اخر الاخبارمعلومات عامة

فائزون في مبادرة «وياكم» لـ«البيان»: مشاريعنا تعزز رفاهية وجودة حياة كبار السن

أبدى الفائزون في الدورة الثانية من مبادرة «وياكم 2023»، التي أطلقتها دائرة تنمية المجتمع بالتعاون مع شركائها في القطاع الاجتماعي، سعادتهم كونهم أحد الفاعلين الأساسيين في تحقيق الرفاهية وتقديم جودة حياة مُثلى لكبار السن، باعتبارهم ركيزة المجتمع، ورمز أصالة وانتماء.

وأكدوا أن مشاريعهم سوف تؤتي ثمارها في تعزيز رفاهية وجودة حياة كبار السن، حيث تتضمن تنظيم رحلات إلى وجهات سياحية وتراثية وثقافية لمن تجاوزوا الستين.

يشار إلى أن دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، نظمت ملتقى الأعمال للقطاع الاجتماعي بنسخته الثانية، بمشاركة مجموعة من الجهات والمؤسسات والأفراد، حيث يشكّل هذا الملتقى خطوة كبيرة في دفع جهود التعاون بين مختلف القطاعات، لتوسيع آفاق الفرص وتعزيز النمو، ويمكن الشركاء من استكشاف وتحديد الإمكانيات وإيجاد حلول مشتركة تهدف إلى معالجة أبرز التحديات الاجتماعية في الإمارة.

وسلط الملتقى في نسخته الثانية الضوء على «توفير حياة كريمة لكبار السن في أبوظبي»، حيث يعكس ذلك التزام دائرة تنمية المجتمع بتعزيز رفاهية كبار السن، والاحتفاء بمساهماتهم القيمة، وإنشاء بيئة داعمة تعطيهم الأولوية للتمتع بجودة حياة كريمة.

وتضمّن الملتقى جلسة نقاش ملهمة بقيادة مجموعة من كبار السن شكّلت منصّة للتعبير عن خبراتهم وأفكارهم ورؤاهم وتجاربهم الحياتية، كما شهد الملتقى عرض مقاطع فيديو تسلط الضوء على النتائج الناجحة للنسخة الأولى التي نظّمت في العام الماضي.

وأوضح الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع: «نلتزم في القطاع الاجتماعي بتعزيز فرص التعاون بين مختلف القطاعات، ما يسهم في تطوير حلول مؤثرة تعود بالنفع على مجتمعنا، وبصفتنا جزءاً أساسياً من نسيج مجتمع أبوظبي، فإننا نحرص على تقدير المساهمات المتميزة والقيّمة التي يقدمها كبار السن وتبقى راسخة في ثقافة ومجتمع أبوظبي النابض بالحياة، وتأتي هذه الجهود استكمالاً لتمكين ودعم كبار السن في أبوظبي، حيث تقوم الدائرة بإطلاق المبادرات النوعية التي تشرك أفراد المجتمع في صياغة حلول مستدامة ومبتكرة لتعزيز جودة حياة كبار السن.

وأضاف: كما أطلقت الدائرة هذا العام استراتيجية «أبوظبي لجودة حياة الأسرة» وتضم محوراً خاصاً بكبار السن، وسنعمل مع الشركاء على صياغة البرامج التي تقوي الروابط الاجتماعية لدى كبار السن وتعزز مشاركتهم كأعضاء فاعلين في المجتمع، ما يسهم في توفير أعلى مستويات الرعاية لكبار السن من أجل تعزيز صحتهم ورفاهيتهم.

من جانبها قالت المهندسة شيخة الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الرصد الاجتماعي والابتكار في دائرة تنمية المجتمع: «نسعد بتنظيم الدورة الثانية من ملتقى الأعمال للقطاع الاجتماعي، الذي يعد منصة تفاعلية تعزز دور الشراكات في خدمة أجندة القطاع الاجتماعي وتعزيز رفاهية وجودة حياة أفراد المجتمع، حيث تناول الملتقى في هذا العام محور كبار السن الذين يمثلون ثورة حقيقية للأجيال القادمة».

جلسات خارجية
وفي سياق متصل فاز بالمركز الأول في الدورة الثانية من مبادرة «وياكم 2023» مشروع «الليوان» لسالم وأمل البريكي، وأكدا أنه يهدف إلى توفير جلسات خارجية لكبار المواطنين والمقيمين ضمن قسائم المساجد في الأحياء السكنية، لتمكينهم من الالتقاء بشكل دائم، مما يسهم في إثراء جودة حياتهم وتعزيز الصحة النفسية والعاطفية لديهم، والتواصل بين مختلف أجيال المجتمع.

وفاز بالمركز الثاني مشروع «حكمة يدي» لنوف الزيدي، وقالت إن فكرتها تهدف إلى بناء جسر تواصل مجتمعي بين كبار السن والطلبة الشباب، عبر تنظيم زيارة دورية لكبار السن إلى المدارس الموجودة في مناطقهم وتقديم القصص والمواعظ والحكم بما يتناسب مع المواضيع والمناسبات التي تمر بها الدولة، إضافة إلى التحدث عن تجاربهم وتعزيز القيم الثقافية التي تطور مهارات الطلبة عبر التفاعل المباشر مع كبار السن.

حافلة متخصصة
في حين فاز بالمركز الثالث مشروع «كشته سياحية» لعبدالرحمن صقر الزعابي، الذي أوضح أن فكرته تهدف إلى توفير حافلة متخصصة لتنظيم رحلات جماعية إلي وجهات سياحية وتراثية وثقافية في أبوظبي لكبار السن الذين تجاوزوا الستين عاماً، بهدف زيادة التفاعل الاجتماعي والمشاركة بين هذه الفئة التي تمتلك احتياجات خاصة تتطلب العناية من الأسرة والأقارب والمجتمع وتعزيز صحتهم النفسية والجسدية وتقديم الدعم الوقائي والنفسي من خلال مشاركتهم في رحلات ممتعة، وتعزيز الروابط الاجتماعية وتلبية رغباتهم في المشاركة الفعالة في المجتمع.

وكانت دائرة تنمية المجتمع قد أطلقت منصة «وياكم» الإلكترونية بهدف تعزيز التفاعل المجتمعي وإشراك المجتمع في تصميم الحلول المبتكرة للتحديات الاجتماعية التي يواجهها المجتمع، وركزت الدورة الثانية على إيجاد حلول للتحديات التي تواجه كبار السن من خلال ثلاثة محاور تشمل الرفاه المالي والرفاه الاجتماعي والرفاه العاطفي.

فائزون في مبادرة «وياكم» لـ«البيان»: مشاريعنا تعزز رفاهية وجودة حياة كبار السن

المصدر

في عالم المسلسلات التلفزيونية، شهد عام 2020 تحديات غير مسبوقة بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19، ولكنه لم يمنع صناعة التلفزيون من تقديم مجموعة متنوعة من الإنتاجات الرائعة التي أثرت بشكل كبير في ثقافة الترفيه. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض من أشهر المسلسلات التي عُرضت في عام 2020 وأثرت بشكل كبير في هذا العام. 1. **The Mandalorian (ذا ماندالوريان):** انتقل عالم Star Wars إلى التلفزيون مرة أخرى مع مسلسل The Mandalorian. واصل المسلسل تقديم قصص مثيرة من عالم Star Wars وأدخل الجماهير في رحلة مع محارب بدون هوية تدعى الماندالوريان والطفل الأخضر اللطيف المعروف باسم طفل يودا (غروجو). نجح المسلسل في استمرار سحر هذا الكون الفضائي وأثر بشكل كبير في ثقافة السلسلة.

2. **The Crown (ذا كراون):** عاد مسلسل The Crown بموسم رابع في عام 2020، واستمر في استكشاف تاريخ العائلة المالكة البريطانية. قدم المسلسل تصويرًا مذهلاً للأحداث التاريخية وعلاقات السلطة والحب والصراعات في القصر الملكي. 3. **The Queen's Gambit (ماتش الملكة):** كان مسلسل The Queen's Gambit واحدًا من أكبر المفاجآت في عام 2020. تمحور المسلسل حول قصة فتاة تكتشف موهبتها الفائقة في لعبة الشطرنج وتسعى للتفوق في عالم مسيطر عليه من قبل الرجال. حصد المسلسل إعجاب النقاد والجمهور وشهد زيادة في اهتمام الناس بلعبة الشطرنج. 4. **The Witcher (الساحر):** استمر مسلسل The Witcher في توسيع عالمه الفانتازي مع موسم ثانٍ في عام 2020. تابع المشاهدون مغامرات الصياد الساحر جيرالت وشخصياته المعقدة في عالم مليء بالوحوش والسحر. تميز المسلسل بتقديم مشاهد حركة مذهلة وقصة معقدة.

5. **Dark (الظلام):** أنهى مسلسل Dark رحلته بموسم ثالث في عام 2020. استكمل المسلسل الألماني الشهير قصته المعقدة حول الزمن والعائلات والمفارقات الغامضة. حصل المسلسل على إعجاب الجماهير العالمية وأثر بشكل كبير في تطوير أعمال التلفزيون الدرامية. 6. **The Umbrella Academy (أكاديمية المظلة):** عاد مسلسل The Umbrella Academy بموسم ثانٍ في عام 2020 وأثر بشكل كبير في عالم الخيال العلمي. يروي المسلسل قصة أشقاء خارقين تجمعهم قضية غامضة تتعلق بموت مُعَدِّل منهم. استمر المسلسل في تقديم قصة مثيرة وشخصيات مثيرة.

7. **The Boys (الفتيان):** استمر مسلسل The Boys في توجيه انتقادات ساخرة لصناعة الأبطال الخارقين والشركات الضخمة والإعلام. استمر الموسم الثاني في تقديم جرعة من الجرأة والعنف والسخرية، مما جعله أحد أكثر المسلسلات جذبًا للاهتمام في عام 2020. 8. **Lovecraft Country (بلاد لوفكرافت):** اجتمعت الرعب والفانتازيا والتعامل مع قضايا العنصرية في م سلسل Lovecraft Country. استند المسلسل إلى رواية مؤلف الرعب ه. ب. لوفكرافت وقدم قصة مختلفة ومثيرة. تميز المسلسل بموضوعه الفريد والأداء المذهل من قبل الممثلين. 9. **Ozark (أوزارك):** استمر مسلسل Ozark في تقديم قصة مالك مال غسيل أموال وعائلته في عالم الجريمة. استمر المسلسل في توتير الإثارة والتوتر وجعل المشاهدين يترقبون التطورات بشكل مثير.

10. **Normal People (أشخاص عاديين):** كان مسلسل Normal People واحدًا من أهم الإنتاجات الدرامية في عام 2020. استند المسلسل إلى رواية سالي روني واستكشف علاقة معقدة بين شابين خلال فترة الشباب. حصل المسلسل على إعجاب النقاد وأثر بشكل كبير في مفهوم الدراما الرومانسية. في استنتاجه، كان عام 2020 عامًا استثنائيًا في عالم المسلسلات التلفزيونية على الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهتها الصناعة بسبب جائحة كوفيد-19. شهدنا تقديم مجموعة متنوعة من الإنتاجات المذهلة التي استمتع بها الجمهور حول العالم وأثرت في ثقافة الترفيه. تلك المسلسلات لا تزال تحظى بشعبية كبيرة حتى اليوم وتعتبر إحدى أبرز الإنجازات في تاريخ التلفزيون، وقد كرست صناعة المسلسلات نفسها كواحدة من أهم وسائل الترفيه في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock