اخر الاخبارمعلومات عامة

وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة ستظل أقرب صديق لإسرائيل في العالم ولن تسمح لحماس بالانتصار

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إن الولايات المتحدة ستظل أقرب صديق لإسرائيل في العالم ولن تسمح لحماس بالانتصار.

وأدلى وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، السبت، بأقوى تصريحاته حتى الآن حول ضرورة أن تحمي إسرائيل المدنيين في غزة، واصفا إياهم بأنهم “مركز الثقل” في حرب إسرائيل مع حركة حماس.

وذكر أوستن: “في هذا النوع من القتال، مركز الثقل هو السكان المدنيين. وإن دفعتهم إلى أذرع العدو، فستجعل هزيمة استراتيجية تحل محل نصر تكتيكي”.

وأضاف: “لذا، دأبت على أن أوضح لقادة إسرائيل أن حماية المدنيين الفلسطينيين في غزة هي مسؤولية أخلاقية وضرورة استراتيجية”.

وتابع: “سنواصل الضغط على إسرائيل من أجل حماية المدنيين وضمان التدفق القوي للمساعدات الإنسانية”.وأبرز وزير الدفاع الأمريكي: “الديمقراطيات مثل ديمقراطيتنا تصبح أقوى وأكثر أمنا عندما نتمسك بقانون الحرب.. هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله”.

وأردف قائلا: “كما تعلمون، لقد تعلمت شيئا أو اثنين عن حرب المدن، من الوقت الذي قضيته في القتال في العراق وقيادتي للحملة ضد داعش.. الدرس المستفاد هو أنه لا يمكنك الفوز في حرب المدن إلا من خلال حماية المدنيين”.

من جهته قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” صالح العاروري، السبت، إن الحركة لن تواصل التفاوض بشأن إطلاق سراح المزيد من الرهائن، إلا بعد إنتهاء الحرب في غزة.

وأشار العاروري، إلى أن ما بقي من الأسرى في غزة هم فقط جنود ورجال مدنيون خدموا في الجيش الإسرائيلي.

وعلى صعيد آخر، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت “لا يزال هناك 15 امرأة وطفلان بين الرهائن المحتجزين لدى حماس.

 وتوصلت إسرائيل وحماس، الأسبوع الماضي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار لأول مرة، بوساطة قطرية ومصرية وأمريكية، وتم تمديد وقف إطلاق النار مرتين لفترة وجيزة. أفرجت حماس خلال وقف إطلاق النار عن 105 رهائن، من بينهم 14 ألمانيا، وفي المقابل أفرجت إسرائيل عن 240 سجينا فلسطينيا.

وتم استئناف القتال بين إسرائيل وحماس يوم الجمعة بعد وقف إطلاق نار استمر سبعة أيام.

اقرأ أيضاً:

وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة ستظل أقرب صديق لإسرائيل في العالم ولن تسمح لحماس بالانتصار

المصدر

عام 2020 كان عامًا تاريخيًا في عالم السينما بسبب تحدياته الفريدة التي فرضتها جائحة COVID-19. على الرغم من هذه التحديات، قدمت أفلام الدراما لعام 2020 مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية المؤثرة التي تناولت موضوعات متنوعة وألهمت الجماهير. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2020. 1. Nomadland: من إخراج كلوي زاو، يروي هذا الفيلم قصة امرأة تفقد وظيفتها في بلدتها الصغيرة بسبب توقف الصناعة وتصبح متجولة في غرب الولايات المتحدة. الفيلم يلقي نظرة على حياة الناس الذين يختارون العيش في الطريق ويستكشف مفهوم الحرية.

2. The Trial of the Chicago 7: من إخراج آرون سوركين، يروي هذا الفيلم قصة محاكمة مجموعة من النشطاء السياسيين في عام 1969 بسبب احتجاجهم ضد الحرب في فيتنام. يعرض الفيلم مواضيع العدالة والنضال من أجل التغيير. 3. Minari: يستند هذا الفيلم إلى قصة عائلة كورية أمريكية تنتقل إلى مزرعة في أركنساس بحثًا عن حياة أفضل. يستكشف الفيلم مفهوم الهوية والانتماء والحلم الأمريكي.

4. The Father: يروي هذا الفيلم قصة رجل يعاني من مرض الزهايمر وكيف يؤثر هذا المرض على علاقته مع ابنته. يعتمد الفيلم على أداء رائع من طرف أنتوني هوبكنز وأوليفيا كولمان. 5. Sound of Metal: يروي هذا الفيلم قصة طرد رجل مصاب بفقدان السمع التدريجي وكيف يتعامل مع هذا التحول الصادم. يعرض الفيلم تجربة الفقدان والبحث عن الهوية الجديدة.

6. Promising Young Woman: يتناول هذا الفيلم قصة امرأة شابة تسعى للانتقام من الرجال الذين اعتدوا جنسيًا على صديقتها المتوفاة. الفيلم يلقي الضوء على قضايا العنف الجنسي والانتقام. 7. Ma Rainey's Black Bottom: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية أوغسطس ويلسون ويروي قصة موسيقي أمريكي أفريقي وجلسة تسجيل له في عام 1927. يتألق تشادويك بوزيمان وفيولا ديفيس في أدوار البطولة. على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة COVID-19، استمرت أفلام الدراما في عام 2020 في تقديم تجارب سينمائية رائعة تستكشف مجموعة متنوعة من المواضيع والقضايا الإنسانية. تألقت هذه الأفلام بأداءات مميزة وقصص مؤث

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock