اخر الاخبارمعلومات عامة

خالد بن محمد بن زايد يشهد فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في نسختها الـ 15

شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، جانباً من فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في نسختها الـ15 والتي تقام على مضمار حلبة مرسى ياس.

والتقى سموه خلال الزيارة، ستيفانو دومينيكالي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفورمولا 1، حيث جرى خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال رياضة سباق السيارات، في ظل توافر البنية التحتية الأساسية التي تسهم في تمكين المواهب المحلية للمشاركة في المنافسات العالمية، وتعزز مكانة جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 وجهة مفضلة لمحبي رياضة الفورمولا 1 محلياً وإقليمياً ودولياً.

والتقى سموه أعضاء فريق «الفورمولا 4» الإماراتي، والسائقين الإماراتيين راشد الظاهري، وحمدة القبيسي وآمنة القبيسي، حيث أثنى سموه على جهودهم وإنجازاتهم، مؤكداً حرص القيادة الرشيدة على دعم المواهب في مختلف المجالات الرياضية.

وأثنى سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد، خلال هذه الجولة على جهود الجهات المعنية بقطاع الفعاليات الرياضية، ودورها في تعزيز مكانة الإمارة وجهة عالمية رائدة للأحداث والفعاليات الرياضية والسياحية والترفيهية، مشيداً سموه بمكانة سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1، وما وصلت إليه منذ تنظيم النسخة الأولى في عام 2009، حيث تسهم في تعزيز السياحة وتنويع الاقتصاد في دولة الإمارات.

رافق سموه خلال الزيارة كل من: معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومعالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ومحمد علي الشرفا، رئيس دائرة البلديات والنقل، ومنصور إبراهيم المنصوري، رئيس دائرة الصحة، وأحمد تميم الكتاب، رئيس دائرة التمكين الحكومي، وسيف سعيد غباش، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وعبدالله خوري، رئيس مجلس إدارة شركة «إثارة»، وسيف راشد النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة «إثارة».

يذكر أنه تزامناً مع عام الاستدامة، حازت حلبة مرسى ياس التقييم البيئي من فئة ثلاث نجوم من الاتحاد الدولي للسيارات، تقديراً لخطوات الاستدامة والأداء البيئي المتبع في تنظيم سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، ما يعزز جهود ومبادرات الاستدامة البيئية التي تنفذها الحلبة، ويدعم مسيرتها الريادية في هذا المجال، حيث اعتمدت حلبة مرسى ياس لسباق الجائزة الكبرى لـ «الفورمولا 1»، مصابيح تعمل بتقنية LED لإنارة مسار السباق، الأمر الذي أسهم في تخفيض عدد المصابيح بنسبة 17 % واستهلاك الطاقة بنسبة 40 % وانبعاثات الكربون بنسبة 30 %.

وكانت النسخة السابقة من سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 قد استقطبت أكثر من 160 ألف زائر، حيث جاء 60 % منهم من خارج دولة الإمارات.

خالد بن محمد بن زايد يشهد فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في نسختها الـ 15

المصدر

عام 2019 شهد تطورًا سريعًا في عالم التكنولوجيا، وشهدنا إطلاق العديد من التقنيات الجديدة والابتكارات التي أثرت بشكل كبير على حياتنا اليومية وعلى مجموعة متنوعة من الصناعات. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أحدث التقنيات التي ظهرت في عام 2019 وكيف أثرت على مجتمعنا واقتصادنا وحياتنا الشخصية. ### 1. الذكاء الاصطناعي (AI): تواصلت التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي في عام 2019، حيث تم تطبيقها على نطاق أوسع في مجموعة متنوعة من التطبيقات. تم تطوير نماذج AI أكثر تطورًا وقوة، واستخدمت في تحسين التنبؤات وتحليل البيانات والمساعدة في اتخاذ القرارات في مختلف الصناعات.

### 2. الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR): استمرت تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز في التطور في عام 2019، حيث شهدنا إطلاق العديد من الألعاب والتطبيقات التي استفادت من هذه التقنيات. تم تطوير نظارات VR وAR أكثر تطورًا وتفوقًا تمكن المستخدمين من تجربة تفاعلات واقعية ومثيرة. ### 3. الهواتف الذكية والتقنيات المحمولة: شهد عام 2019 تقديم العديد من الهواتف الذكية الجديدة والمبتكرة، مع تحسينات في الكاميرات والأداء والبطارية. بدأت التقنيات المحمولة في دعم شبكات الجيل الخامس (5G)، مما زاد من سرعة الاتصال وأمكن استخدام تطبيقات متقدمة مثل الواقع المعزز والتحكم عن بعد. ### 4. الشبكات اللاسلكية الجيل الخامس (5G): كان عام 2019 هو عام تجارب شبكات الجيل الخامس (5G) على نطاق أوسع. تم إطلاقها في العديد من المدن حول العالم، ووعدت بسرعات إنترنت أعلى وتأخذ التجربة اللاسلكية إلى مستويات أخرى.

### 5. الذكاء الصناعي والتصنيع الذكي: ازدادت استخدامات الذكاء الصناعي في الصناعة والتصنيع في عام 2019. تم استخدام الروبوتات والأتمتة لزيادة الإنتاجية وتقليل التكاليف. كما تم تطبيق تقنيات الذكاء الصناعي لتحسين مراقبة الجودة وتقديم حلاً مستدامًا للبيئة. ### 6. الأمان السيبراني وحماية البيانات: مع زيادة التفاعل عبر الإنترنت، زادت قضايا الأمان السيبراني وحماية البيانات في عام 2019. شهدنا زيادة في الهجمات السيبرانية واختراقات البيانات، مما زاد من أهمية تطوير تقنيات الأمان وحماية البيانات الشخصية والتجارية.

### 7. التكنولوجيا البيئية والطاقة المتجددة: زاد الاهتمام بتكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة في عام 2019. تم تطوير تقنيات أكثر كفاءة لاستخدام الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى بكفاءة أكبر، مما ساهم في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية. ### 8. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): استمرت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في التطور في عام 2019. تم استخدام هذه التقنية في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك الصناعة والطب وتصميم المجوهر ات. تمكنت الشركات والأفراد من إنتاج أشياء مادية باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد. ### 9. الروبوتات والذكاء الاصطناعي: في مجال الروبوتات، تواصلت تطورات الذكاء الاصطناعي في تطبيقات مثل الصناعة والخدمات والرعاية الصحية. بدأت الروبوتات تلعب دورًا متزايد الأهمية في حياتنا اليومية، سواء في المنازل أو في البيئات الصناعية.

### 10. الصحة الرقمية والطب الذكي: شهد عام 2019 تقدمًا كبيرًا في مجال الصحة الرقمية والطب الذكي، حيث تم تطوير تطبيقات وأجهزة تقنية تساعد في تشخيص ومتابعة الحالات الصحية. بدأت التقنيات الرقمية تلعب دورًا أساسيًا في تحسين الرعاية الصحية وزيادة الوعي الصحي. ### اختتام: إن عام 2019 كان عامًا استثنائيًا في مجال التكنولوجيا، حيث شهد تقدمًا كبيرًا في مجموعة واسعة من المجالات التقنية. من الذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز إلى تكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة والسيارات الذكية والطباعة ثلاثية الأبعاد، كان هذا العام حاسمًا في تطوير التكنولوجيا وساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل الابتكار التقني في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock