اخر الاخبارمعلومات عامة

طفل أمريكي يعثر على مسدس ويطلق النار على نفسه

عثر طفل أمريكي، يبلغ من العمر عامين، على مسدس، وأطلق على نفسه النار، ما أدى إلى وفاته على الفور.

واتُهم رجل في ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية بارتكاب جناية حيازة سلاح ناري، بعدما ثبت أن الطفل مات مقتولاً عن طريق الخطأ بسبب ذلك، حسبما أفاد موقع صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

وأعلن المدعي العام الأمريكي للمنطقة الغربية من ميشيغان، مارك توتن، عن اتهامات جناية حيازة أسلحة نارية ضد أفيس دامون كوارد يوم الأربعاء، إذ اكتُشف أن كوارد خرج من سيارته أثناء وجوده في محطة وقود لانسينغ، تاركاً الطفل البالغ من العمر عامين ووالدته في سيارته.

وأظهرت لقطات فيديو التقطتها محطة الوقود أنه بعد نحو دقيقة ظهرت رصاصة في نافذة السيارة، وقال ممثلو الادعاء، الذين راجعوا الفيديو، إن الأم غادرت السيارة بعد ذلك وهي تحتضن طفلها الذي كان ينزف من جرح ناجم عن طلق ناري، وتوفي الطفل في النهاية متأثراً بجراحه.

وعندما غادرت المرأة السيارة، سقط مسدس كوارد على الأرض، وعندما عاد من محطة الوقود أخذها وأعادها إلى السيارة.

ولاذ كوارد بالفرار من مكان الحادث، لكن الشرطة الأمريكية تمكنت من القبض عليه لاحقاً.

وعثرت الشرطة، في وقت لاحق، على سيارة كوارد ليلة الهالوين بأحد الحقول في لانسينغ، وكانت السيارة قد تعرضت لأضرار بالغة بسبب الحريق.

وقال توتن، في بيان: «إن موت طفل بالرصاص قصة لا ينبغي كتابتها أبداً. ومع ذلك، بدءاً من عام 2022، ولأول مرة على الإطلاق، أصبح العنف المسلح السبب الأول لوفاة الأطفال في أمريكا».

وأضاف: «مع وصول هذا الوباء المتفاقم إلى أكثر الأبرياء لدينا، سيستخدم مكتبي كل الموارد المتاحة لتأمين المساءلة الكاملة ومنع الضرر في المستقبل».

وألقى المدعي العام في مقاطعة إنغام، جون ديوان، باللوم على توافر الأسلحة النارية على نطاق واسع في وفاة الطفل.

قال ديوان: «لا ينبغي أن يحصل أي طفل على مسدس»، مشيراً إلى أن «الأسلحة النارية أصبحت متاحة بسهولة على نطاق واسع».

وقبل أيام قليلة من إطلاق النار على الطفل، نشر بول إيلام، كبير مكتب الإستراتيجية في معهد ميشيغان للصحة العامة، مقالة افتتاحية في صحيفة «لانسينغ ستيت جورنال»، أوضح فيها أن «تكلفة العنف المسلح في لانسينغ مرتفعة للغاية، بحيث لا يمكن تجاهلها».

طفل أمريكي يعثر على مسدس ويطلق النار على نفسه

المصدر

عام 2011 كان عامًا مميزًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام العديد من الأفلام المليئة بالإثارة والتشويق. تألقت أعمال مختلفة بأساليب وقصص متنوعة لكنها جمعتها شغفها بالمغامرات والتصاعد الدرامي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2011.

Fast Five: تعتبر سلسلة أفلام Fast & Furious واحدة من أنجح سلاسل الأكشن في التاريخ، وعام 2011 شهد إصدار الجزء الخامس من السلسلة بعنوان Fast Five. الفيلم جمع نجومه الشهيرين في مغامرة جريئة حيث قاموا بسرقة مئات الملايين من إحدى الجرائم الكبرى. مع مشاهد السباقات والمطاردات الرائعة، أثبت هذا الفيلم نجاحًا كبيرًا.

Transformers: Dark of the Moon: يأتي هذا الفيلم كجزء ثالث من سلسلة أفلام Transformers وهو من إخراج مايكل باي. استمر الفيلم في استخدام التقنيات البصرية المذهلة لعرض المعارك الضخمة بين الروبوتات الضاغطة وقدم قصة مثيرة حيث يجب على البطل سام وفريقه محاولة إنقاذ العالم.

Mission: Impossible - Ghost Protocol: تعود توم كروز إلى دور العميل إيثان هانت في هذا الفيلم المثير. يتم تعيين فريق IMF لتنفيذ مهمة خطيرة بعد تورطهم في تفجير الكرملين. يتبع الفيلم سلسلة من المغامرات الخطيرة والمطاردات المثيرة في مختلف أنحاء العالم.

Sherlock Holmes: A Game of Shadows: روبرت داوني جونيور وجودي لو تعودان لأدوارهما كشرلوك هولمز ودكتور واطسون في هذا الجزء الثاني من سلسلة أفلام Sherlock Holmes. يواجه الثنائي الشهير الشرير العبقري موريارتي في مغامرة ذكية ومليئة بالأكشن والألغاز.

Captain America: The First Avenger: قبل أن يصبح قائد فرقة الأبطال الخارقين The Avengers، قدم كريس إيفانز أداء رائعًا ككابتن أمريكا. الفيلم يروي قصة كابتن أمريكا وكيف أصبح البطل الخارق خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2011. كان هذا العام مثيرًا لعشاق السينما وعرض العديد من الأفلام التي تركت بصمة قوية في عالم الأكشن والترفيه. يمكن القول بثقة إن عام 2011 كان واحدًا من أفضل الأعوام لهؤلاء الذين يبحثون عن تجارب مشوقة ومليئة بالإثارة على الشاشة الكبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock