اخر الاخبارمعلومات عامة

البيت الأبيض يحذر الكونغرس من نفاد الأموال المخصصة لمساعدة أوكرانيا

 أرسلت إدارة بايدن اليوم “الاثنين” إلى الكونغرس الأمريكي تحذيراً عاجلاً بشأن الحاجة إلى الموافقة على عشرات المليارات من الدولارات من المساعدات العسكرية والاقتصادية لأوكرانيا، قائلة إن الجهود الحربية التي تبذلها كييف للدفاع عن نفسها قد تتوقف بدونها.
في رسالة إلى زعيمي مجلسي النواب والشيوخ، وتم نشرها علنًا أيضًا، حذرت مديرة مكتب الإدارة والميزانية، شالاندا يونغ، من أن الولايات المتحدة ستعاني نفاد التمويل اللازم لإرسال الأسلحة والمساعدات إلى أوكرانيا بحلول نهاية العام، قائلة إن ذلك من شأنه أن “يركع” أوكرانيا في ساحة المعركة.

أضافت الرسالة أن الأموال التي خصصتها واشنطن لدعم الاقتصاد الأوكراني نفدت و”إذا انهار الاقتصاد الأوكراني، فلن يتمكنوا من مواصلة الحرب”.

وتابعت الرسالة “لقد نفد المال لدينا – ونفد الوقت تقريبًا”.

يسعى بايدن إلى الحصول على حزمة مساعدات بقيمة 106 مليار دولار تقريبًا لأوكرانيا وإسرائيل واحتياجات أخرى، لكنه يواجه عقبات في الكونغرس، حيث تتزايد الشكوك حول حجم المساعدة لأوكرانيا، فضلاً عن أن الجمهوريين الداعمين للتمويل يصرون على تغييرات في سياسة الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك لوقف تدفق المهاجرين كشرط للمساعدة.

في الوقت ذاته، وافق مجلس النواب الذي يسيطر عليه الحزب الجمهوري على حزمة مساعدات مستقلة لإسرائيل، التي تخوض حرباً ضد حماس في غزة، في حين أكد البيت الأبيض على ضرورة تلبية جميع الأولويات.

وقد خصص الكونغرس بالفعل 111 مليار دولار لمساعدة أوكرانيا، بما في ذلك 67 مليار دولار لتمويل المشتريات العسكرية، و27 مليار دولار للمساعدات الاقتصادية والمدنية، و10 مليارات دولار للمساعدات الإنسانية. وكتب يونغ أن كل هذا المبلغ، باستثناء حوالي 3 بالمائة من التمويل العسكري، قد نفد بحلول منتصف نوفمبر.

وقالت إدارة بايدن إنها أبطأت وتيرة بعض المساعدات العسكرية لكييف في الأسابيع الأخيرة لمحاولة تمديد الإمدادات حتى يوافق الكونغرس على المزيد من التمويل.

 

البيت الأبيض يحذر الكونغرس من نفاد الأموال المخصصة لمساعدة أوكرانيا

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock