اخر الاخبارمعلومات عامة

الإمارات تدعم الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق الاستقرار في أفريقيا الوسطى

أكدت دولة الإمارات دعمها كافة الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، وكذا تتضامن مع شعبها في سعيهم لتحقيق السلام والازدهار.

جاء ذلك في بيان الإمارات في اجتماع مجلس الأمن بشأن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، ألقته مها حرقوص، سكرتير أول، ونشرته البعثة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة على موقعها الإلكتروني، أمس.

وتطرق بيان الدولة، في ضوء التطورات الأخيرة في جمهورية أفريقيا الوسطى، وأنشطة بعثة «مينوسكا»، إلى ثلاث نقاط:

«أولاً، يجب أن تظل حماية المدنيين في صدارة أي استجابة أمنية». فقد شهدت هذه الفترة مواصلة الجماعات المسلحة أنشطتها التي تُلحِق الأذى بالمدنيين في كافة أنحاء جمهورية أفريقيا الوسطى، لاسيما شرقي البلاد، كما أن الاستخدام المتزايد للذخائر المتفجرة يتسبب بأضرار جسيمة على المجتمعات ويعيق جهود حماية المدنيين.

وأضاف البيان أن «الإحصاءات بشأن تأثير الأوضاع الأمنية على المدنيين صادمة، فبين عامي 2021 و2023، زادت حالات العنف الجنسي، المرتبطة بالنزاع إلى أكثر من الضعف، مقارنةً بالفترة المشمولة بالتقرير السابق».

وتابع: «كما تضاعف عدد الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال- بمقدار ثلاث مرات تقريباً في نفس الفترة. إن هذا الأمر يُحتّم ضرورة العمل على كسر هذه الحلقة المفرغة من العنف المتكرر عبر اتباع نهج عاجل وشامل، يركز على منع تصاعد العنف، ومعالجة الأسباب الجذرية للنزاع».

فيما أكد بيان الإمارات «الدور المهم الذي تضطلع به بعثة «مينوسكا»، خاصة من حيث حماية المدنيين، والعمل عن كثب مع حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى؛ للتصدي للتهديدات الأمنية، مع تقديرنا للتضحيات التي تقدمها قوات البعثة لدعم السلام في بيئة صعبة».

واستطرد: «نتطلع في السياق، إلى المشاركة بشكل بنّاء في المفاوضات المقبلة بشأن ولاية البعثة».

«ثانياً، من المهم إعطاء الأولوية للحوار الشامل عبر تنفيذ الاتفاق السياسي للسلام والمصالحة وخارطة الطريق المشتركة للسلام». فالحوار ضروري لإحراز تقدم على مسار المصالحة الوطنية، وإيجاد حلول سلمية للتوترات المجتمعية. ويجب كذلك إيلاء اهتمام خاص للتداعيات الخطيرة الناجمة عن خطاب الكراهية والتحريض على العنف، خاصة أن البلاد تستعد لإجراء الانتخابات العام المقبل.

كما شدد البيان على «أهمية استمرار الدعم الإقليمي لجهود السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، بما في ذلك الدعم المقدم من الاتحاد الأفريقي، والمجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا، والمؤتمر الدولي المعني بمنطقة البحيرات الكبرى».

وأضاف: «كما نرى أن تواصل حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى مع دول الجوار؛ لمعالجة الشواغل الأمنية المرتبطة بأمن الحدود بشكل مشترك يعد خطوة مهمة للحفاظ على أمن هذه الدول جميعها».

«ثالثاً، يجب إيلاء اهتمام خاص للأوضاع الإنسانية المتردية في البلاد»، إذ يحتاج أكثر من نصف السكان إلى الحصول على المساعدات الإغاثية، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد ارتفاعاً حاداً في أسعار الوقود والسلع الأساسية، ما يفاقم الظروف الاقتصادية الصعبة. يحدث هذا بالتزامن مع نزوح ما يقرب من نصف مليون شخص داخلياً، إلى جانب استضافة البلاد للاجئين من الدول المجاورة.

الإمارات تدعم الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق الاستقرار في أفريقيا الوسطى

المصدر

عام 2020 كان عامًا تاريخيًا في عالم السينما بسبب تحدياته الفريدة التي فرضتها جائحة COVID-19. على الرغم من هذه التحديات، قدمت أفلام الدراما لعام 2020 مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية المؤثرة التي تناولت موضوعات متنوعة وألهمت الجماهير. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2020. 1. Nomadland: من إخراج كلوي زاو، يروي هذا الفيلم قصة امرأة تفقد وظيفتها في بلدتها الصغيرة بسبب توقف الصناعة وتصبح متجولة في غرب الولايات المتحدة. الفيلم يلقي نظرة على حياة الناس الذين يختارون العيش في الطريق ويستكشف مفهوم الحرية.

2. The Trial of the Chicago 7: من إخراج آرون سوركين، يروي هذا الفيلم قصة محاكمة مجموعة من النشطاء السياسيين في عام 1969 بسبب احتجاجهم ضد الحرب في فيتنام. يعرض الفيلم مواضيع العدالة والنضال من أجل التغيير. 3. Minari: يستند هذا الفيلم إلى قصة عائلة كورية أمريكية تنتقل إلى مزرعة في أركنساس بحثًا عن حياة أفضل. يستكشف الفيلم مفهوم الهوية والانتماء والحلم الأمريكي.

4. The Father: يروي هذا الفيلم قصة رجل يعاني من مرض الزهايمر وكيف يؤثر هذا المرض على علاقته مع ابنته. يعتمد الفيلم على أداء رائع من طرف أنتوني هوبكنز وأوليفيا كولمان. 5. Sound of Metal: يروي هذا الفيلم قصة طرد رجل مصاب بفقدان السمع التدريجي وكيف يتعامل مع هذا التحول الصادم. يعرض الفيلم تجربة الفقدان والبحث عن الهوية الجديدة.

6. Promising Young Woman: يتناول هذا الفيلم قصة امرأة شابة تسعى للانتقام من الرجال الذين اعتدوا جنسيًا على صديقتها المتوفاة. الفيلم يلقي الضوء على قضايا العنف الجنسي والانتقام. 7. Ma Rainey's Black Bottom: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية أوغسطس ويلسون ويروي قصة موسيقي أمريكي أفريقي وجلسة تسجيل له في عام 1927. يتألق تشادويك بوزيمان وفيولا ديفيس في أدوار البطولة. على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة COVID-19، استمرت أفلام الدراما في عام 2020 في تقديم تجارب سينمائية رائعة تستكشف مجموعة متنوعة من المواضيع والقضايا الإنسانية. تألقت هذه الأفلام بأداءات مميزة وقصص مؤث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock