اخر الاخبارمعلومات عامة

ماذا استفادت حماس وإسرائيل من رهان الهدنة؟

أطلقت حركة حماس في قطاع غزة حتى أمس سراح 60 امرأة وطفلاً كانوا رهائن لديها، بعضهم مزدوجو الجنسية، بموجب اتفاق هدنة مع إسرائيل ينص أيضاً على وقف لإطلاق النار وإطلاق معتقلين من سجون إسرائيلية.

وأفرجت إسرائيل بموجب الاتفاق عن 180 معتقلاً فلسطينياً، مقابل إفراج حماس عن 23 رهينة لديها من خارج إطار الاتفاق، غالبيتهم عمال تايلانديون.

وتمّ الاتفاق على هدنة لأربعة أيام بوساطة من قطر ومصر والولايات المتحدة، قبل أن يتم تمديدها يومين إضافيين. وتجري مفاوضات لتمديد إضافي.

ويصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم، إلى إسرائيل للضغط في اتجاه تمديد الهدنة أيضاً. فماذا حملت هذه الهدنة وما مبررات تمديدها المحتمل بالنسبة إلى الجانبين؟

عدد الرهائن المحتجزين

أكدت السلطات الإسرائيلية أن حماس أخذت 240 رهينة إبان هجومها غير المسبوق في السابع من أكتوبر على إسرائيل، ومن بين هؤلاء لا يزال هناك 130 محتجزين في قطاع غزة، بينهم على الأقل 36 من النساء والأطفال.

وأعلنت حركة حماس، قبل أسابيع، أن 60 رهينة قُتلوا من جراء القصف الإسرائيلي العنيف على قطاع غزة الذي أودى بحياة قرابة 15 ألف شخص.

ويمكن أن تكون جثامين قتلى يحتفظ بها الجانبان جزءاً من المفاوضات في مرحلة معينة.

وقُتل في إسرائيل في هجوم حماس 1200 شخص معظمهم من المدنيين، وفق السلطات الإسرائيلية.

فائدة الهدنة بالنسبة إلى حماس

كلما طال أمد وقف إطلاق النار، كلما أتيحت الفرصة لحماس لإعادة ترتيب وضعها بعد القصف المدمر على القطاع والهجوم البري الإسرائيلي الذي بدأ في 27 أكتوبر، ولإعادة تجهيز مقاتليها.

وقال القيادي في حركة حماس، باسم نعيم، أمس: «هذه الهدنة تلبي الاحتياجات الإنسانية، وأيضاً احتياجات تكتيكية وميدانية».

ماذا استفادت حماس وإسرائيل من رهان الهدنة؟

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock