اخبار التكنولوجيا

علامة HONOR تضع الإنسان في المقام الأول فيما يتعلق بمستقبل التكنولوجيا في ملتقى فورتشن العالمي 2023

شاركت العلامة التجارية الرائدة في مجال التكنولوجيا HONOR في ملتقى فورتشن العالمي لعام 2023، والذي أُقيم في أبو ظبي لمناقشة مستقبل الأجهزة الذكية. شارك الدكتور راي جو، الرئيس التنفيذي للتسويق في HONOR في مناقشات مع بن وود، كبير المحللين وكبير مسؤولي التسويق في CCS Insight وفرانك هولزمان، نائب الرئيس التنفيذي العالمي للخدمات الكهربائية، TÜV Rheinland من حوار هادف حوار بعنوان “عالم ذكي جديد: ما هو مستقبل الأجهزة الذكية.”

عالم ذكي جديد: ما هو مستقبل الأجهزة الذكية

304662
علامة HONOR في ملتقى فورتشن العالمي لعام 2023

استضاف حلقة النقاش كلاي تشاندلر، المحرر التنفيذي لآسيا، مجلة فورتشن، والتي شملت مجموعة واسعة من المواضيع الرائعة في ما يتعلق بأحدث التقنيات، بما في ذلك الهواتف الذكية القابلة للطي، تقنيات شاشة العرض التي تضع الإنسان في المقام الأول، وتقنية الذكاء الاصطناعي في الأجهزة.
تعليقاً على المشاركة في الملتقى، تحدث الدكتور راي جو، الرئيس التنفيذي للتسويق لعلامة HONOR Device Co. Ltd: ” يسعدنا أن نكون جزءاً من ملتقى فورتشن العالمي لعام 2023.” كما أضاف “يستعد عالم الأعمال لعصر جديد ومثير، وستلعب التكنولوجيا فيه دوراً محورياً. نحن نؤمن بأن الابتكارات التي تضع الإنسان في المقام الأول ستتيح إمكانيات جديدة للجيل الجديد من الأجهزة الذكية. إن الأجهزة القابلة للطي على وشك أن تسود، ويمهد الذكاء الاصطناعي على الأجهزة الطريق لعصر تحويلي، كما وتعمل التقنيات التي تضع الإنسان في المقام الأول، مثل تقنية راحة العين على شاشة العرض، على تعزيز تجارب التفاعل بين الإنسان والجهاز. ومن وجهة نظرنا، هذا هو مستقبل الأجهزة الذكية.”

تصدر الهواتف القابلة للطي وزيادة الاعتماد عليها

خلال حلقة النقاش، تبادل المتحدثون أفكارهم حول تطوير الهواتف الذكية القابلة للطي. تم استخلاص تشابه كبير بين الهواتف القابلة للطي في عالم صناعة الهواتف الذكية والسيارات الكهربائية في صناعة السيارات – حيث أحدث كل منهما طفرة في الصناعة من خلال تقديم مفهوم جريء يهدف إلى تغيير الأمور نحو الأفضل.
وبالمثل، تظهر أحدث البيانات أن أكثر من 64% من مستخدمي الهواتف الذكية المتطورة في الصين مستعدون للتحول إلى الأجهزة القابلة للطي، مما يشير إلى أننا عند نقطة التحول التي تصبح فيها الهواتف الذكية القابلة للطي سائدة. وبالمثل، تظهر أحدث البيانات أن أكثر من 64% من مستخدمي الهواتف الذكية المتطورة في الصين مستعدون للتغيير إلى الأجهزة القابلة للطي، مما يشير إلى أننا عند نقطة التحول التي ستسود فيها الهواتف الذكية القابلة للطي.
في الماضي، لم يتم إيجاد حلول فعالة للمشاكل المتعلقة بالهواتف القابلة للطي مثل خفة الوزن، المتانة وعُمر البطارية. اليوم ومع هاتف مثل HONOR Magic V2 مع خفة ونحافة شبيهة بالهواتف الرائدة التقليدية، مع توفير تجربة رائعة للشاشة القابلة للطي. تم اختبار HONOR Magic V2 ليتحمل ما لا يقل عن 400000 طية، مما يمثل متانة فائقة، ويتضمن تقنية بطارية السيليكون والكربون لُعمر بطارية يدوم طويلاً.
بعد حل هذه المشاكل التي تواجه المستهلك، حققت HONOR مؤخراً إنجازاً هاماً من خلال تصنيع مليون جهاز قابل للطي في مصنعها. يعد جهاز Magic V2 الجهاز القابل للطي رقم 1 الأكثر مبيعاً في السوق الصينية في الوقت الحالي، حيث استحوذ على 25% من حصة السوق القابلة للطي المتوسعة كنموذج واحد، وفقًا لتحليل خبراء الصناعة شركة Omdia.
يوضح الحجم المتزايد للإنتاج كيف تقود HONOR سلسلة التوريد في الصناعة إلى الأمام – وأن الصناعة تسير إلى الأمام. إن تجاوز هذا الإنجاز البالغ مليون وحدة يدل على أن سلسلة التوريد تصل إلى مرحلة الإنتاج الضخم حيث تكون عملية التصنيع أكثر آلية وكفاءة. وهذا سيفيد الصناعة من منظورها الأوسع، مما يعزز الثقة في سلسلة التوريد ويشجع العلامات التجارية الأخرى على الابتكار في الهواتف القابلة للطي، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى انخفاض أسعارها وسهولة اقتنائها.
يمكنك الاطلاع على بيئة أبوظبي تطور نظاماً مخصصاً لنمذجة جودة الهواء

علامة HONOR تقدم مختبر جديد متخصص في تقنيات راحة العين

تم تسليط الضوء على الابتكارات التقنية التي تضع الإنسان في المقام الأول خلال حلقة النقاش. من جانبه، أكد الدكتور راي جو على هذا يعني لعلامة HONOR تحديد مشكلات المستخدمين الحقيقية والقيام على حلها.
تظهر الأبحاث أن ما لا يقل عن 2.2 مليار شخص على مستوى العالم يعانون من ضعف البصر، وأنه كان من الممكن منع ذلك لمليار واحد على الأقل من هؤلاء الأشخاص. على خلفية هذا البحث، جعلت HONOR تقنية العرض لراحة العين أولوية قصوى، كما يتضح من استثمار العلامة وإنفاقها أكثر من 140 مليون دولار أمريكي (1 مليار يوان صيني) في مجال البحث والتطوير فيما بتعلق بتكنولوجيا شاشة العرض، وتطوير أكثر من 500 براءة اختراع متعلقة بشاشة العرض. في الآونة الأخيرة، افتتحت HONOR مختبراً جديداً مخصصاً لتقنيات لراحة العين بهدف تعميق خبرتها في هذا المجال. وعلق الدكتور راي جو قائلاً: “من خلال هذه المنشأة الجديدة، نأمل في إنشاء واحة لراحة العين في صحراء ضعف البصر”.
وبالتزامن مع الاستثمار في هذا المجال، أطلقت HONOR لأول مرة سلسلة من ميزات راحة العين المبتكرة مثل تقنية التعتيم PWM بمعدل 3840 هرتز وتقنية شاشة العرض الليلي بناءً على الساعة البيولوجية، بهدف حماية عيون المستخدمين بشكل أفضل، وانتشرت هذه الابتكارات بشكل تدريجي إلى الصناعة على المدى الأوسع.
على سبيل المثال، منذ أن طرحت ميزات تعتيم PWM عالية التردد لراحة العين، اعتمدت 12 علامة تجارية أخرى للهواتف الذكية هذه التقنية، والآن، تتمتع أكثر من 90% من شاشات الهواتف الذكية في الصين بميزات راحة العين مثل تعتيم PWM عالي التردد.

honor
علامة HONOR تضع الإنسان في المقام الأول فيما يتعلق بمستقبل التكنولوجيا

إطلاق العنان لإمكانات الذكاء الاصطناعي على الجهاز

كان الذكاء الاصطناعي بلا شك أحد أكثر المواضيع المنتظر طرحها في حلقة النقاش. في هذا المجال، استثمرت HONOR في الذكاء الاصطناعي لسنوات، حيث أطلقت لأول مرة الذكاء الاصطناعي على مستوى النظام الأساسي لتعزيز تجربة مستخدم الهاتف الذكي من خلال خدمات الذكاء الاصطناعي القائمة على الغرض. خلال قمة Qualcomm Snapdragon في أكتوبر الماضي، كشفت HONOR أن هاتفها الذكي HONOR Magic6 القادم سيحتوي على LLM على الجهاز مدعومًا بمنصة Snapdragon 8 Gen 3 للهواتف الذكية. تؤمن HONOR بنموذج الذكاء الاصطناعي الهجين، الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي الموجود على الجهاز للمحتوى والخدمات المخصصة مع ضمان خصوصية المستخدم عند بقاء البيانات على الجهاز.

احتفالات HONOR بمناسبة مرور 3 سنوات

بينما تحتفل HONOR بالذكرى السنوية الثالثة لتأسيسها، يوضح حضورها البارز في ملتقى فورتشن العالمي كيف تطورت علامة HONOR لتصبح علامة تجارية عالمية متميزة تقود الطريق في مجال الابتكار فيما يتعلق بالهواتف القابلة للطي وتقنيات راحة العين.
تشير البيانات إلى أن هذا الابتكار يؤتي ثماره، حيث حققت العلامة التجارية نمواً في المبيعات بنسبة 200% تقريباً في الأسواق الخارجية هذا العام. في أوروبا، كما يظهر أحدث تقرير من شركة Counterpoint Research، تعد HONOR العلامة التجارية الوحيدة من بين العلامات التجارية الخمس الأولى التي حققت نمواً سنوياً في الربع الثالث. وفي الصين، تحتل HONOR المركز الأول في كل من سوق الأجهزة القابلة للطي وحصة السوق الإجمالية في الربع الثالث من عام 2023، وفقًا لشركات تحليل الصناعة الكبرى مثل Counterpoint و IDC.
يمكنك أيضًا الاطلاع على الإمارات تفوز باستضافة مونديال القارات للبولو 2026

 علامة HONOR تضع الإنسان في المقام الأول فيما يتعلق بمستقبل التكنولوجيا في ملتقى فورتشن العالمي 2023

المصدر

عام 2011 كان عامًا مميزًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام العديد من الأفلام المليئة بالإثارة والتشويق. تألقت أعمال مختلفة بأساليب وقصص متنوعة لكنها جمعتها شغفها بالمغامرات والتصاعد الدرامي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2011. Fast Five: تعتبر سلسلة أفلام Fast & Furious واحدة من أنجح سلاسل الأكشن في التاريخ، وعام 2011 شهد إصدار الجزء الخامس من السلسلة بعنوان Fast Five. الفيلم جمع نجومه الشهيرين في مغامرة جريئة حيث قاموا بسرقة مئات الملايين من إحدى الجرائم الكبرى. مع مشاهد السباقات والمطاردات الرائعة، أثبت هذا الفيلم نجاحًا كبيرًا.

Transformers: Dark of the Moon: يأتي هذا الفيلم كجزء ثالث من سلسلة أفلام Transformers وهو من إخراج مايكل باي. استمر الفيلم في استخدام التقنيات البصرية المذهلة لعرض المعارك الضخمة بين الروبوتات الضاغطة وقدم قصة مثيرة حيث يجب على البطل سام وفريقه محاولة إنقاذ العالم. Mission: Impossible - Ghost Protocol: تعود توم كروز إلى دور العميل إيثان هانت في هذا الفيلم المثير. يتم تعيين فريق IMF لتنفيذ مهمة خطيرة بعد تورطهم في تفجير الكرملين. يتبع الفيلم سلسلة من المغامرات الخطيرة والمطاردات المثيرة في مختلف أنحاء العالم. Sherlock Holmes: A Game of Shadows: روبرت داوني جونيور وجودي لو تعودان لأدوارهما كشرلوك هولمز ودكتور واطسون في هذا الجزء الثاني من سلسلة أفلام Sherlock Holmes. يواجه الثنائي الشهير الشرير العبقري موريارتي في مغامرة ذكية ومليئة بالأكشن والألغاز.

Captain America: The First Avenger: قبل أن يصبح قائد فرقة الأبطال الخارقين The Avengers، قدم كريس إيفانز أداء رائعًا ككابتن أمريكا. الفيلم يروي قصة كابتن أمريكا وكيف أصبح البطل الخارق خلال فترة الحرب العالمية الثانية. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2011. كان هذا العام مثيرًا لعشاق السينما وعرض العديد من الأفلام التي تركت بصمة قوية في عالم الأكشن والترفيه. يمكن القول بثقة إن عام 2011 كان واحدًا من أفضل الأعوام لهؤلاء الذين يبحثون عن تجارب مشوقة ومليئة بالإثارة على الشاشة الكبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock