اخر الاخبارمعلومات عامة

الوصل يؤمن صدارة الدوري الإماراتي برباعية في شباك الجزيرة

أمن الوصل صدارته لدوري أدنوك للمحترفين بتحقيق فوز ثمين على مضيفه الجزيرة 4-2 في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم لحساب الجولة الثامنة من المنافسة والذي شهد أداء قويا من الفريقين وسط حضور جماهيري كبير تفاعل مع اللقاء الذي عزز من خلاله الوصل سلسلة نتائجه الإيجابية بعدم الخسارة خلال 8 مباريات متتالية متربعا على الصدارة بجدارة رافعا رصيده إلى 20 نقطة ويبقى الجزيرة الذي لم يعانق الفوز خلال 4 مباريات متتالية برصيد 11 نقطة متراجعا إلى المركز الثامن في جدول الترتيب.

منذ أطلاق صافرة البداية، أعتمد الفريقان على سلاح الهجوم لهز الشباك بطريقة عكست رغبتهما في تحقيق الفوز بالنقاط الثلاث، ونال الوصل الأفضلية في الشق الهجومي وكان الأكثر خطورة حتى ترجم جهوده بالهدف الأول من ضربة رأسية للاعبه اداما ديالو في الدقيقة 23، لكن بعد الهدف انتفض الجزيرة الذي أستشعر الخطورة ونجح في تحقيق التفوق على ضيفه بالهجوم المكثف وتمكن في الدقيقة 29 من إدراك هدف التعادل بواسطة مدافعه زايد الزعابي في الدقيقة 29 وعقب الهدف واصل الجزيرة أفضليته ولاحت له عددا من السوانح منها تهديفة فيرناندو لوكاس أبعدها خالد السناني إلى ركنية.

وفي الشوط الثاني بدأ الجزيرة متفوقا في الدقائق الأولى واجرى عدة محاولات لإضافة هدف التفوق الثاني، لكنه تعرض لصدمة مبكرة عندما نجح الوصل في إضافة الهدف الثاني بواسطة فابيو دي ليما في الدقيقة 50 والذي ساهم في رفع الروح المعنوية للاعبي الوصل حتى نجح عبد الرحمن صالح في أضافة الهدف الثالث من تسديدة اصطدمت بالمدافع خليفة الحمادي وغيرت أتجاهها نحو شباك علي خصيف في الدقيقة 60.

وبعد الهدف اشتعلت المواجهة أكثر بين الفريقين وتمكن الوصل من اضافة الهدف الرابع الذي حمل توقيع البديل كايو كانيدو في الدقيقة 74، ليأتي الرد من الجزيرة بعد 5 دقائق بإضافة الهدف الثاني بواسطة عمر تراوري والذي حاول بعده تعديل النتيجة لكن دون جدوى حتى أطلق الحكم صافرة النهاية.

الوصل يؤمن صدارة الدوري الإماراتي برباعية في شباك الجزيرة

المصدر

عام 2012 شهد تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي أثرت بشكل كبير على صناعة السينما وأمتعت الجماهير بقصصها المؤثرة والمشاهد القوية. قدمت هذه الأفلام تجارب سينمائية استثنائية تجمع بين الأداء التمثيلي الرائع والسيناريوهات المميزة. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أبرز أفلام الدراما لعام 2012. 1. Lincoln: من إخراج ستيفن سبيلبرغ، يروي الفيلم قصة الرئيس الأمريكي أبراهام لينكولن وجهوده لإصدار قانون التحرير الذي أنهى العبودية. أداء دانيال داي لويس في دور لينكولن فاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل.

2. Silver Linings Playbook: يعرض هذا الفيلم قصة رجل يعاني من اضطراب ثنائي القطب يحاول إعادة بناء حياته بعد فترة في مستشفى العقل. الفيلم مزج بين الكوميديا والدراما بشكل مميز وحصل على إعجاب النقاد. 3. Argo: من إخراج وبطولة بن أفليك، يستند الفيلم إلى أحداث حقيقية تدور حول عملية إنقاذ لرهائن أمريكيين في إيران خلال الثمانينات. حصل الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

4. Life of Pi: يستند هذا الفيلم إلى رواية يان مارتل الشهيرة ويروي قصة شاب هندي تم نجاته من كارثة بحرية ليجد نفسه على قارب مع نمر هندي في رحلة مذهلة. الفيلم مشهور بتأثيراته البصرية الرائعة. 5. Beasts of the Southern Wild: يعرض الفيلم قصة فتاة صغيرة تعيش مع والدها في منطقة عرضية بجنوب الولايات المتحدة. تجمع الدراما هنا بين الخيال والواقع بشكل جذاب ومؤثر. 6. Les Misérables: يقدم هذا الفيلم إعادة تصوير موسيقية بروادواي الشهيرة، ويروي قصة الثورة الفرنسية وشخصياتها المعقدة. الأداء التمثيلي والموسيقى في الفيلم تركا انطباعًا قويًا.

7. The Master: من إخراج بول توماس أندرسون، يروي الفيلم قصة جندي سابق في البحرية ينضم إلى حركة دينية غريبة. الفيلم يستكشف الإيمان والسيطرة والحرية بشكل عميق. على الرغم من أنه قد مر عقد من الزمن منذ صدور هذه الأفلام، إلا أنها ما زالت تعتبر من بين أبرز الأعمال السينمائية في تاريخ السينما. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الاستثنائي والإخراج المميز، مما جعلها تترك أثرًا عميقًا في عالم السينما وتستمر في إلهام الجماهير وصناعة السينما على حد سواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock