اخر الاخبارمعلومات عامة

دوري أدنوك للمحترفين.. قمة الوحدة والوصل تتصدر المشهد في الجولة العاشرة

تتصدر قمة الوحدة والوصل، المقرر لها غدا الجمعة، اهتمامات جماهير كرة القدم في الإمارات مع انطلاقة مباريات الجولة العاشرة لدوري أدنوك للمحترفين.

وستقام مباريات الجولة على مدار يومين، بحيث تشهد في يومها الأول 4 مباريات، فيما تقام المباريات الثلاث المتبقية يوم السبت.

ويدخل الوصل المتصدر “23 نقطة” مباراته أمام الوحدة الرابع “16 نقطة”، على استاد آل نهيان طامحا في مواصلة الانفراد بالصدارة، والابتعاد كثيرا عن العين الثاني وصاحب رصيد الـ18 نقطة، والمؤجلة له مباراة من الجولة الماضية، بمعنويات عالية في ظل احتفاظه بالصدارة في الجولات الثلاثة الماضية ..كما يأمل الوحدة في تعويض تعثره بالتعادل الجولة الماضية أمام النصر، من أجل الارتقاء لمركز أعلى.

وبلغت لقاءات الفريقين في دوري المحترفين، 28 مباراة، فاز الوحدة في 11 منها، والوصل في 10، بينما كان التعادل حاضرا في 7 مواجهات.

وقال الهولندي أرنو بويتنويج مدرب الوحدة إن فريقه جاهز لمواجهة الفريق صاحب الهجوم الأقوى، وسيكون قادرا على الحد من هذا الهجوم.

وأضاف: “احترم الوصل كثيرا خصوصا في ظل نتائجه المميزة وسلسلة اللاهزيمة التي يحققها، ولكن لدي ثقة كبيرة في الحصول على نقاط المباراة كاملة”.

من جانبه قال الصربي ميلوش ميلوييفيتش، مدرب فريق الوصل، إنه على الرغم من النتائج الجيدة التي يحققها فريقه، فإن عليه التحلي بالتواضع، خاصة أن المشوار لا يزال طويلا.

وأشار المدرب إلى أن فريقه سيواجه خصما صعبا يقدم مستويات فنية عالية، ولذا على لاعبيه ضرورة التركيز وبذل كامل الجهد من أجل تحقيق الهدف المطلوب.

وفي اليوم نفسه يلتقي شباب الأهلي الثالث (17 نقطة) مع الإمارات الثالث عشر (5 نقاط) على استاد راشد، ويأمل شباب الأهلي في الحصول على نقاط المباراة من اجل ملاحقة الوصل المتصدر، خاصة أن لديه مباراة مؤجلة من الجولة الماضية أمام الشارقة، فيما يأمل الإمارات بالعودة إلى الانتصارات، والارتقاء لمركز أفضل.

كما يلتقي أيضا البطائح الثامن (12 نقطة) مع بني ياس السابع ( 13 نقطة)، على استاد خالد بن محمد بالشارقة، وكلاهما يرغب في استعادة الانتصارات، بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام الوصل والجزيرة.

وتشهد مواجهة اليوم الأول أيضا لقاء الجزيرة الخامس (14 نقطة) مع عجمان الثاني عشر (7 نقاط)، على استاد محمد بن زايد، ويأمل أصحاب الأرض في مواصلة الانتصارات، والارتقاء لمركز أفضل مع رباعي الصدارة، أما عجمان فيأمل في تحقيق فوزه الثاني في الموسم الحالي، بعد أن حقق أول فوز بالجولة الثامنة، وكان على حساب خورفكان.

وفي اليوم الثاني (السبت) يلتقي خورفكان الحادي عشر (7 نقاط) مع النصر العاشر (9 نقاط) على استاد صقر بن محمد القاسمي، وكلاهما ينشد الفوز، والحصول على نقاط المباراة مع افضلية لخورفكان المؤجل له مباراة أمام العين من الجولة الماضية، وذلك للحصول على المزيد من النقاط لتحسين مركزه.

دوري أدنوك للمحترفين.. قمة الوحدة والوصل تتصدر المشهد في الجولة العاشرة

المصدر

عام 2012 شهد إصدار العديد من أفضل أفلام الأكشن في تاريخ صناعة السينما. كان هذا العام مليئًا بالتصاعد الدرامي واللحظات المشوقة على الشاشة الكبيرة. تميزت أفلام 2012 بتقديم مجموعة متنوعة من التحديات والمغامرات للمشاهدين. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2012. The Dark Knight Rises: من إخراج كريستوفر نولان، جاء هذا الفيلم كجزء نهائي من ثلاثية باتمان. يستكمل الفيلم قصة بروس واين ومحاربته للجريمة كباتمان، ويواجه تحديًا هائلًا في شكل الشرير المدعو باين. بجمالياته البصرية الرائعة وأداء النجم كريستيان بيل، أصبح هذا الفيلم واحدًا من أفضل أفلام الأكشن على الإطلاق.

The Avengers: يُعتبر The Avengers من أهم أفلام الأبطال الخارقين على الإطلاق. يجمع الفيلم بين عدد من شخصيات مارفل الشهيرة مثل آيرون مان وثور والرجل النملة والكابتن أمريكا في مغامرة ملحمية لمواجهة شرير خارق يُدعى لوكي. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على مستوى العالم وأثر بشكل كبير على صناعة السينما. Skyfall: يُعتبر Skyfall واحدًا من أفضل أفلام جيمس بوند على الإطلاق. يعيد الفيلم النجم دانيال كريغ إلى دور جيمس بوند، ويتعامل مع تهديد كبير يهدد بتدمير وكالة المخابرات البريطانية MI6. بتصويره الرائع وقصته الجذابة، ترك Skyfall بصمة قوية في تاريخ الفيلم الأكشن. The Hunger Games: استنادًا إلى السلسلة الأدبية الشهيرة، جاء هذا الفيلم الذي تقوم ببطولته جينيفر لورانس. يقدم The Hunger Games قصة ملحمية حول مجتمع مستقبلي حيث تقام ألعاب قتالية بين الشباب كجزء من سياسة قمعية. يقود البطلة الشابة ثورة ضد هذا النظام الفاسد.

Looper: يجمع هذا الفيلم بين العلم الشيق والأكشن. يروي الفيلم قصة قاتل مأجور في المستقبل يقوم باغتيال الأشخاص الذين يتم إرسالهم إليه عبر الزمن. تتشابك الأحداث عندما يجد القاتل نفسه مضطرًا لمواجهة نسخة صغيرة من نفسه. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2012. كان هذا العام مليئًا بالإثارة والمغامرات على الشاشة الكبيرة، وساهم في تحقيق نجاحات كبيرة لصناعة السينما. لا شك أن أفلام 2012 تركت أثرًا قويًا في ذاكرة عشاق الأكشن والترفيه السينمائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock