اخر الاخبارمعلومات عامة

العثور على جثة طبيب ومذيع تلفزيوني بريطاني فقد في جزيرة يونانية

عثر على جثة الطبيب ومذيع التلفزيون البريطاني مايكل موسلي في جزيرة سيمي اليونانية في بحر إيجه حيث فقد أثره الخميس، وفق ما أفاد ناطق باسم الشرطة وكالة فرانس برس الأحد.

وقال بيتروس فاسيلاكيس قائد شرطة منطقة بحر إيجه (جنوب) إن “أشخاصا على متن قارب رأوا جثة قرب ساحل صخري” قبل أن يوضح أنها تعود إلى موسلي.

وكان طاقم من هيئة الإذاعة العامة اليونانية “ارت” يصوّر المنطقة حيث اختفى الرجل البالغ 67 عاما والمعروف بنصائحه الغذائية المبتكرة، عندما رصد جثة.

وروى الصحافي في الهيئة أريستيدس مياوليس “عندما كان يشاهد ما صوره، رأى (المصور) شيئاً غريباً قرب السياج، على مسافة 50 مترا من البحر”.

وأضاف “اكتشفنا (…) أنه كان هذا الرجل (…) كان في وضعية استلقاء (على ظهره)”.

من جهته، أكد رئيس بلدية سيمي ليفتيريس باباكالودوكاس الذي كان مع الطاقم أن “هذه هي جثة الصحافي الذي كنا نبحث عنه منذ أيام”.

وأعلنت السلطات اليونانية الجمعة أنها تكثف عمليات البحث لليوم الثالث على التوالي في محاولة للعثور على هذا الطبيب المعروف بظهوره في برنامجَي “ذي وان شو” و”ذيس مورنينغ” والذي يعدّ أيضا أفلاما وثائقية.

قالت الدكتورة صالحة إحسان، المذيعة المشاركة لمايكل موسلي في برنامج على قناة بي بي سي، إن زميلها كان لديه “شغف بشرح العلوم لجمهور أوسع”.

وأضافت الطبيبة لقناة “بي بي سي نيوز” أن زميلها “جعل العلم في متناول الجميع، ليس للمختصين في العلوم فحسب بل للجميع”.

وكانت زوجة موسلي كلير بيلي أبلغت الشرطة باختفائه بعد ذهابه بمفرده ليقوم بنزهة.

وصباح الخميس، أعلنت الشرطة المحلية رسميا اختفاءه وأرسل مسعفون مروحية للمساعدة في عمليات البحث.

وأشار رئيس بلدية سيمي الخميس بحسب صحيفة “كاثيميريني” إلى أن المنطقة التي اختفى فيها المذيع “صعبة لأنها صخرية”.

العثور على جثة طبيب ومذيع تلفزيوني بريطاني فقد في جزيرة يونانية

المصدر

العديد من المخرجين والممثلين أعمالًا رائعة في هذا النوع السينمائي المحبب. سنلقي نظرة سريعة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2010. إنسبشن (Inception): هذا الفيلم الذي أخرجه كريستوفر نولان وقام ببطولته ليوناردو دي كابريو يجمع بين عناصر الخيال العلمي والأكشن بشكل مذهل. يتناول الفيلم فكرة السفر في أحلام الآخرين واستغلالها لأغراض سرية.

التايتنيك (Avatar): من إخراج جيمس كاميرون، هذا الفيلم الثلاثي الأبعاد قدم تجربة مميزة في عالم الأكشن والمغامرة. يستكشف الفيلم عالمًا خياليًا مليئًا بالكائنات الخيالية والتكنولوجيا المذهلة. ذا إكسباندابلز (The Expendables): فيلم الأكشن الذي جمع نجوم السينما العالمية مثل سيلفستر ستالون وجيسون ستاثام، وقد قدم مشاهد قتالية مثيرة وتحطيمًا غير مسبوق. هذه فقط بعض أمثلة على أفلام الأكشن الرائعة لعام 2010. لا يمكننا أن ننسى أيضًا أفلامًا أخرى مميزة مثل أيلين ضد المفرقعات (Salt) و بورسلين 13 (Percy Jackson & the Olympians: The Lightning Thief).

في النهاية، كان عام 2010 عامًا استثنائيًا بالنسبة لعشاق الأكشن في عالم السينما، وترك أثرًا قويًا في تاريخ هذا النوع السينمائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock