اخر الاخبارمعلومات عامة

سلطان بن أحمد يكرم الفائزين بجائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي

كرم سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، مساء اليوم ، الفائزين بجائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي في دورتها الأولى، وذلك في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة.

استهل الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات ، ألقت بعدها سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، رئيسة جائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي، كلمة مسجلة تناولت سموها خلالها بدايتها مع الرياضة منذ الصغر وشغفها بممارستها وآثارها الإيجابية، قائلةً :” تعرفت في طفولتي على البيئة الرياضية مصنعاً للقيم الإيجابية، ومساحةً لتربية النفس على روح المثابرة والأخلاق النبيلة، وعلى هذه الفكرة، نما شغفي للنشاط الرياضي، فتعلمت منه الانضباط والقيادة، وأهمية الصحة البدنية، وكبرت على هذا الفكر الذي أصبح وجهة أساسية للتطور في مسيرة إمارة الشارقة، بأن تكون الرياضة أسلوب حياة لدى جميع أفراد الأسرة في نسيج مجتمع الإمارة”.

وأضافت سموها : ” جاء إطلاقنا لجائزةٍ للتميز الرياضي، التي تحتفي بأفرادٍ تركوا بصماتهم الخاصة في الرياضة المحلية المجتمعية بجهود شخصية، وقد تبدو تلك الجهود لأصحابها مجرد محاولات فردية يدفعها شغف الإنجاز، لكننا نرى في كل منهم نموذجاً معطاءً يساهم في بناء جيل يهتم بالأنشطة الرياضية وبتوعية المجتمع عن أهميتها ليجد لها الفرد مكاناً خلال يومه، وبالأخص مع تتابع المسؤوليات وتراكم الأهداف التي يتطلع الفرد إلى تحقيقها، قد يتم تهميش بعض الأهداف على حساب منجزات أخرى، ومع وجود أشخاص استطاعوا أن يصلوا إلى مرحلة التوازن في العطاء الرياضي والتميز العملي والأكاديمي، كان لزاماً أن تُكرم هذه الجهود وتنال نصيبها من الاهتمام لتكون قدوات يُحتذى بها، وتتعلم منها الأجيال الناشئة “.

وشاهد سمو نائب حاكم الشارقة والحضور عرضاً مصوراً عن الجائزة تتناول الجهود المبذولة من قبل اللجان التي عملت في الجائزة والورش التوعوية واللقاءات والندوات للأندية والأفراد التي تمت خلال فترة استقبال ملفات الترشيح، وصولاً للمقابلات الشخصية للمتأهلين واختيار الفائزين في الجائزة بمختلف فئاتها.

وألقى بعدها عيسى هلال الحزامي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، رئيس مجلس أُمناء جائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي، كلمة أعرب خلالها عن جزيل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، على توجيهات سموه السديدة ودعمه اللامحدود، وحرصه البالغ على غرس القيم والمبادئ في نفوس أفراد المجتمع، وإلى سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، على جهودها الرامية لدعم الرياضة والرياضيين وتقديرهما، والتي من بينها رعاية هذه الجائزة الاستثنائية التي تزداد قيمة ومعنى بحمل اسم سموها.

وألقى الحزامي الضوء على فئات الجائزة المختلفة، مهنئاً جميع الفائزين من أفراد ومؤسسات، ومشيداً بجهودهم المبذولة التي أقنعت نخبة المحكمين الذين عملوا بجد وإتقان، والتزموا الدقة والحياد، للوصول إلى نتيجة منصفة تليق بالجائزة وما تمثله، متمنياً التوفيق لجميع المشاركين في الدورات المقبلة، مثنياً على الدور الكبير الذي لعبه الرعاة والداعمين الذين حرصوا من اليوم الأول على دعم ورعاية الجائزة لتحقيق أهدافها المنشودة وطموحاتها المعقودة، مشيراً للجهود الحثيثة لمجلس الأمناء ورؤساء وأعضاء اللجان وجميع المنتسبين للجائزة الذين عملوا بروح الفريق الواحد، في سبيل إنجاح الجائزة، ووضعها في مكانة مرموقة تليق بها.

واختتم رئيس مجلس أمناء الجائزة كلمته مؤكداً التزام الأمانة وأعضاء اللجان بمواصلة الجهود المبذولة لتحفيز الكوادر الرياضية في إمارة الشارقة، واستدامة تحقيق الإنجازات في مختلف الألعاب الرياضية، واستمرار الجائزة لنسخ قادمة والاحتفاء بالرياضيين في كل عام.

وتفضل سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، بتكريم الفائزين بجائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي بمختلف فئاتها، حيث فاز في فئة الريادة الرياضية مبخوت عويضة الكربي كأفضل رياضي ناشئ، فيما نال المركز الأول رحمه خالد الشامسي كأفضل رياضي صاعد، بينما حصل محمد عبدالله القايدي على جائزة المركز الأول لأفضل رياضي شاب.

أما في فئة شركاء المستقبل فقد فاز سلطان محمد اليحيائي بجائزة أفضل ناشط في المحافل الرياضية، فيما نال أحمد عبدالرحمن العويس جائزة أفضل صانع للفرص الرياضية، وعلى الصعيد الإعلامي فاز محمد عمران آل علي بجائزة أفضل مؤثر إعلامي رياضي، ونال جائزة أفضل رياضي موجه علي بن محمد علوي، أما على صعيد الأُسر الرياضية فقد نالت أُسرة سيف محمد الزري الشامسي جائزة أفضل أسرة رياضية، وعلى مستوى المؤسسات فاز بجائزة أفضل مؤسسة داعمة مالياً مؤسسة مراد عبدالله مراد، فيما نالت ناشئة الشارقة جائزة أفضل مؤسسة داعمة رياضياً.

وحصل الشيخ محمد بن سعود القاسمي على وسام شخصية العام الرياضية والتي راعى فيها مجلس الأمناء مجموعة من المعايير في مقدمتها بصمة نجاح المرشح الرياضية، وأثره الإيجابي في المجال الرياضي من خلال ممارسات وأنشطة وفعاليات غير مسبوقة جعلته محل تقدير للرياضيين، بالإضافة إلى إنجازاته الرياضية المؤثرة على مدار السنوات الماضية، وفي فئة انجاز العمر فاز بجائزة المركز الأول الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي تقديراً لجهوده ومسيرته الرياضية التي تعزز القيم الرياضية والنهج الرياضي المجتمعي، فيما حصلت أمينة ثاني الجلاف على وسام الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي ضمن التكريم الخاص “البصمة الرياضية” ، والتي ساهمت في السمعة الرياضية الايجابية ومسيرتها العامرة بالعمل في المجال الرياضي تطوعاً عبر محطات عديدة تفوق 40 عاماً وتركت بصمة واضحة على الآخرين وأصبحت قدوة لكل رياضي.

والتقط سمو نائب حاكم الشارقة مع الفائزين ومجلس الأُمناء الصور التذكارية متمنياً لهم التوفيق واستمرار النجاح، مُهدياً الفائزين في الفئات المختلفة الدروع والأوسمة الخاصة بجائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي، والتي صُممت خصيصاً من قبل مصممة المجوهرات الإماراتية، بدرية سالم، عضو مجلس سيدات أعمال الشارقة، وذلك في إطار حرص الجائزة على دعم وتمكين المرأة الإماراتية العاملة وإبراز نجاحاتها وإنجازاتها في شتى المجالات.

كما قام سمو نائب حاكم الشارقة بتكريم الفائزين بالجوائز الخاصة التي تم استحداثها من مجلس أمناء الجائزة تقديراً للجهود المبذولة في الأندية والجهات المشاركة، حيث فاز نادي اتحاد كلباء الثقافي الرياضي بفئة النادي الأكثر مشاركة، كما نال نادي اتحاد كلباء الثقافي الرياضي مناصفة مع نادي دبا الحصن الثقافي الرياضي جائزة فئة أفضل منسق، أما على مستوى الأندية التخصصية فقد حاز نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس على المركز الأول في فئتي النادي الأكثر مشاركة، وفئة أفضل منسق، إضافة إلى تكريم المؤسسات والجهات الداعمة والراعية للجائزة.

سلطان بن أحمد يكرم الفائزين بجائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي

المصدر

عام 2012 شهد إصدار العديد من أفضل أفلام الأكشن في تاريخ صناعة السينما. كان هذا العام مليئًا بالتصاعد الدرامي واللحظات المشوقة على الشاشة الكبيرة. تميزت أفلام 2012 بتقديم مجموعة متنوعة من التحديات والمغامرات للمشاهدين. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2012. The Dark Knight Rises: من إخراج كريستوفر نولان، جاء هذا الفيلم كجزء نهائي من ثلاثية باتمان. يستكمل الفيلم قصة بروس واين ومحاربته للجريمة كباتمان، ويواجه تحديًا هائلًا في شكل الشرير المدعو باين. بجمالياته البصرية الرائعة وأداء النجم كريستيان بيل، أصبح هذا الفيلم واحدًا من أفضل أفلام الأكشن على الإطلاق.

The Avengers: يُعتبر The Avengers من أهم أفلام الأبطال الخارقين على الإطلاق. يجمع الفيلم بين عدد من شخصيات مارفل الشهيرة مثل آيرون مان وثور والرجل النملة والكابتن أمريكا في مغامرة ملحمية لمواجهة شرير خارق يُدعى لوكي. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على مستوى العالم وأثر بشكل كبير على صناعة السينما. Skyfall: يُعتبر Skyfall واحدًا من أفضل أفلام جيمس بوند على الإطلاق. يعيد الفيلم النجم دانيال كريغ إلى دور جيمس بوند، ويتعامل مع تهديد كبير يهدد بتدمير وكالة المخابرات البريطانية MI6. بتصويره الرائع وقصته الجذابة، ترك Skyfall بصمة قوية في تاريخ الفيلم الأكشن. The Hunger Games: استنادًا إلى السلسلة الأدبية الشهيرة، جاء هذا الفيلم الذي تقوم ببطولته جينيفر لورانس. يقدم The Hunger Games قصة ملحمية حول مجتمع مستقبلي حيث تقام ألعاب قتالية بين الشباب كجزء من سياسة قمعية. يقود البطلة الشابة ثورة ضد هذا النظام الفاسد.

Looper: يجمع هذا الفيلم بين العلم الشيق والأكشن. يروي الفيلم قصة قاتل مأجور في المستقبل يقوم باغتيال الأشخاص الذين يتم إرسالهم إليه عبر الزمن. تتشابك الأحداث عندما يجد القاتل نفسه مضطرًا لمواجهة نسخة صغيرة من نفسه. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2012. كان هذا العام مليئًا بالإثارة والمغامرات على الشاشة الكبيرة، وساهم في تحقيق نجاحات كبيرة لصناعة السينما. لا شك أن أفلام 2012 تركت أثرًا قويًا في ذاكرة عشاق الأكشن والترفيه السينمائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock