اخر الاخبارمعلومات عامة

ملاعب كرة القدم تشهد آخر مباراة بمشاركة البشر

أشهرت اليوم “الرابطة العالمية لكرة قدم البشر غير المعدّلين” إفلاسها، معلنة عن عزمها إيقاف نشاطاتها بعد مباراة الكأس المرتقبة أواخر الشهر الحالي.

وفي هذا الصدد، قال مؤسس الرابطة ونجم كرة القدم السابق أندريس كوتشيتيني: “لطالما اعتقدنا أن سوق الدوريات الرياضية البشرية لغير المعدّلين سوف ينمو ويتطور، ولكن الحقيقة المحزنة هي أن المشجعين لا يحبذون مشاهدة نسخة أبطأ وأقل حماساً من هذه اللعبة الجميلة.

يُذكر أن الرابطة العالمية لكرة قدم البشر غير المعدّلين تأسست وسط ترحيب كبير عام 2060 في ذروة الحركة التي قادها البشر غير المعدّلين. وكانت تسعى هذه الحركة إلى تعزيز دور البشر الذين لم يتم اختيار أجنتهم المزروعة مسبقاً لتعديلها وراثياً لزيادة قدرتهم على تحقيق أهداف محددة.

كان لاعبو الرابطة العالمية لكرة قدم البشر غير المعدّلين أبطأ نسبياً وأضعف من لاعبي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الذين لمع نجمهم في المدارس الرياضية التي أُنشئت لانتقاء أفضل اللاعبين الذين تم تعديل أجنتهم المزروعة مسبقاً لتعزيز قدراتهم البدنية والعقلية. ووفق تحليل إحصائي أُجري في العام 2065، تبيّن أن لاعبي الرابطة كانوا، في المتوسط، أبطأ بنسبة 12%، وأن كتلتهم العضلية تقل بنسبة 9% عن نظرائهم في الفيفا. كما وجدت الدراسة أن بطولة الفيفا تزيد نسبة التمريرات فيها بنسبة 19% في المتوسط وتزيد نسبة أهدافها بنحو 33% مقارنة بلعبة الرابطة العالمية لكرة قدم البشر غير المعدّلين. وبالتالي، بات المشجعون ينظرون إلى مباريات هذه الرابطة على أنها أقل إثارة وحماسة، نظراً لتعودهم على أسلوب لعب الفيفا الأسرع والأكثر نشاطاً.

يقول أحد المشجعين: “أتفهم وأقدّر ما كان مؤسسو اتحاد الرابطة العالمية لكرة قدم البشر غير المعدّلين يحاولون تحقيقه. أنا أحب هذه اللعبة لما فيها من طاقة وإبداع، ومباريات الفيفا هي ببساطة أفضل من مباريات الرابطة العالمية لكرة قدم البشر غير المعدّلين.”

هذا ومن المقرر أن توفر الرابطة لجميع موظفيها استشارات مهنية للمساعدة في تخطيط حياتهم المهنية بإحدى الوظائف المناسبة للأفراد غير المعدّلين. وأضاف كوتشيتيني: “يوفر اقتصادنا وظائف مذهلة أخرى لغير المعدّلين، الذين يمكنهم العمل كشعراء، ومبتكرين، ومديرين لشبكات مجتمعية، أو في وظائف تخضع لمراقبة الذكاء الاصطناعي. أنا على يقين بأنّ أعضاء أسرة الرابطة سوف يتفوقون في تلك المهن.”

ملاعب كرة القدم تشهد آخر مباراة بمشاركة البشر

المصدر

عام 2014 كان عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما، حيث قدمت مجموعة متنوعة من أفلام الدراما التي أثرت بشكل كبير على السينما العالمية وألهمت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2014. 1. Birdman: يتبع هذا الفيلم قصة ممثل سينمائي سابق يحاول إعادة إحياء مسرحيته الناجحة. تميز الفيلم بأداء مايكل كيتون في دور البطولة وتصويره الفريد الذي يبدو وكأنه مُصور في مشهد واحد مستمر.

2. Boyhood: من إخراج ريتشارد لينكلايتر، استغرق تصوير هذا الفيلم 12 عامًا لرصد نمو شخصية الفتى ميسون. الفيلم يعكس تطور الشخصيات والعلاقات عبر الزمن بشكل مميز. 3. Whiplash: يروي هذا الفيلم قصة طالب موسيقى يسعى لتحقيق التميز تحت إشراف مدرس موسيقى قاسي. الفيلم مليء بالتوتر والتصاعد الدرامي وقد نال إعجاب النقاد.

4. The Imitation Game: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لعالم الرياضيات والكمبيوتر آلان تورينج، الذي قاد جهودًا لفك شفرة الإنيغما وساهم في نجاح الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية. الأداء التمثيلي لبينديكت كامبرباتش نال إعجاب الجمهور. 5. The Grand Budapest Hotel: من إخراج ويس أندرسون، يروي هذا الفيلم قصة حارس فندق يتورط في جريمة قتل. الفيلم يمزج بين الكوميديا والدراما بأسلوب فريد واستعراضي. 6. Selma: يستند هذا الفيلم إلى أحداث حقيقية تتعلق بحركة حقوق الإنسان في الولايات المتحدة. يركز الفيلم على مسيرة سلمى إلى مونتجمري وجهود مارتن لوثر كينغ لتحقيق حقوق التصويت للسود.

7. Wild: يستند هذا الفيلم إلى سيرة ذاتية لشيريل سترايد، التي قطعت رحلة مشي على طول مسار الهادئ بمفردها. الفيلم يستكشف تحولات حياتها وتجاربها في رحلة النضوج. عام 2014 شهد تقديم مجموعة متنوعة من الأفلام الدرامية التي نالت إعجاب النقاد وأبهرت الجماهير بقصصها المميزة والأداء التمثيلي الاستثنائي. تمثل هذه الأفلام ذروة التميز السينمائي في تلك السنة وأثرت بشكل كبير على صناعة السينما والمشاهدين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الاستثنائي، مما جعلها أعمالًا سينمائية لا تُنسى وتستمر في إلهام الجماهير حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock