اخر الاخبارمعلومات عامة

طيران الإمارات تحث رولز رويس بالتركيز على أداء المحركات

حث رئيس طيران الإمارات شركة رولز رويس على “العودة إلى الأساسيات” والتركيز على أداء محركاتها بعد يوم من إعلان شركة تصنيع المحركات البريطانية عن خطط لزيادة أرباحها إلى أربعة أمثال.

وارتفعت أسهم رولز رويس بعد أن كشف رئيسها التنفيذي توفان إرجينبيلجيك الثلاثاء عن استراتيجية لزيادة أموال الشركة بما يشمل زيادة حادة في هوامش الأرباح و”تسعير قائم على القيمة”، مما يشير إلى ارتفاع قيمة فواتير الخدمة. لكن رئيس طيران الإمارات تيم كلارك، الذي انتقد شركة رولز رويس في معرض دبي للطيران هذا الشهر بسبب أسعار المحركات وأداء أكبر محرك لها، بدا غير متأثر بالخطط التي تعتمد بشكل كبير على زيادة هوامش الأرباح من المحركات.

وقال لرويترز في مقابلة “إذا كان لديك محرك… لا يعمل كما ينبغي، فسترتفع تكاليفك. لكن قدرتك على استخلاص القيمة من العميل ستنخفض ببساطة لأن العميل لن يقبل بعدم الأداء”.

وأضاف “الأطفال في الروضة يفهمون جيدا ما هو السبب والنتيجة. صنع منتجك بالشكل الصحيح، وصممه وفقا لما يريده العميل، وامنحه هذا المستوى العالي من الدقة. ونعم، من المفارقات، أنه يمكنك استخلاص قيمة أكبر لأموالك من الأرباح وفقا لشروط استثمارك”.

ويتذكر كلارك أنه قال لشركة تصنيع المحركات خلال المفاوضات، التي مهدت الطريق في نهاية المطاف لطلبية أخرى لشراء الطائرة الأصغر حجما إيه350-900 “قلت يا رفاق، إنكم بحاجة للعودة إلى الأساسيات. صمموا محركات تلبي ما تريده قاعدة العملاء”.

واعترفت رولز رويس بأن فترة توقف المحرك إكس.دبليو.بي-97 عن العمل كانت أكبر من المتوقع. وقال إرجينبيلجيك الثلاثاء إن مشكلة فترة عمر المحرك تقتصر على الطراز إكس.دبليو.بي-97 المستخدم في الطائرة إيه350-1000 وفي الأحوال الجوية القاسية فقط. وأضاف أن رولز رويس تعمل مع إيرباص على “تحسين هذا المحرك للوصول به إلى مستوى رائع”.

طيران الإمارات تحث رولز رويس بالتركيز على أداء المحركات

المصدر

عام 2011 كان عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما، حيث قدمت العديد من الأفلام الدرامية تجارب ممتعة ومؤثرة للجماهير. تميز هذا العام بتقديم قصص متنوعة وأداء تمثيلي استثنائي، وقد أثرت هذه الأفلام بشكل كبير على السينما العالمية وتركت بصمة في قلوب المشاهدين. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الدراما لعام 2011. 1. The Help: يعتبر هذا الفيلم واحدًا من أكبر أفلام الدراما في عام 2011. استنادًا إلى رواية كاثرين ستوكيت، يروي الفيلم قصة نساء أمريكيات سود وبيض في الجنوب خلال فترة الاضطهاد العنصري في الستينيات. يستعرض الفيلم قضايا العدالة الاجتماعية والصداقة عبر أداء تمثيلي رائع.

2. The Artist: هذا الفيلم الأسود والأبيض هو قصة درامية تاريخية تروي قصة ممثل كان نجمًا في فترة الصمت ويواجه التحولات في عالم السينما بتوجهها نحو الصوت. فاز الفيلم بجوائز عديدة من بينها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم. 3. Moneyball: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لإعادة بناء فريق البيسبول أوكلاند آثليتكس بواسطة بيلي بين، وهو مدير فريق استنادًا إلى الإحصائيات. يتناول الفيلم مفهوم التغيير والابتكار في الرياضة.

4. The Descendants: يعرض الفيلم قصة ماثيو كينج، الذي يجد نفسه في موقف صعب بعد حادث يؤدي إلى وفاة زوجته. يتعين عليه التعامل مع أزمة العائلة وكشف الأسرار. أداء جورج كلوني في هذا الفيلم ترشح لجائزة الأوسكار. 5. Midnight in Paris: من إخراج وتأليف وودي آلن، يعرض هذا الفيلم قصة كاتب يسافر عبر الزمن إلى باريس في العشرينيات. يمزج الفيلم بين الدراما والكوميديا والخيال بشكل رائع ويستعرض تجربة ساحرة. 6. The Tree of Life: هذا الفيلم من إخراج تيرنس ماليك يتناول قصة عائلة وتأثير الذكريات والإيمان. يعتبر الفيلم تجربة سينمائية فريدة من نوعها تجمع بين الفلسفة والدراما. على الرغم من أن عام 2011 قد مر بمرور الزمن، إلا أن هذه الأفلام لا تزال تحتفظ بجاذبيتها وتأثيرها القوي على عشاق السينما. تمثل هذه الأفلام عينة من التميز السينمائي في عام 2011 وتظل مصدر إلهام لصناعة السينما ومشاهديها على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، مما يجعلها قطعًا سينمائية لا تُنسى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock