اخر الاخبارالمال والاعمال

فرنسا تدعم دعوة المملكة المتحدة لتأخير الرسوم الجمركية على السيارات الكهربائية

ft

أظهرت فرنسا رغبتها في تأخير تطبيق الرسوم الجمركية على مبيعات السيارات الكهربائية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، لتُزيل بذلك عقبة كبيرة أمام اتفاقية جديدة بشأن الضريبة، المقرر أن تدخل حيّز التنفيذ في يناير. وصرّح أوليفييه بيشت، وزير التجارة الفرنسي، في مقابلة أجراها مع فاينانشال تايمز، أن بلاده ترغب في تسوية هذه المسألة.

لطالما رفعت فرنسا صوتها وحيدة داخل الاتحاد لمعارضة تأجيل الرسوم بنسبة 10% على مبيعات السيارات الكهربائية. وقال بيشت: «آمل أن نتوصل إلى حل خلال الأسابيع المقبلة»، مضيفًا أن باريس «منفتحة على الأفكار» المتعلقة بتأجيل الرسوم الجمركية قبل 31 ديسمبر. وقال: «تُعد المملكة المتحدة السوق رقم واحد للإنتاج الأوروبي مع تزايد الطلب على السيارات الكهربائية، ما يوفر الكثير من الفرص لشركاتنا». وتابع: «لذلك، سنستمع جيداً للحلول التي يمكن أن تقدمها المفوضية (الأوروبية) لحل هذه المسألة، مع مراعاة أنه من المهم للغاية الحفاظ على تحفيز استثمارات البطاريات على أراضينا».

وتنص اتفاقية التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على فرض رسوم بنسبة 10% على السيارات الكهربائية المشحونة عبر قناة المانش، إذا كانت بطارياتها مصنوعة بدرجة كبيرة خارج أوروبا أو المملكة المتحدة. وأشار القائمون على صناعة السيارات في المملكة المتحدة وفي الاتحاد الأوروبي إلى أن أوروبا ليس لديها حتى الآن القدرة الكافية على صناعة البطاريات محليًا لتلبية قواعد المنشأ، محذرين من أن الرسوم الجمركية ستكلفها المليارات وستخنق الطلب.

وحظي طلب المملكة المتحدة لتأجيل الضريبة لمدة 3 سنوات بدعم من ألمانيا ودول عضوة أخرى، تعتقد أن الشركات الصينية التي تدفع بالفعل الرسوم الجمركية ستكون هي المستفيد الرئيسي من ارتفاع أسعار السيارات الكهربائية المصنعة في الاتحاد الأوروبي.

ووفقًا لدبلوماسي أوروبي كبير مطلع على المناقشات، كانت فرنسا الدولة التي تمتلك صناعة سيارات كبيرة في الاتحاد الأوروبي والتي عارضت التمديد الشامل في اجتماع أعضاء الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأسبوع الماضي. وأشارت باريس إلى أن تغيير شروط اتفاقية التجارة والتعاون بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة يشكل خطرًا، حيث يخلق سابقة يمكن أن تستغلها لندن للمطالبة بإجراء تغييرات أخرى على الاتفاقية، التي أضرت بالعلاقات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة منذ تطبيقها في يناير 2021.

وطلبت باريس من المفوضية الأوروبية النظر في معالجة مخاوف مصنعي السيارات في الاتحاد الأوروبي دون إعادة فتح اتفاقية التجارة والتعاون بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. واحتجت بأن قطاعات كبيرة من الصناعة في الاتحاد الأوروبي يجب أن تكون قادرة على تحقيق شروط الصفقة في بضعة أشهر. وأضاف بيشت أيضًا أنه يعتقد أن من الممكن تحقيق ذلك.

وقال مسؤولون إن المفوضية الأوروبية تنظر في أمر تعديلات بلوائح التجارة، ولكنها قلقة من إزالة حوافز استثمار صناعة السيارات في سلاسل توريد البطاريات في الاتحاد الأوروبي. وقالت رابطة مصنعي السيارات الأوروبية إن «الحلول الترقيعية» للنزاع حول الرسوم الجمركية ليست جيدة على نحو كاف.

وقالت المديرة العامة للرابطة، سيجريد دي فريس: «نحن ننحرف ناحية موعد نهائي مصيري. والتمديد لمدة ثلاث سنوات، لا أقل، لقواعد المنشأ الحالية أمر لا غنى عنه لحماية تنافسية صناعة السيارات الكهربائية في أوروبا».

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروس سيفكوفيتش، الأسبوع الماضي، إنه «سيبحث عن حلول ستحظى بدعم جميع الدول الأعضاء».

كلمات دالة:
  • FT

فرنسا تدعم دعوة المملكة المتحدة لتأخير الرسوم الجمركية على السيارات الكهربائية

المصدر

عام 2023 يعد عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما وعشاق أفلام الأكشن، حيث تم تقديم مجموعة متنوعة من الأفلام المميزة والمشوقة في هذا النوع من الأفلام. تأتي هذه الأفلام بقصص ومغامرات مثيرة ومشاهد حماسية تأسر الجماهير وتجعلها تشعر بالإثارة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2023. 1. Avatar 2: بعد أكثر من عقد من الزمن من صدور الجزء الأول، يعود العالم السينمائي جيمس كاميرون بجزء ثانٍ من سلسلة أفاتار. يتوقع أن يكون الفيلم مليء بالمغامرات والعناصر البيئية والعلمية الرائعة التي عرفت بها السلسلة.

2. Top Gun: Maverick: بعد طول انتظار، يعود توم كروز في دور مافريك في هذا الجزء المرتقب من توب غان. يعكس الفيلم الحماس والتحدي الذي يميز سلسلة أفلام توب غان. 3. Black Panther: Wakanda Forever: يأتي هذا الفيلم كتكملة للجزء الأول من بلاك بانثر بعد وفاة الممثل تشادويك بوزمان. من المتوقع أن يستكمل الفيلم قصة واكاندا ويقدم مشاهد أكشن رائعة.

4. Jurassic World: Dominion: يستكمل هذا الفيلم سلسلة جوراسيك بارك ويعرض مغامرة جديدة مع الديناصورات. يمزج الفيلم بين الخيال العلمي والأكشن بشكل مثير. 5. The Flash: يعود باري آلان (المعروف بـالفلاش) في هذا الفيلم الذي يستكشف تحولات جديدة في قواه. من المتوقع أن يجمع الفيلم بين العناصر الخيالية والأكشن بشكل رائع. على الرغم من تحديات استمرار جائحة كوفيد-19 وتأثيرها على صناعة السينما، إلا أن عام 2023 قدم مجموعة رائعة من أفلام الأكشن التي نجحت في إمتاع الجماهير وجعلتهم يشعرون بالإثارة. تجمع هذه الأفلام بين التصوير الرائع والتأثيرات البصرية المذهلة والقصص المشوقة، مما يجعلها مرتقبة بشكل كبير. ستظل هذه الأفلام في ذاكرة عشاق الأكشن وعشاق السينما لسنوات قادمة، حيث أضافت قيمة كبيرة لعالم السينما في عام 2023 وجعلته عامًا لا يُنسى بالفعل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock