اخر الاخبارمعلومات عامة

الإعلام العالمي يناقش: لماذا يعد “كوب28” استثنائياً؟

يحظى مؤتمر “كوب28″ باهتمام عالمي كبير حيث تتصدر مناقشات المؤتمر وسائل الإعلام في أنحاء العالم، وطرحت قضايا رئيسية وإشكالية متعلقة بالتمويل والاستثمار في المناخ، وأسباب الأهمية المحورية لـ”كوب28”.

وكتب ديفيد جيليس في صحيفة “نيويورك تايمز” إن جهود مكافحة التغير المناخي يتوقف على حجم وطبيعة التمويل، وليس من المبالغة القول إن الإجابات على هذه الأسئلة ستساعد في تحديد مصير الكوكب.

وطرحت نيويورك تايمز” عدداً من الأسئلة المحورية: ما هو حجم رأس المال المتاح لمساعدة البلدان النامية على التحول إلى الطاقة المتجددة والتعامل مع الظروف المناخية القاسية؟ ومن أين سيأتي هذا الاستثمار؟ والأهم من ذلك، ما هي أنواع أسعار الفائدة التي سيفرضها المقرضون؟

وتطرقت الصحيفة إلى تردد أصحاب الأموال في العالم بالاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة وهي على رأس أولويات أجندة “كوب28”. وفي الولايات المتحدة، يدفع ارتفاع أسعار الفائدة الشركات الكبرى إلى إلغاء خططها لمشاريع ضخمة للطاقة المتجددة. ولكن الانقطاع حاد بشكل خاص في العالم النامي، وخاصة في أفريقيا، حيث لا يحصل كثير من الناس على الكهرباء إلا بقدر ضئيل أو لا يحصلون عليها على الإطلاق.

وتسفر الجهود التي تبذلها البنوك المركزية لترويض التضخم عن معدلات مرتفعة بشكل خاص في أفريقيا.

لماذا كوب28 استثنائي؟

في السياق، كتب بيتر برينجامان، مدير أخبار المناخ في وكالة أسوشيتد برس، مقالاً في واشنطن بوست، حول الأسباب التي تجعل مؤتمر “كوب 28” مهماً.

واستهل برينجامان مقاله بإجابة مطولة وهادئة لسؤال: “لماذا يجب أن أهتم؟”

ويجادل الكاتب في نقد التشاؤم الذي ينبع من أن التعهدات المناخية ليست ملزمة ويمكن أن تتهرب منها بعض الدول، لكن رغم ذلك، يؤكد برينجامان في “واشنطن بوست” أن تعهد الدول في “منتدى عام” على شكل كوب28 حتى لو لم يكن ملزماً، فإنه يتيح عدة أدوات للمتابعة والضغط إعلامياً أو عبر منظمات مهتمة بالمناخ والبيئة، فضلاً عن خلق منافسة دولية للالتزام بالتعهدات المناخية، وعليه فإن مثل هذه التعهدات لن تكون ممكنة بدون “كوب28”.

كما أن المعايير المناخية، وعلى رأسها أن لا يتجاوز ارتفاع الحرارة 1.5 درجة مئوية، تشكل مرجعية بيئية واقتصادية حتى لو لم تلتزم بها شركات بشكل فوري لها مصالح متعارضة مع التحول إلى الطاقة المتجددة.

ويعود الكاتب بالذاكرة إلى الوراء، حين كانت مناقشة فكرة “صندوق الخسائر والأضرار” على هامش فعاليات المناخ ولا تحظى باهتمام. أما اليوم فقد باتت في قلب المناقشات ضمن “كوب28″، لذلك فإن تحديد كيفية التحدث عن شيء ما يصبح جزءاً مهماً من آلية الإنجاز.

بشكل عام، تسير البشرية على طريق أفضل بكثير في ظل هذه الفعاليات الدولية الكبيرة. وفي حين أن العديد من العوامل ساهمت في خفض منحنى الانبعاثات – التقدم التكنولوجي، والقوانين البيئية في العديد من البلدان، والتحرك نحو السيارات الكهربائية، من بين أمور أخرى – فإن جهود الأمم المتحدة ستساعد في خفض الانبعاثات.

الإعلام العالمي يناقش: لماذا يعد

المصدر

عام 2022 كان عامًا مميزًا في عالم السينما، حيث تم تقديم مجموعة متنوعة من أفلام الدراما التي أبهرت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. شهد هذا العام عددًا من الأفلام التي استفادت من تقنيات متقدمة وقصص معقدة لاستكشاف مختلف جوانب الإنسانية والعواطف. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2022. 1. The Power of the Dog: من إخراج جين كامبيون، يروي هذا الفيلم قصة رجل غامض في الغرب الأمريكي وعلاقته المعقدة مع أخيه وزوجته. الفيلم مليء بالتوتر والغموض والأداءات الرائعة.

2. Dune: Part Two: هذا الفيلم هو الجزء الثاني من فيلم Dune الذي صدر في 2021. يستكمل الجزء الثاني قصة صراع عائلات من أجل السيطرة على كوكب صحراوي بتصويره الرائع ومؤثراته البصرية. 3. Don't Worry Darling: من إخراج أوليفيا وايلد، يروي هذا الفيلم قصة امرأة تكتشف أسرارًا مظلمة حول زوجها. الفيلم يمزج بين الدراما والغموض بأسلوب مثير ومبتكر.

4. Bardo: هذا الفيلم يتناول قصة رجل يعيش في حيازة الموت بينما يستعيد ذكريات حياته. يستخدم الفيلم أسلوبًا تصويريًا فريدًا لاستكشاف مفهوم الحياة والموت. 5. The Whale: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية معروفة ويروي قصة رجل يعيش معاناة جسدية وعاطفية، ويحاول إصلاح علاقته مع ابنته. الفيلم يتعمق في مواضيع العائلة والتوبة. 6. Amsterdam: يستعرض هذا الفيلم قصة حب معقدة بين طبيب ومريضته في أمستردام. يتناول الفيلم مفاهيم الحب والعلاقات الإنسانية بشكل عاطفي ومعقد.

7. A Journal for Jordan: من إخراج دينزل واشنطن، يروي هذا الفيلم قصة رسائل أب يكتبها لابنه الرضيع قبل وفاته في الحرب. الفيلم يلقي الضوء على قوة الحب والذكريات. عام 2022 شهد تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي ألهمت الجماهير وجذبت الانتباه بقصصها المعقدة والأداءات الرائعة. تميزت هذه الأفلام بجمال تصويرها واستخدامها لتقنيات متقدمة في السينما، وقدمت أعمالًا فنية استثنائية تعبر عن مختلف جوانب الإنسانية والعواطف. بالإضافة إلى ذلك، تميز عام 2022 بتقديم أفلام درامية تعبر عن تنوع الأساليب السينمائية وتعمق القصص، مما يجعله عامًا ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock