اخر الاخبارمعلومات عامة

إيهود باراك: الإسرائيليون هم من بنوا الأنفاق تحت مستشفى الشفاء

فجَّر رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، مفاجأة من العيار الثقيل، معترفاً بأن الإسرائيليين هم من بنوا الأنفاق المكتشفة تحت مستشفى الشفاء في غزة.

وأوضح باراك، في مقابلة مع مذيعة «سي إن إن» كريستيان أمانبور، أن المخابئ أسفل مستشفى الشفاء بناها مطورون إسرائيليون، مشيراً إلى أن ذلك حدث عندما كانت إسرائيل تدير المكان قبل عقود.

وقال: «منذ عقود مضت، كنا ندير المكان؛ لذلك أبقيناهم. لقد مضت عقود، عدة عقود، ربما منذ 5 أو 4 عقود».

وأضاف: «ساعدناهم في بناء هذه المخابئ من أجل توفير مساحة أكبر لتشغيل المستشفى ضمن الحجم المحدود للغاية لهذا المجمع».

واستوقفت أمانبور رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، قائلةً: «هل تقول إن هذا المكان بناه مهندسون إسرائيليون؟ هل أخطأت في التعبير؟»، ليجيب: «لا لا، كما تعلمون، قبل بضعة عقود كنا ندير المكان، فساعدناهم.. ساعدناهم في بناء هذه المخابئ من أجل إتاحة مساحة أكبر لتشغيل المستشفى».

وأعربت مذيعة «سي إن إن» عن اندهاشها من الإجابة، مضيفةً أن التعليق «قد صدمني قليلاً».

ولقي المقطع المرئي للمقابلة، التي أدلى خلالها باراك بتلك التصريحات المثيرة للجدل، تفاعلاً واسعاً عبر منصات التواصل الاجتماعي، إذ نشره كثيرون في سياق تكذيب رواية الجيش الإسرائيلي بشأن الأنفاق تحت مستشفى الشفاء.

وعرض الجيش الإسرائيلي، أمس، نفقاً محصَّناً بالقرب من مستشفى الشفاء في غزة، يضم دورة مياه ومطبخاً وقاعة اجتماعات مكيفة الهواء، قائلاً إنه كان مركز قيادة لمقاتلي «حماس».

ويمكن الوصول إلى مدخل النفق، الذي يبلغ ارتفاعه نحو مترين، من خلال فتحة خارجية في أرض مجمع المستشفى، الذي كان مكتظاً ذات يوم بعشرات الآلاف من المدنيين الفلسطينيين، الذين قال الجيش إنهم كانوا دروعاً بشرية في الحرب.

وقال الكولونيل إيلاد تسوري، وهو قائد فرقة مدرعات إسرائيلية اكتشفت النفق: «هذه هي الطريقة التي نجوا بها؛ لأنهم يستخدمون المستشفى درعاً بشرياً يحميهم، وهنا يمكنهم البقاء فترة طويلة. هناك غرفة مكيفة بالداخل».

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت، الاثنين، أن طواقمها لم ترَ إلا المدنيين في مستشفى الشفاء بقطاع غزة، وليس هناك أي دليل على استخدامه مقراً عسكرياً من قبل «حماس».

وأكدت حماس، الأحد، أن تصريحات الجيش الإسرائيلي باستخدام مجمع الشفاء الطبي في غزة لاحتجاز أسرى إسرائيليين مضللة وكاذبة، مؤكدةً أن هذه التصريحات هدفها التغطية على فشل جيش الاحتلال الأمني والعسكري.

إيهود باراك: الإسرائيليون هم من بنوا الأنفاق تحت مستشفى الشفاء

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock