اخر الاخبارمعلومات عامة

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يقيّم أداء برامج ومشاريع دعم الطاقة المستدامة

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، الاجتماع الثالث والثمانين للمجلس، والذي عقد عن بعد، بحضور معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس.

حضر الاجتماع سعادة أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس، وأعضاء المجلس كلٌ من سعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وسعادة عبدالله بن كلبان، العضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وسعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، وخوان فرييل، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول.

استعرض المجلس خلال الاجتماع التقييم النصف السنوي لبرامج ومشاريع تسعى الى تحقيق التنمية المستدامة من خلال مشاريع الطاقة المتجددة والنظيفة، والتحول الى الاقتصاد الأخضر تماشياً مع استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمیاه 2050 التي تهدف إلى ترسيخ مكانة دبي كمرجع عالمي لكفاءة والمیاه والطاقة لتحقیق وفورات لا تقل عن 30% بحلول عام 2030 و 50% بحلول عام 2050 مقارنة بسیناریو العمل المعتاد في استھلاك الكھرباء والمیاه.

 وتم تنفيذ مشاريع نوعية خلال الخمس سنوات الماضية تركزت على زيادة انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وترشيد استهلاك المياه والكهرباء وزيادة عدد محطات شحن السيارات الكهربائية واعادة استخدام مياه الصرف الصحي وخفض الانبعاثات الكربونية.

ونجحت دبي نتيجة لهذه البرامج، في تحقيق انخفاض ملحوظ في استهلاك الكهرباء والمياه خلال العام 2023، مقارنة بسیناریو العمل المعتاد، وصلت لنحو 15.9% للكهرباء وبما يعادل 9.7 تيراوات ساعة و12.4 % للمياه وبما يعادل 18.8 مليار غالون امبريالي ووفورات مالية لجميع البرامج تقدر بنحو 14.6 مليار درهم.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: “انسجاماً مع رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، نسير قدماً في تنفيذ استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمیاه 2050 واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050 لتعزيز تنافسية دبي وضمان تحقيق رفاهية ونوعية حياة حضرية عالية المستوى للمواطنين والمقيمين والزوار، وترسيخ مكانتها كقطب عالمي للاقتصاد الأخضر، يقوم المجلس بشكل دوري بتقييم المشاريع القائمة والمخططة لمواكبة النمو المزدهر في الإمارة، من خلال تبني مبادئ الاقتصاد الدائري وترشيد استهلاك الطاقة والمياه”.

من جهته، قال سعادة أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي: “حرص المجلس خلال السنوات السابقة على وضع آليات تنفيذ لبرامج ومشاريع عملاقة مدعومة بسياسات واستراتيجيات تبلور الغايات المنشودة في خلق اقتصاد ومجتمع محلي قوي لدعم مسيرة التحول الى الاقتصاد الاخضر وضمان الطاقة المستدامة للأجيال القادمة”.

 

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يقيّم أداء برامج ومشاريع دعم الطاقة المستدامة

المصدر

عام 2016 كان عامًا استثنائيًا في عالم السينما، حيث شهدنا تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي نالت استحسان النقاد وألهمت الجماهير بقصصها العاطفية والأداء التمثيلي الرائع. تميزت هذه الأفلام بتنوعها وعمق قصصها، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2016. 1. Moonlight: من إخراج باري جينكينز، يروي هذا الفيلم قصة حياة شاب من حي ميامي وتطور هويته وجنسيته عبر مراحل مختلفة. الفيلم حصد جوائز عديدة، منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

2. Manchester by the Sea: يستند هذا الفيلم إلى قصة رجل يعود إلى مسقط رأسه بعد وفاة شقيقه ويجد نفسه مسؤولًا عن رعاية ابن أخيه. الأداء المذهل لكيسي أفليك أسهم في نجاح الفيلم ونال عنه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل. 3. La La Land: هذا الفيلم الموسيقي الدرامي من إخراج داميان شازيل يروي قصة حب بين ممثلة طموحة وعازف بيانو في لوس أنجلوس. تميز بأداء رائع وموسيقى رائعة وفاز بست جوائز أوسكار.

4. Fences: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية تحمل نفس الاسم ويروي قصة رجل أسود يكافح من أجل تحقيق آماله وطموحاته في العصر الرياضي. أداء دنزل واشنطن وفيولا ديفيس كانا مميزين وحصلا على جوائز أوسكار مستحقة. 5. Lion: يستند هذا الفيلم إلى قصة واقعية تروي رحلة شاب هندي يتيم يبحث عن عائلته بعد فقدانه في الهند وتبنيه من قبل عائلة أسترالية. الفيلم يعالج موضوعات الهوية والانتماء بشكل مؤثر.

6. Hacksaw Ridge: من إخراج ميل جيبسون، يروي هذا الفيلم قصة محامي عسكري أمريكي رفض حمل السلاح في الحرب العالمية الثانية وأصبح مسعفًا طبيًا. يستكشف الفيلم الضمير والشجاعة بشكل مؤثر. 7. Arrival: يجمع هذا الفيلم بين الدراما والخيال العلمي ويروي قصة عالمة لغات تحاول فهم لغة مخلوقات فضائية زارت الأرض. الفيلم يتناول موضوعات التواصل والتفاهم بطريقة مثيرة. عام 2016 كان عامًا مميزًا بالنسبة لأفلام الدراما، حيث تميزت هذه الأعمال بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، وكانت مصدر إلهام للمشاهدين والمخرجين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص الإنسانية العميقة والتعبير الفني المتقن، مما جعلها تستحق التقدير والاعتراف كأعمال سينمائية استثنائية تركت أثرًا عميقًا في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock