اخر الاخبارمعلومات عامة

توتنهام يتلقى الهزيمة الثالثة توالياً وأستون فيلا يتقدم للمركز الرابع في الدوري الإنجليزي

 تلقى توتنهام هوتسبير الهزيمة الثالثة على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد خسارته 2-1 على أرضه أمام أستون فيلا في مباراة ممتعة ومليئة بالفرص الأحد.

وتفوق فيلا على توتنهام في الترتيب ليتقدم للمركز الرابع بفضل فوزه الأول خارج ملعبه منذ أكثر من شهرين بقليل لكن ذلك لم يكن ممكنا في الشوط الأول الذي كانت الغلبة فيه لصالح صاحب الأرض.

وتقدم أصحاب الأرض بهدف مستحق عن طريق تسديدة من جيوفاني لو سيلسو بدلت اتجاهها في الدقيقة 22 وكان من الممكن أن يعزز توتنهام النتيجة بسهولة قبل أن يدرك باو توريس التعادل بضربة رأس قوية في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

واستمرت فرص الفريقين بعد الاستراحة، لكن فيلا اقتنص الفوز بهدف رائع من أولي واتكينز بعد مرور نحو ساعة من البداية بعد تمريرة رائعة من يوري تيليمانس.

وتصدى إميليانو مارتينيز حارس أستون فيلا بشكل رائع لفرصتين وأطلق بن ديفيز ضربة رأس أعلى العارضة من فرصة ذهبية وسدد بيدرو بورو في القائم لصاحب الأرض، الذي غاب عنه الحظ، وتعرض أيضا لضربة إضافية بإصابة أخرى بعد خروج رودريجو بنتانكور من الملعب في الشوط الأول.

ويملك فيلا المتألق بقيادة المدرب أوناي إيمري 28 نقطة من 13 مباراة متأخرا بفارق الأهداف فقط عن ليفربول صاحب المركز الثالث ونقطتين عن أرسنال المتصدر.

أما توتنهام، الذي لم يخسر في أول عشر مباريات بالدوري تحت قيادة مدربه الجديد آنجي بوستيكوجلو حتى الهزيمة المثيرة 4-1 على ملعبه أمام تشيلسي، فيسير من تعثر إلى آخر.

وتراجع الفريق للمركز الخامس برصيد 26 نقطة وسيلتقي مع مانشستر سيتي حامل اللقب خارج أرضه الأسبوع المقبل.

وأصبح توتنهام المبتلى بالإصابات أول فريق منذ ليستر سيتي في 2014 يخسر ثلاث مباريات متتالية في الدوري الممتاز رغم تقدمه 1-صفر، حيث كان متقدما أيضا على تشيلسي وولفرهامبتون واندرارز.
وقال بوستيكوجلو “نتيجة صعبة لكن لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة بأداء اللاعبين. أنا حقا فخور بهم، أعتقد أننا قدمنا بعض الأداء الرائع وفي يوم آخر كنا سنفوز بأريحية.

“لا يوجد إحباط. لقد قدمنا أداء جيدا وكمدرب هذا كل ما يمكن أن تطلبه من اللاعبين”.
وكاد أن يتقدم فريق بوستيكوجلو بعد ثلاث دقائق من البداية عندما أطلق ديان كولوسيفسكي تسديدة في القائم.

وبعدها أرسل سون هيونج-مين تسديدة في المرمى المفتوح أمامه، حيث واصل توتنهام اختراق دفاع فيلا رغم أن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وأثمر ضغط توتنهام أخيرا، حيث وصلت الكرة إلى لو سيلسو الذي أطلق تسديدة بقدمه اليسرى من عند حافة منطقة الجزاء بدلت اتجاهها وسكنت شباك مارتينيز.

توتنهام يتلقى الهزيمة الثالثة توالياً وأستون فيلا يتقدم للمركز الرابع في الدوري الإنجليزي

المصدر

عام 2018 كان عامًا استثنائيًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام مجموعة متنوعة من الأفلام المميزة التي اجتذبت الجماهير وحصلت على إعجاب النقاد. كانت هذه الأفلام مليئة بالإثارة والمغامرات، وتميزت بجودة التصوير والأداء المميز. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أفضل أفلام الأكشن لعام 2018. 1. Avengers: Infinity War: يُعتبر هذا الفيلم واحدًا من أكبر الأفلام السينمائية في تاريخ أفلام مارفل. يجمع الفيلم بين مجموعة كبيرة من الأبطال الخارقين لمواجهة تهديد كبير، ذانوس الجندي الشتوي الشرير، الذي يسعى للحصول على حجر اللانهائية. تميز الفيلم بمشاهد القتال الرائعة والتوتر المثير، وحقق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر.

2. Black Panther: يعتبر بلاك بانثر من أهم أفلام الأكشن لعام 2018. يروي الفيلم قصة تشالا، ملك واكاندا الأفريقية وبطلها الخارق، بلاك بانثر. تميز الفيلم بأسلوبه الفريد والرمزية الثقافية التي تمثلها شخصية بلاك بانثر. 3. Mission: Impossible - Fallout: تواصل سلسلة مهمة مستحيلة النجاح في تقديم أفلام أكشن رائعة. يعيد الجاسوس إيثان هانت (توم كروز) مرة أخرى إلى العمل مع مهمة جديدة. تميز الفيلم بالمشاهد البهلوانية والمطاردات المذهلة.

4. Deadpool 2: استمرارًا لقصة ديدبول، جاء الجزء الثاني ليقدم المزيد من الفكاهة والعنف الكوميدي. تجمع القصة بين ديدبول (رايان رينولدز) ومجموعة من الشخصيات الخارقة الجديدة. الفيلم حصل على استحسان الجماهير بفضل طابعه الفريد. 5. Aquaman: يروي هذا الفيلم قصة آرثر كاري، البطل الخارق المعروف بـ أكوامان، والذي يجب عليه تحقيق التوازن بين عالمه البحري وعالم البشر. تميز الفيلم بمشاهد تحت الماء رائعة ومعارك ملحمية. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2018. كان هذا العام مليئًا بالمغامرات والإثارة على الشاشة الكبيرة، وقد استمتع الجمهور بتلك الأفلام المذهلة التي أضافت نكهة خاصة إلى عالم السينما. ستظل هذه الأفلام في ذاكرة عشاق الأكشن والترفيه السينمائي لسنوات قادمة، حيث أثرت بشكل كبير على صناعة السينما في هذا العقد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock