اخر الاخبارمعلومات عامة

إسرائيل تطالب بإعادة 17 امرأة وطفلاً.. وحماس: الرهائن المتبقون عسكريون

طالبت إسرائيل حركة حماس بإعادة 17 امرأة وطفلاً رهائن لديها، في حين أكدت الحركة أن الرهائن المتبقين هم عسكريون.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف جالانت، اليوم، إن حركة حماس انتهكت التزامها بإطلاق سراح 17 امرأة وطفلاً ما زالوا محتجزين في غزة، مشدداً على أن الحركة الفلسطينية يجب أن تفي بكلمتها.

وأضاف: «أي نقاش مستقبلي حول المزيد من الرهائن قبل أن تطلق حماس سراح أولئك الذين تعهدت بالفعل بإعادتهم هو بمثابة التخلي عن هؤلاء النساء والأطفال السبعة عشر الذين تحتجزهم حماس».

من جانبه، أوضح نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، صالح العاروري، أن ما بقي من الرهائن في غزة هم جنود ورجال مدنيون خدموا سابقاً في جيش الاحتلال.

وقال العاروري، اليوم، إنه لن يتم إطلاق سراحهم إلا إذا كان هناك وقف لإطلاق النار، ويتم إطلاق سراح جميع المعتقلين الفلسطينيين، مؤكداً أن هذا القرار نهائي.

كانت إسرائيل قد أعلنت، اليوم، أنها استدعت فريقاً من الموساد من قطر، التي تستضيف مفاوضات غير مباشرة مع حركة حماس، متهمةً الحركة الفلسطينية بخرق اتفاق إطلاق سراح الرهائن الذي كان من الممكن أن يحول دون استئناف الحرب في قطاع غزة.

وجاء في بيان للحكومة الإسرائيلية أن حماس «لم تنفذ الجزء الخاص بها من الاتفاق الذي يقضي بإطلاق سراح جميع الأطفال والنساء (الرهائن) وفقاً لقائمة تم تسليمها إلى حماس ووافقت عليها».

إسرائيل تطالب بإعادة 17 امرأة وطفلاً.. وحماس: الرهائن المتبقون عسكريون

المصدر

عام 2011 كان عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما، حيث قدمت العديد من الأفلام الدرامية تجارب ممتعة ومؤثرة للجماهير. تميز هذا العام بتقديم قصص متنوعة وأداء تمثيلي استثنائي، وقد أثرت هذه الأفلام بشكل كبير على السينما العالمية وتركت بصمة في قلوب المشاهدين. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الدراما لعام 2011. 1. The Help: يعتبر هذا الفيلم واحدًا من أكبر أفلام الدراما في عام 2011. استنادًا إلى رواية كاثرين ستوكيت، يروي الفيلم قصة نساء أمريكيات سود وبيض في الجنوب خلال فترة الاضطهاد العنصري في الستينيات. يستعرض الفيلم قضايا العدالة الاجتماعية والصداقة عبر أداء تمثيلي رائع.

2. The Artist: هذا الفيلم الأسود والأبيض هو قصة درامية تاريخية تروي قصة ممثل كان نجمًا في فترة الصمت ويواجه التحولات في عالم السينما بتوجهها نحو الصوت. فاز الفيلم بجوائز عديدة من بينها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم. 3. Moneyball: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لإعادة بناء فريق البيسبول أوكلاند آثليتكس بواسطة بيلي بين، وهو مدير فريق استنادًا إلى الإحصائيات. يتناول الفيلم مفهوم التغيير والابتكار في الرياضة.

4. The Descendants: يعرض الفيلم قصة ماثيو كينج، الذي يجد نفسه في موقف صعب بعد حادث يؤدي إلى وفاة زوجته. يتعين عليه التعامل مع أزمة العائلة وكشف الأسرار. أداء جورج كلوني في هذا الفيلم ترشح لجائزة الأوسكار. 5. Midnight in Paris: من إخراج وتأليف وودي آلن، يعرض هذا الفيلم قصة كاتب يسافر عبر الزمن إلى باريس في العشرينيات. يمزج الفيلم بين الدراما والكوميديا والخيال بشكل رائع ويستعرض تجربة ساحرة. 6. The Tree of Life: هذا الفيلم من إخراج تيرنس ماليك يتناول قصة عائلة وتأثير الذكريات والإيمان. يعتبر الفيلم تجربة سينمائية فريدة من نوعها تجمع بين الفلسفة والدراما. على الرغم من أن عام 2011 قد مر بمرور الزمن، إلا أن هذه الأفلام لا تزال تحتفظ بجاذبيتها وتأثيرها القوي على عشاق السينما. تمثل هذه الأفلام عينة من التميز السينمائي في عام 2011 وتظل مصدر إلهام لصناعة السينما ومشاهديها على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، مما يجعلها قطعًا سينمائية لا تُنسى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock