اخر الاخبارمعلومات عامة

الصين: لا مسببات غير عادية لتزايد أمراض التنفس

أعلنت الصين أنها لم تكتشف أي مسببات أمراض غير عادية أو جديدة على صلة بتزايد الإصابات بأمراض الجهاز التنفسي شمالي البلاد، حسبما ذكرت منظمة الصحة العالمية، أمس، بعدما ضغطت على بكين للحصول على معلومات مفصلة.

ومنذ منتصف أكتوبر 2023، تراقب منظمة الصحة العالمية البيانات الواردة من أنظمة المراقبة الصينية التي تظهر زيادة في أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال في شمالي الصين.

وأعلنت وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة، الأربعاء، أنها قدمت طلباً رسمياً إلى بكين للحصول على مزيد من البيانات، لكن الحكومة لم تُدْلِ بأي تعليق عام الخميس.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أنها عقدت مؤتمراً عبر الهاتف، الخميس، مع المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومستشفى بكين للأطفال، بتيسير من لجنة الصحة الوطنية والإدارة الوطنية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وأوردت الصحة العالمية، في تقرير لها: «أفادت السلطات الصينية أنه لم يتم رصد أي مسببات أمراض غير عادية أو جديدة أو أعراض سريرية غير عادية، بما في ذلك في بكين ولياونينغ، بل فقط الزيادة العامة المذكورة سابقاً في أمراض الجهاز التنفسي بسبب العديد من مسببات الأمراض المعروفة».

وأضافت أن السلطات الصينية «ذكرت كذلك أن الارتفاع في الإصابات بأمراض الجهاز التنفسي لم يؤدِّ إلى تدفق عدد مرضى يتجاوز قدرة المستشفى».

وأكدت الوكالة الأممية أنها «تراقب الوضع عن كثب، وهي على اتصال وثيق بالسلطات الوطنية في الصين. وستواصل منظمة الصحة العالمية تقديم التحديثات حسب الضرورة».

وأوصت الصحة العالمية سكان الصين باتباع الإجراءات اللازمة للحد من مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

ويشمل ذلك التطعيم باللقاحات الموصى بها ضد الإنفلونزا وكوفيد-19 ومسببات الأمراض التنفسية الأخرى، والابتعاد عن المرضى، ولزوم المنزل عند المرض، وإجراء الفحوص والرعاية الطبية حسب الحاجة، وارتداء الكمامات حسب الاقتضاء.

وأوضحت أنها «لا توصي بأي إجراءات محددة للمسافرين إلى الصين».

ويصادف الشهر المقبل الذكرى السنوية الرابعة للإبلاغ عن تفشي كوفيد-19 في مدينة ووهان الصينية لأول مرة.

الصين: لا مسببات غير عادية لتزايد أمراض التنفس

المصدر

عام 2014 كان عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما، حيث قدمت مجموعة متنوعة من أفلام الدراما التي أثرت بشكل كبير على السينما العالمية وألهمت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2014. 1. Birdman: يتبع هذا الفيلم قصة ممثل سينمائي سابق يحاول إعادة إحياء مسرحيته الناجحة. تميز الفيلم بأداء مايكل كيتون في دور البطولة وتصويره الفريد الذي يبدو وكأنه مُصور في مشهد واحد مستمر.

2. Boyhood: من إخراج ريتشارد لينكلايتر، استغرق تصوير هذا الفيلم 12 عامًا لرصد نمو شخصية الفتى ميسون. الفيلم يعكس تطور الشخصيات والعلاقات عبر الزمن بشكل مميز. 3. Whiplash: يروي هذا الفيلم قصة طالب موسيقى يسعى لتحقيق التميز تحت إشراف مدرس موسيقى قاسي. الفيلم مليء بالتوتر والتصاعد الدرامي وقد نال إعجاب النقاد.

4. The Imitation Game: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لعالم الرياضيات والكمبيوتر آلان تورينج، الذي قاد جهودًا لفك شفرة الإنيغما وساهم في نجاح الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية. الأداء التمثيلي لبينديكت كامبرباتش نال إعجاب الجمهور. 5. The Grand Budapest Hotel: من إخراج ويس أندرسون، يروي هذا الفيلم قصة حارس فندق يتورط في جريمة قتل. الفيلم يمزج بين الكوميديا والدراما بأسلوب فريد واستعراضي. 6. Selma: يستند هذا الفيلم إلى أحداث حقيقية تتعلق بحركة حقوق الإنسان في الولايات المتحدة. يركز الفيلم على مسيرة سلمى إلى مونتجمري وجهود مارتن لوثر كينغ لتحقيق حقوق التصويت للسود.

7. Wild: يستند هذا الفيلم إلى سيرة ذاتية لشيريل سترايد، التي قطعت رحلة مشي على طول مسار الهادئ بمفردها. الفيلم يستكشف تحولات حياتها وتجاربها في رحلة النضوج. عام 2014 شهد تقديم مجموعة متنوعة من الأفلام الدرامية التي نالت إعجاب النقاد وأبهرت الجماهير بقصصها المميزة والأداء التمثيلي الاستثنائي. تمثل هذه الأفلام ذروة التميز السينمائي في تلك السنة وأثرت بشكل كبير على صناعة السينما والمشاهدين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الاستثنائي، مما جعلها أعمالًا سينمائية لا تُنسى وتستمر في إلهام الجماهير حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock