اخر الاخبارمعلومات عامة

ليست خسارة مونديال 2006.. زيدان يكشف عن اللحظة الأسوأ له مع كرة القدم

استعاد زين الدين زيدان نجم منتخب فرنسا السابق، ذكرياته مع كرة القدم، في أحدث ظهور إعلامي له، وقام بتسليط الضوء على اللحظة الأفضل والأسوأ في مسيرته.

وقال زيدان، خلال ظهوره ببرنامج “The SKWEEK Show” الذي يقدمه توني باركر: “البرازيلي رونالدو هو أكثر لاعب مهاري لعبت إلى جواره، يمكن وضعه في أي مكان تريده في أرض الملعب”.

وعن أفضل وأسوأ لحظة في مسيرته، قال زيدان: “التتويج بمونديال 1998، تلك اللحظة هي أفضل شعور حظيت به في مسيرتي، أما الأسوأ كانت هبوط نادي كان للدرجة الأقل”، علماً بأن زيدان لعب لهذا النادي خلال الفترة من 1989 وحتى 1992.

وأكد زيدان أنه لم يرغب في التوجه لمجال التدريب عقب الاعتزال، حيث قال: “لا أفضل الكاميرات والأضواء، أفضل التواجد في المكتب والتحدث مع اللاعبين، قبل أن يتحول التدريب إلى شغف بالنسبة لي”.

وعن الفارق بين اللاعب والمدرب، قال زيزو: “هناك فارق كبير، كلاعب تنظر إلى نفسك دون الاهتمام بشكل كبير بالفريق، الأمر يتعلق بما قدمته في مسيرتك، ولكن كمدرب عليك الاعتناء بمجموعة من 27 فرداً على الأقل”.

ليست خسارة مونديال 2006.. زيدان يكشف عن اللحظة الأسوأ له مع كرة القدم

المصدر

العديد من المخرجين والممثلين أعمالًا رائعة في هذا النوع السينمائي المحبب. سنلقي نظرة سريعة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2010. إنسبشن (Inception): هذا الفيلم الذي أخرجه كريستوفر نولان وقام ببطولته ليوناردو دي كابريو يجمع بين عناصر الخيال العلمي والأكشن بشكل مذهل. يتناول الفيلم فكرة السفر في أحلام الآخرين واستغلالها لأغراض سرية.

التايتنيك (Avatar): من إخراج جيمس كاميرون، هذا الفيلم الثلاثي الأبعاد قدم تجربة مميزة في عالم الأكشن والمغامرة. يستكشف الفيلم عالمًا خياليًا مليئًا بالكائنات الخيالية والتكنولوجيا المذهلة. ذا إكسباندابلز (The Expendables): فيلم الأكشن الذي جمع نجوم السينما العالمية مثل سيلفستر ستالون وجيسون ستاثام، وقد قدم مشاهد قتالية مثيرة وتحطيمًا غير مسبوق. هذه فقط بعض أمثلة على أفلام الأكشن الرائعة لعام 2010. لا يمكننا أن ننسى أيضًا أفلامًا أخرى مميزة مثل أيلين ضد المفرقعات (Salt) و بورسلين 13 (Percy Jackson & the Olympians: The Lightning Thief).

في النهاية، كان عام 2010 عامًا استثنائيًا بالنسبة لعشاق الأكشن في عالم السينما، وترك أثرًا قويًا في تاريخ هذا النوع السينمائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock