اخبار التكنولوجيا

إكسبو الرياض 2030 مكاسب اقتصادية وسياحية وتقنية

أبهرت الرياض، العاصمة السعودية، العالم كله بفوزها التاريخي أخيراً باستضافة معرض “إكسبو 2030” بعد منافسةٍ مع مدينة بوسان الكورية الجنوبية، وروما، العاصمة الإيطالية. هذا الإنجاز الذي قاده عرَّاب الرؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تحت شعار “معاً نستشرف المستقبل”، سيجعل من الرياض مركزاً مهماً على خارطة العالم، وسيعزِّز من مكانتها بوصفها وجهةً متميِّزةً للاستثمار والابتكار والتقنية والاستدامة، إلى جانب تقديم تجربةٍ استثنائيةٍ في تاريخ معارض إكسبو.
للتعرف أكثر على المزايا التي ستحصل عليها الرياض من استضافة هذا الحدث العالمي ، التقت سيدتي الدكتورة نوف الغامدي، مستشارة التنمية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي.

 

احتفالات الرياض باستضافة إكسبو 2030
احتفالات الرياض باستضافة إكسبو 2030

 

 

يستهدف “إكسبو الرياض” مشاركة 196 دولةً، و29 منظمةً دوليةً في أعماله، إضافةً إلى 100 دولةٍ مؤهلةٍ للحصول على مرافقَ خاصةٍ بها.
وتطمح السعودية إلى الوصول لنحو 120 مليون زائرٍ، ما بين سائحين ومستثمرين وعلماء وخبراء في القطاعات المختلفة، خلال فترة انعقاد المعرض، وعقد كثيرٍ من الشراكات الدولية، والمبادرات والاستثمارات المختلفة، ما سيسهم في ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بعوائد، تقدَّر بمليارات الدولارات بوصفها إيراداتٍ إضافيةً. كذلك سيوفر المعرض مئات الآلاف من الوظائف لأبناء وبنات الوطن من خلال الاستعدادات، والعمليات التشغيلية، ونتيجةً للشراكات المحلية والدولية، والمبادرات التي تتبع إقامة مثل هذا المعرض الدولي الضخم، ما سيعود بالفائدة الكبيرة على الوطن كله.

 

استعدادات إكسبو الرياض

وحول ذلك، أوضحت لـ “سيدتي” الدكتورة نوف الغامدي، مستشارة التنمية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي، أنه بحلول عام 2028 ستكون كل الاستعدادات لاستضافة “إكسبو 2030” جاهزةً، مبينةً أن موقع المعرض الدولي، الذي سيكون شمال الرياض، سيعتمد على الطاقة النظيفة، وسيراعي المعايير البيئية، وسيحتضن المشروعات الدولية قريباً، وقالت: “تشكِّل مدينة الرياض نحو 50% من الاقتصادغير النفطي للسعودية، وقد تمَّ الإعلان أخيراً عن عديدٍ من المدن الصناعية الجديدة فيها، ولأن أحد أهداف رؤية 2030 أن تكون العاصمة ضمن أكبر عشر مدنٍ اقتصاديةٍ في العالم، لذا يوفر المعرض فرصةً لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بين السعودية ودول العالم، خاصةً أن موقع البلاد الجغرافي يتيح لها ميزة تقديم الخدمات اللوجستية المختلفة”.
وأضافت: “من أهداف معرض إكسبو الرياض إيجادُ حلول الاستدامة، واستخدام استراتيجيات الطاقة والأنظمة المتطورة التي تقلِّل من استهلاك الوقود لخفض الانبعاثات ونسب التلوث، وعليه سيتمُّ خلال المعرض تقديم الحلول والابتكارات والأفكار التي تدعم تحقيق طموحات شعوب العالم، وإيجاد آلياتٍ وطرقٍ أكثر فاعلية وكفاءة للعمل الدولي المشترك نحو غدٍ أفضل للكوكب والجميع”.

ميزانية إكسبو

وأوضحت الغامدي أن “ميزانية المعرض الدولي تبلغ نحو 30 مليار ريالٍ، ويستهدف عقد استثماراتٍ على المستوى الوطني، تقدَّر بأكثر من 3.3 تريليون دولار أمريكي، مع تخصيص 30% منها للعاصمة، وسيصبح معرض الرياض إكسبو 2030 مركزاً عالمياً لاستكشاف موضوعات التنمية والاستثمار من خلال مختبر الاستثمار العالمي الذي ستطلقه السعودية، وسيكون مركزاً عالمياً للابتكار، حيث تقوم الدولة المضيفة والدول المشارِكة باستعراض أحدث التطورات في العلوم والتقنية والتكنولوجيا، إلى جانب إبراز هويتها وثقافاتها وتراثها، وتقدمها في القطاعات التقنية، والبيئية، والاجتماعية، والاقتصادية”.

شعار “إكسبو 2030”

303254
إكسبو الرياض 2030

وذكرت أن “شعار معاً نستشرف المستقبل، الذي اختارته السعودية لطلب استضافة معرض إكسبو 2030، يشكِّل انعكاساً لحقبة التغيير التي تعيشها البلاد، التي ستُتوِّج جهودها، وتعرضها للعالم بإذن الله تزامناً مع عام الرؤية 2030”.

الثورة الصناعية الرابعة

ولفتت الغامدي إلى أن “معرض إكسبو 2030، سيستعرض كذلك أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والدرونز، وإنترنت الأشياء، والتوأم الرقمي، والميتافيرس، والتطبيقات المختلفة لتلك التقنيات الحديثة في قطاعات الرعاية الصحية، والمدن الذكية، والصناعات الجوية، وتقنيات الفضاء، إضافةً إلى القطاعات الأمنية، والنقل، والتعليم، والسياحة، والزراعة، وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى، حيث سيتمُّ تبادل الخبرات فيها، وعقد الشراكات، ومشاركة أحدث التقنيات والحلول الابتكارية بين الدول المشاركة في المعرض”.

فعاليات ثقافية وشعبية

وحول الفعاليات المصاحبة، كشفت عن أن “الحدث سيشتمل على فعالياتٍ ثقافيةٍ، واحتفالاتٍ شعبيةٍ تراثيةٍ للمناطق السعودية المختلفة، إلى جانب برامج تثقيفية بحضارات الدول واختراعاتها وابتكاراتها وإنجازاتها العلمية، وعرض المشروعات الكبرى، والأماكن السياحية فيها، والأنشطة المختلفة”.

رؤية 2030 وإكسبو

واختتمت الغامدي حديثها بالقول: “عام استضافة المعرض، يحمل مكانةً خاصةً لنا نحن السعوديين، فمعرض إكسبو الدولي، سيتزامن مع عام تتويج رؤية 2030، وسيشكِّل فرصةً استثنائيةً لعرض إنجازات الرؤية المباركة، وما وصلت إليه السعودية من تحوُّلٍ وطني غير مسبوقٍ في كافة القطاعات، وإنجازاتٍ استثنائيةٍ لمشروعاتٍ عملاقةٍ، ومدنٍ ذكيةٍ، مثل مدينة المستقبل نيوم، وغيرها من الإنجازات”.
لمزيد من المعلومات عن إكسبو الرياض:الرياض تفوز باستضافة معرض إكسبو 2030 .. والسعودية ستقدم نسخة استثنائية

 إكسبو الرياض 2030 مكاسب اقتصادية وسياحية وتقنية

المصدر

عام 2019 شهد تألقًا استثنائيًا في عالم المسلسلات التلفزيونية، حيث قدمت العديد من الإنتاجات البارزة والمميزة التي أثرت بشكل كبير في ثقافة الترفيه وجذبت الجماهير والنقاد على حد سواء. كان هذا العام عامًا مليئًا بالقصص المثيرة والشخصيات الرائعة والإنتاجات الفنية الاستثنائية. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض من أشهر المسلسلات التي عُرِضت في عام 2019 وأثرت بشكل كبير في هذا العام. 1. **Game of Thrones (صراع العروش):** بدأ عام 2019 بانتظار موسم الختام لواحدة من أشهر المسلسلات على مر العصور، Game of Thrones. كان هذا الموسم منتظرًا بفارغ الصبر من قبل الملايين من المشجعين حول العالم. وعلى الرغم من انقسام الآراء حول نهاية المسلسل، إلا أنه لا يمكن إنكار أنه كان واحدًا من أهم الأحداث التلفزيونية في عام 2019.

2. **Stranger Things (أشياء غريبة):** لم ينتهي إثارة مسلسل Stranger Things بعد. استمر المسلسل في تقديم قصص مثيرة ومرعبة تجري في عالم الثمانينيات. حقق الموسم الثالث نجاحًا هائلًا وأظهر تطورًا كبيرًا في العلاقات بين الشخصيات. 3. **Chernobyl (تشيرنوبيل):** مسلسل Chernobyl كان واحدًا من أكبر المفاجآت في عام 2019. استند المسلسل إلى حادث تشيرنوبيل النووي الحقيقي وقدم صورة مرعبة وواقعية للكارثة وجهود مكافحتها. نال المسلسل إعجاب النقاد وحصل على العديد من الجوائز. 4. **The Witcher (الساحر):** قدم مسلسل The Witcher لمحة جديدة عن الخيال الحربي في عام 2019. استند المسلسل إلى رواية الفنتازيا المشهورة وتناول قصة الصياد الساحر جيرالت ومغامراته في عالم مليء بالوحوش والسحر. حقق المسلسل شعبية كبيرة وجذب الجمهور بشخصياته المعقدة. 5. **Succession (التتويج):** مسلسل Succession قدم لنا نظرة حادة على عالم الأعمال والعائلات الثرية والصراعات السياسية والشخصيات الطموحة. حاز المسلسل على إعجاب النقاد وحصل على العديد من الجوائز.

6. **Watchmen (الحراس):** استند مسلسل Watchmen إلى سلسلة الكتب المصورة الشهيرة وقدم قصة معقدة تدور في عالم متخيل يعاني من التوترات الاجتماعية والعنف. استقطب المسلسل الانتباه بسبب مواضيعه الجريئة وأسلوبه الفني المميز. 7. **Fleabag (فليباغ):** كان موسم الختام لمسلسل Fleabag مكملًا رائعًا للقصة الشخصية للكاتبة والممثلة فيليسيتي واللتر-بر يدج. يروي المسلسل قصة امرأة شابة تحاول التعامل مع تحديات الحياة اليومية وعلاقاتها المعقدة. حاز المسلسل على إعجاب النقاد وحصل على جوائز مهمة. 8. **Euphoria (البهجة):** استقطب مسلسل Euphoria الانتباه بصراحته وجرأته في تناول قضايا المراهقين الحديثة. استكشف المسلسل عالم الإدمان والعلاقات والهويات في المجتمع الرقمي. قدم المسلسل أداءً مذهلاً من قبل زيندايا وفاز بإعجاب الجماهير الشابة.

9. **Mindhunter (مايندهانتر):** عاد مسلسل Mindhunter بموسم ثانٍ في عام 2019 واستمر في استكشاف عقول القتلة المتسلسلين وعلم النفس الجنائي. حصل المسلسل على تقدير الجمهور والنقاد على حد سواء. 10. **The Mandalorian (ذا ماندالوريان):** انتقلت سلسلة Star Wars إلى عالم التلفزيون مع مسلسل The Mandalorian. قدم المسلسل قصة مغامرات محارب بلا هوية تقع أحداثها في عالم Star Wars. حصل المسلسل على استحسان كبير وكان نقطة بداية لموجة جديدة من مسلسلات Star Wars. هذه بعضًا من أبرز المسلسلات التي عُرِضت في عام 2019 وأثرت بشكل كبير في عالم الترفيه التلفزيوني. كان هذا العام مذهلًا بالنسبة لعشاق الدراما والخيال العلمي والرعب والجريمة والكوميديا والأكشن، حيث قدمت هذه الإنتاجات قصصًا مثيرة ومعقدة وأداءً فنيًا استثنائيًا. تلك المسلسلات لا تزال تحظى بشعبية كبيرة حتى اليوم وتعتبر إحدى أبرز الإنجازات في تاريخ التلفزيون، وقد كرست صناعة المسلسلات نفسها كواحدة من أهم وسائل الترفيه في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock