اخر الاخبارالمال والاعمال

تصدعات في مدى مرونة المستهلكين الأمريكيين

ft

عززت بيانات الإنفاق القوية المفاجئة آمالاً بقدرة الأمريكيين على مواصلة التسوق في مواجهة الضغوط الاقتصادية، لكن أرباح بعض أكبر تجار التجزئة في البلاد تشي ببدء ظهور تصدعات في مدى مرونة المستهلكين.

وأعلن مكتب تعداد الولايات المتحدة تراجع مبيعات التجزئة 0.1 % الشهر الماضي ليتواصل اتجاه شهده هذا العام وفيه تغاضى الأمريكيون عن تضخم شديد الارتفاع، وفائدة عالية وواصلوا الإنفاق، ليس فقط على مشترياتهم اليومية، ولكن أيضاً على السفر والترفيه والسلع الفاخرة.

لكن في ظل الهدوء الملحوظ للنشاط بسوق العمل، واعتدال نمو الأجور، وبدء نفاد المدخرات المتراكمة منذ الجائحة، ثمة سؤال بدأ يقض مضاجع المسؤولين، وهو إلى أي مدى يمكن للمستهلكين الأمريكيين الإبقاء على مرونتهم؟

وأشارت شركات التجزئة لدى إعلانها أرباحها الفصلية الأخيرة بعد موسم إنفاق صيفي كبير، إلى استمرار ضعف الإنفاق على بنود معينة، كالأثاث والملابس والأجهزة، مع تركيز المستهلكين بدرجة كبيرة على البقالة ومنتجات الصحة والعافية. وقال كوري تارلو، المحلل لدى «جيفريز»: «بصفة عامة، ظل المستهلكون مرنين، لكننا بدأنا نرى قليلاً من التراجع وبدأت الاتجاهات بالسوق تصبح أكثر إثارة للقلق بعض الشيء». كما أشارت «هوم ديبو» إلى أن العملاء يميلون الآن إلى إرجاء أعمال تجديد للمنازل ويركزون على الأمور الأصغر.

وأخبر ويليام باستيك، نائب الرئيس التنفيذي للتسويق السلعي في «هوم ديبو»، محللين، بانخفاض المشتريات التي تزيد على 1.000 دولار بنسبة 5.2 % على أساس سنوي، مع استثمار عدد أقل من العملاء في شراء الأرضيات وأسطح العمل والخزائن الجديدة.

أما «والمارت»، فتوقعت اعتدال نمو الإيرادات في ربع العطلات، بعدما شهدت تراجعاً في مبيعاتها بالنصف الثاني من أكتوبر، شمل نمواً أبطأ من المتوقع لمبيعات الأغراض ذات الصلة بالـ «هالوين». وسلط جون ديفيد ريني، كبير المسؤولين الماليين لدى «والمارت»، الضوء على الدور الذي تلعبه الخصومات، فأطلع «فاينانشال تايمز» على التباطؤ الذي شهدته المبيعات في الفترات الفاصلة بين العروض الترويجية.

وأوضحت سارة وولف، الخبيرة الاقتصادية لدى «مورغان ستانلي»، أن التناقض بين البيانات الرسمية للإنفاق وما تعلنه متاجر التجزئة نابع من التأثير غير المتكافئ للمجموعة الأكثر ثراءً بين السكان ونسبتهم 20 % على الإنفاق الإجمالي.

وعزز أصحاب الدخول المرتفعة من حصتهم في الإنفاق الاستهلاكي، من 39 % إلى 45 % العامين الماضيين، بعد أن راكموا «قدراً هائلاً من المدخرات»، على حد وصف وولف.

وأشارت متاجر التجزئة التي تعتمد على النطاق العريض لمجموعات الدخول المختلفة إلى إنفاق حذر آخذ في الضعف، وأعلنت كل من «تارغت» و«ماسيز» و«هوم ديبو» انخفاضات متماثلة للمبيعات في الربع الأخير.

وقال بريان كورنيل، الرئيس التنفيذي لـ«تارغت»: «ما زال المستهلكون يواصلون الإنفاق، لكن ضغوط مثل الفائدة المرتفعة واستئناف سداد ديون الطلاب وارتفاع ديون البطاقات الائتمانية وانحسار الادخار، تركت لهؤلاء المستهلكين دخلاً متاحاً أقل، مما أجبرهم على تنازلات في ميزانياتهم الأسرية».

واستفاد تجار التجزئة المشهورون بتقديم أسعار منخفضة وصفقات متنوعة، من الضغوط التي سببها التضخم على المستهلكين ذوي الميزانيات المحدودة. وأعلنت «والمارت» وتجار التجزئة أصحاب مراكز الخصومات مثل «تي جيه إكس» و«روس ستورز»، زيادة طفيفة في إقبال المستهلكين على متاجرهم ونمواً مماثلاً في المبيعات.

ولفت كوري تارلو من «جيفريز» إلى بدء المستهلكين الأمريكيين تركيز إنفاقهم على أوقات الخصومات، مثل أيام الصفقات التي تعلنها «والمارت» وأيام «أمازون برايم»، بل وأصبحت زياراتهم لمتجر ما لشراء السلع بسعرها الكامل أقل احتمالاً.

وحدد محللون لدى «بنك أوف أمريكا» بعض الاختلافات ذات الطابع الجيلي وراء بيانات الإنفاق، ورصدوا زيادة في استهلاك الأثرياء من جيل طفرة المواليد (الفترة التي تلت الحرب العالمية الثانية بين 1946 و1964) و«التقليديين»، فيما كان هناك انخفاض في إنفاق الأجيال الأصغر وزيادة في معدلات تأخرهم عن سداد مستحقات بطاقاتهم الائتمانية، حيث إنهم هم الذين واجهوا صعوبات أكبر بسبب الفوائد الأعلى.

وقال أوسونغ كوون، الخبير الاستراتيجي للأسهم لدى «بنك أوف أمريكا»: «أظهرت بيانات بنك أوف أمريكا تسريع المنتمين لفترة طفرة المواليد لوتيرة إنفاقهم، في حين تخفض كل المجموعات الأخرى إنفاقها».

وقال غريغ بورتيل، الشريك الرئيسي لدى «كيرني» للاستشارات: «ما تراه هو تشعب بين المستهلكين، فالمجموعة التي تنتمي إلى القطاع الأعلى من فئات الدخل حافظت على الإنفاق القوي. على الجانب الآخر، لديك مستهلكون أكثر حساسية تجاه الأسعار، وهؤلاء يبحثون عن المزيج المناسب من السعر والقيمة». وفي الوقت ذاته أعلنت متاجر التجزئة للسلع الفاخرة تباطؤاً في مبيعاتها، مع خفض العملاء إنفاقهم. ومع ذلك أعلنت بيوت الأزياء الأمريكية الفاخرة مثل تابيستري ورالف لورين، نمو إيرادات الربع الأخير وكان الإنفاق حتى العام الماضي مدفوعاً إلى حد كبير بالطلب المكبوت، ولكن بعد تلبية هذا الطلب، يتوقع خفض ذوي الدخول المرتفعة لإنفاقهم.

كلمات دالة:
  • FT

تصدعات في مدى مرونة المستهلكين الأمريكيين

المصدر

عام 2012 شهد تطورات تقنية هامة في مجموعة متنوعة من المجالات، من التكنولوجيا النقالة إلى الحوسبة والذكاء الاصطناعي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أحدث التقنيات التي ظهرت في هذا العام وأثرت بشكل كبير في حياتنا وفي التطور التقني على مر السنوات. ### 1. الهواتف الذكية ونظام التشغيل Android 4.1 Jelly Bean: عام 2012 شهد تطويرًا مهمًا في صناعة الهواتف الذكية، حيث تم إطلاق العديد من الهواتف الرائدة والأنظمة الجديدة. تم إصدار نظام التشغيل Android 4.1 Jelly Bean، والذي قدم تحسينات كبيرة في الأداء وسلاسة التجربة. هذا النظام أيضًا جلب مفهوم Google Now، والذي قدم معلومات مفيدة بناءً على مكان المستخدم واهتماماته. بالإضافة إلى ذلك، تم إطلاق هواتف ذكية رائدة مثل Samsung Galaxy S3 وiPhone 5، والتي جلبت تحسينات في الأداء والكاميرا والتصميم. ### 2. الحوسبة السحابية وخدمات التخزين عبر الإنترنت: شهد عام 2012 استمرار انتشار خدمات الحوسبة السحابية وخدمات التخزين عبر الإنترنت. أصبح من الممكن الوصول إلى الملفات والبيانات من أي مكان وعلى أي جهاز متصل بالإنترنت. شهدنا تطويرًا في خدمات مثل Dropbox وGoogle Drive وMicrosoft OneDrive، والتي أصبحت تقديم مساحات تخزين أكبر وتكاملًا أفضل مع التطبيقات والأنظمة.

### 3. انتشار تكنولوجيا الهواتف الذكية 4G LTE: تم توسيع تكنولوجيا الجيل الرابع (4G LTE) للهواتف الذكية بشكل أوسع في عام 2012. هذه التكنولوجيا قدمت سرعات إنترنت فائقة السرعة، مما أتاح تجربة تصفح الويب ومشاهدة الفيديو بدقة عالية دون تأخير. كان لهذه التكنولوجيا تأثير كبير على كيفية استخدام الأفراد للهواتف الذكية والتفاعل مع الإنترنت. ### 4. تقنية Retina Display من Apple: في عام 2012، قدمت Apple تقنية Retina Display على iPad وMacBook Pro. هذه التقنية جلبت كثافة بكسل أعلى ودقة أفضل في الشاشات، مما جعل النصوص والصور تظهر بوضوح أكبر. كان هذا التطور مهمًا لتجربة مشاهدة أفضل على الأجهزة الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

### 5. تقنية NFC (Near Field Communication): تواصلت تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) في النمو والتطور في عام 2012. أصبحت هذه التقنية أكثر انتشارًا واستخدامًا في الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية الأخرى. تمكنت التقنية من تسهيل الدفع الإلكتروني ومشاركة الملفات والصور بسرعة عبر الأجهزة المتوافقة. ### 6. الواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR): في عام 2012، استمرت التقنيات المرتبطة بالواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR) في التطور. أصبح من الممكن استخدام التطبيقات والأجهزة لخلق تجارب واقع افتراضي أكثر واقعية. هذا المجال بدأ يلفت الاهتمام بشكل كبير في مجموعة متنوعة من الصناعات، بما في ذلك ألعاب الفيديو والتعليم والتصميم.

### 7. التطبيقات الذكية والتحسينات في متاجر التطبيقات: شهد عام 2012 استمرار نمو التطبيقات ال ذكية والتحسينات في متاجر التطبيقات مثل Google Play وApple App Store. أصبح من الممكن تنزيل وتثبيت التطبيقات بسهولة والوصول إلى مجموعة كبيرة من التطبيقات المتنوعة التي تلبي احتياجات متنوعة. ### 8. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): في عام 2012، شهدنا تطورًا في تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D printing). أصبح بإمكان الأفراد والشركات إنتاج أشياء مادية باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد، مما فتح الأبواب لإمكانيات جديدة في مجموعة متنوعة من الصناعات بما في ذلك التصميم والصناعة والطب.

### 9. الذكاء الاصطناعي (AI) والتعلم الآلي: في عام 2012، بدأ الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في التقدم بخطى سريعة. تم تطوير تطبيقات وأنظمة قائمة على الذكاء الاصطناعي لمجموعة متنوعة من الأغراض، بما في ذلك ترجمة اللغات وتحليل البيانات وتقديم النصائح. ### 10. الشبكات الاجتماعية والتواصل الاجتماعي: شهد عام 2012 استمرار انتشار واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع. زادت شبكات مثل Facebook وTwitter وLinkedIn في عدد مستخدميها وأصبحت أدوات رئيسية للتواصل ومشاركة المحتوى على الإنترنت. ### اختتام: عام 2012 كان عامًا حيويًا في عالم التكنولوجيا والابتكار. شهدنا تطورات مذهلة في مجموعة متنوعة من المجالات التقنية التي أثرت على حياتنا وتفاعلنا مع التكنولوجيا بشكل عام. كان هذا العام هامًا في تاريخ التقنية وقد أسهم في تشكيل مستقبل الابتكار والتقنية في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock