وحبشان وغزيرة على حميم، وخفيفة على منطقة الفلاح، ومتوسطة إلى غزيرة على جنوب ليوا بالظفرة، وغزيرة على شارع الشيخ خليفة.

ويتوقع المركز الوطني للأرصاد أن يكون الطقس يوم غد “الخميس” غائما جزئيا إلى غائم أحياناً على مناطق متفرقة يتخللها بعض السحب الركامية الممطرة، مع انخفاض في درجات الحرارة، والرياح جنوبية شرقية تتحول إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة ونشطة إلى قوية مع السحب وتكون مثيرة للغبار والأتربة قد تؤدي إلى تدنى مدى الرؤية الأفقية، والبحر خفيف إلى متوسط الموج، يضطرب أحيانا.

ويستمر الطقس الغائم يوم “الخميس” غائما جزئيا إلى غائم أحياناً على بعض المناطق مع فرصة تكون بعض السحب الركامية شرقاً وجنوباً وتمتد على بعض المناطق الداخلية والغربية يصاحبها سقوط امطار، والرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة ونشطة إلى قوية أحيانا قد تصل سرعتها إلى 50 كم/س.

وسجلت أعلى درجة حرارة على الدولة اليوم في دعفس بمنطقة الظفرة بواقع 38.9 درجة مئوية عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا، كما سجلت أقل درجة في جبل جيس برأس الخيمة بواقع 17.5 درجة مئوية درجة مئوية عند الساعة الثالثة صباحا بتوقيت الإمارات.

 

أمطار غزيرة ومتوسطة على مناطق متفرقة في الإمارات

المصدر

في عام 2015، شهدنا تقدمًا كبيرًا في مجال التكنولوجيا، حيث تم تطوير العديد من التقنيات الجديدة والمبتكرة التي غيّرت العالم بشكل جذري. كان هذا العام حافلاً بالابتكارات التقنية التي أثرت على مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الاتصالات، والطب، والطاقة، والترفيه، والتعليم. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أبرز التقنيات التي ظهرت في عام 2015 وكيف أثرت على حياتنا. ### 1. الهواتف الذكية ونظام التشغيل Android Marshmallow: في عام 2015، شهدنا تقديم هواتف ذكية جديدة تميزت بمزايا مبتكرة. أعلنت Apple عن iPhone 6s وiPhone 6s Plus مع تقنيات مثل 3D Touch التي تتيح للمستخدمين التفاعل بشكل مختلف مع الشاشة. أيضًا تم إصدار نظام التشغيل Android Marshmallow الذي جلب تحسينات في أمان الهواتف الذكية وأداءها.

### 2. الحوسبة السحابية والخدمات عبر الإنترنت: استمرت الحوسبة السحابية في النمو والتطور، حيث أصبح من السهل أكثر من أي وقت مضى تخزين البيانات والملفات على الإنترنت ومشاركتها بسهولة. خدمات مثل Google Drive وDropbox وMicrosoft OneDrive أصبحت جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية. ### 3. تطور الشبكات والإنترنت السريع: شهد عام 2015 تطورًا ملحوظًا في مجال الشبكات والإنترنت السريع. تم توسيع شبكات الجيل الرابع (4G) وظهور الجيل الخامس (5G) للاتصالات اللاسلكية، مما جعل التصفح والتحميل أسرع من أي وقت مضى. ### 4. الواقع الافتراضي (VR): في عام 2015، بدأت تقنية الواقع الافتراضي تأخذ مكانها في عالم الترفيه والتعليم. تم إصدار نظارات الواقع الافتراضي مثل Oculus Rift وHTC Vive وPlayStation VR، والتي جلبت تجارب واقع افتراضي مذهلة للمستخدمين.

### 5. السيارات الذكية والقيادة الذاتية: شهدنا في عام 2015 تطويرًا كبيرًا في مجال السيارات الذكية والقيادة الذاتية. شركات مثل Tesla أطلقت سيارات كهربائية ذكية تدعم التحديثات عبر الإنترنت، وشركات أخرى بدأت في اختبار تقنيات القيادة الذاتية. ### 6. تكنولوجيا الألعاب والواقع المعزز (AR): تواصلت تقنيات الألعاب في التطور في عام 2015 مع إصدار أجهزة مثل PlayStation 4 وXbox One. كما زادت الاهتمامات بتقنيات الواقع المعزز (AR) مع إصدار لعبة Pokemon Go التي حققت نجاحًا كبيرًا. ### 7. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing):

تواصلت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في النمو والتطور في عام 2015. تم توسيع استخدام هذه التقنية في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك التصميم والطب وصناعة الطيران. ### 8. الذكاء الاصطناعي (AI) وتعلم الآلة (Machine Learning): في عام 2015، زاد اهتمام العالم بالذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. تطورت التطبيقات والأنظمة القائمة على الذكاء الاصطناعي لأغراض مثل الترجمة الآلية وتحليل البيانات والتعرف على الصوت والصور. ### 9. التكنولوجيا البيئية والطاقة المتجددة: في عام 2015، زاد الاهت مام بالتكنولوجيا البيئية والطاقة المتجددة. تم تطوير تكنولوجيا جديدة للاستفادة من الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى بكفاءة أكبر، مما ساهم في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة. ### 10. الأمان السيبراني وحماية البيانات:

مع زيادة التفاعل عبر الإنترنت، أصبحت قضايا الأمان السيبراني وحماية البيانات أكثر أهمية من أي وقت مضى. زادت الحاجة إلى حماية المعلومات الشخصية والتجارية من الاختراقات السيبرانية. ### اختتام: إن عام 2015 كان عامًا حافلاً بالابتكارات التقنية التي غيّرت حياتنا وأسهمت في تطوير العديد من المجالات. من الهواتف الذكية إلى تقنيات العرض والذكاء الاصطناعي والروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد، كان هذا العام حاسمًا في تقدم التكنولوجيا وساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل الابتكار التقني في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock