اخر الاخبارمعلومات عامة

رفض دعوى تطالب برد 143 ألف درهم لعدم وجود شهود أو عقد

رفضت محكمة العين الابتدائية دعوى يطالب فيها شخص بإلزام آخر بأن يرد له مبلغ 143 ألف درهم ثمن شراء ساعتين بسبب عدم وجود شهود على الدعوى، كما لا يوجد لديه عقد وألزمت رافعها بالمصاريف.

وكان رجل أقام دعوى قضائية أمام محكمة العين الابتدائية، يطالب فيها بإلزام آخر بأن يرد له مبلغ 143 ألف درهم وإلزامه بدفع تعويض 60 ألف درهم عن الأضرار المادية والنفسية التي لحقت به.

وقال شارحاً لدعواه أنه سلم المشكو عليه المبلغ المطالب به مقابل قيام الأخير بشراء ساعتين له الأولى بمبلغ 85 ألف درهم والثانية بمبلغ 58 ألف درهم، على أن يتم تسليم الساعتين عن طريق طرف ثالث، إلا أنه لم يقم بشراء الساعات المتفق عليها كما أنه لم يقم برد المبلغ له عند الطلب.

وقدم سنداً لدعواه صورة من إيصال مالي صادر من أحد المصارف، وصور من تحويل مالي عن طريق البرنامج المصرفي وصور من مراسلات هاتفية.

وأمام مكتب إدارة الدعوى، حضر الشاكي عن طريق أحد البرامج المخصصة لذلك، وتم استجوابه بشأن المبالغ المطالب بها فأفاد بأنه لديه فقط مراسلات صوتية كما يوجد لديه تحويل إيصالات بنكية ولا يوجد لديه شهود على الدعوى، وأنه لا يوجد لديه عقد.

وتم تداول الدعوى بالجلسات على النحو الثابت بمحاضرها وفيها لم يحضر أحد وكانت الدعوى صالحة للفصل فيها.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن الثابت من الأوراق، أن الشاكي يطالب المشكو عليه في الدعوى الراهنة بالمبالغ التي تم تحويلها موضوع الدعوى والبالغ قدرها 143 ألف درهم باعتبارها في ذمته للشاكي عن قيمة الساعات موضوع النزاع، وأن الثابت أن الشاكي لم يقدم ما يفيد أن تلك المبالغ قد انشغلت ذمة المشكو عليه بها مقابل ثمن للساعات التي لم يتم استلامها منه من حيث تقديم أي اتفاق يثبت أنه حولها للمشكو عليه مقابل شراء ساعتين.

وبينت أن التحويلات بمفردها لا تجعل من المشكو عليه دائناً بقيمتها للشاكي، وقد كان يتعين على الشاكي، إثبات صحة ما يدعيه من أن مبالغ تلك التحويلات تعتبر مقابل شراء للساعات موضوع النزاع، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الشاكي عجز عن إثبات حقه.

وعليه حكمت المحكمة برفض الدعوى وألزمت رافعها بالمصاريف.

رفض دعوى تطالب برد 143 ألف درهم لعدم وجود شهود أو عقد

المصدر

عام 2017 كان عامًا استثنائيًا في عالم السينما، حيث شهدنا تقديم مجموعة متنوعة من أفلام الدراما التي أبهرت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. تميزت هذه الأفلام بتنوعها وتعمق قصصها، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2017. 1. Three Billboards Outside Ebbing, Missouri: من إخراج مارتن مكدونا، يروي هذا الفيلم قصة امرأة تقوم بتأجير ثلاث لوحات إعلانية للضغط على الشرطة لحل جريمة قتل ابنتها. تألقت فرانسيس مكدورمان في دور البطولة وحصلت على جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة.

2. Call Me by Your Name: يروي هذا الفيلم قصة حب صيفي بين شاب وضيفه الشاب في إيطاليا. تم تصوير الفيلم بشكل رائع وأداء رائع من طرف تيموثي شالاميه وأرمي هامر. 3. Dunkirk: من إخراج كريستوفر نولان، يعكس هذا الفيلم تجربة إجلاء القوات البريطانية من شاطئ دونكيرك خلال الحرب العالمية الثانية. الفيلم يبني توترًا مذهلاً ويعرض تجربة الحرب بشكل مختلف.

4. The Shape of Water: يستند هذا الفيلم إلى قصة حب غير تقليدية بين امرأة صامتة وكائن بحري غريب. حصل الفيلم على العديد من جوائز الأوسكار، منها جائزة أفضل فيلم. 5. Lady Bird: يستند هذا الفيلم إلى قصة فتاة مراهقة تسعى للتحضير للجامعة وتواجه تحديات النضوج وعلاقتها مع والدتها. الفيلم يتناول موضوعات الهوية والعائلة بشكل مؤثر. 6. The Florida Project: يستند هذا الفيلم إلى قصة فتاة صغيرة تعيش في أحد الفنادق الرخيصة في فلوريدا مع والدتها. يعرض الفيلم واقعًا صعبًا بأسلوب مؤثر.

7. The Post: من إخراج ستيفن سبيلبيرج، يروي هذا الفيلم قصة الصحفيين الذين قاموا بنشر أوراق البنتاغون السرية. الفيلم يسلط الضوء على دور الصحافة في كشف الحقائق. عام 2017 كان عامًا مميزًا بالنسبة لأفلام الدراما، حيث تميزت هذه الأعمال بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، وكانت مصدر إلهام للمشاهدين والمخرجين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص الإنسانية العميقة والتعبير الفني المتقن، مما جعلها تستحق التقدير والاعتراف كأعمال سينمائية استثنائية تركت أثرًا عميقًا في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock