اخر الاخبارالمال والاعمال

«وول ستريت» تتراجع لليوم الثاني.. و«التعتيم» شعار «الاحتياطي الفيدرالي»

تراجعت الأسهم الأمريكية لليوم الثاني على التوالي، أمس، حيث فقد الارتفاع الأخير في وول ستريت قوته، في ظل تراجع توقعات المستثمرين بخفض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، حيث يمر «الاحتياطي الفيدرالي» بـ«فترة تعتيم» مع ترقب لمجموعة من البيانات الوظائف.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي 170 نقطة أو 0.4 ٪ وتراجع ستاندرد آند بورز 500 نحو 20 نقطة أو 0.33 % فيما تماسك مؤشر ناسداك المركب.

وقال لجيسون هيلر، نائب الرئيس التنفيذي الأول في Coastal Wealth، يجب على المستثمرين تخفيف توقعاتهم بشأن التقدم في الأسهم حتى عام 2024، نعتقد أن هناك القليل من المحفزات الصعودية للأسهم نظراً لارتفاع أسعار الفائدة وضعف المستهلك وتوقعات الأرباح المخففة، مشيراً إلى أنه يتوقع أن تظل الأسهم في نطاق تداول ضيق.

ويمر بنك الاحتياطي الفيدرالي حالياً بـ«فترة تعتيم»، مما يعني أنه ستكون هناك تعليقات محدودة من مسؤولي البنك المركزي قبل اجتماع السياسة الأسبوع المقبل.

الأوروبية

تباينت الأسهم الأوروبية، متأثرة بانخفاض أسهم القطاع المالي بعدما خفضت قطر حصتها في بنك باركليز.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة، فيما ارتفع داكس 0.5%.

وانخفض سهم باركليز 2.5% بعدما تحركت شركة قطر القابضة، أحد أكبر المساهمين في البنك، لبيع أسهم لها بحوالي 510 ملايين جنيه استرليني (644 مليون دولار)، مما قلص استثماراتها في البنك خلال فترة أزمة.

ويأتي بيع الأسهم في الوقت الذي يشرع فيه باركليز لخفض التكاليف وزيادة سعر سهمه، الذي انخفض إلى النصف منذ أن استثمرت قطر لأول مرة في عام 2008.

وانخفض مؤشر قطاع الخدمات المالية 0.4 بالمئة.

وكان مؤشر الموارد الأساسية الأكثر تراجعاً ونزل 0.7 بالمئة متأثراً بانخفاض أسعار المعادن الأساسية.

وقال أحد البنوك العاملة على الصفقة الليلة الماضية إن من المقرر أن يبلغ سعر البيع 141 بنساً للسهم، بما يقل بنحو 1.4 بالمئة عن سعر سهم باركليز عند الإغلاق أول من أمس.

اليابان

سجل المؤشر نيكاي الياباني أكبر تراجع يومي في نحو ستة أسابيع أمس، إذ أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى موجة بيع كثيفة لأسهم أدفانتست وغيرها من الشركات المرتبطة بالرقائق.

وانخفض نيكاي 1.37 بالمئة ليغلق عند 32775.82 نقطة في أكبر تراجع يومي منذ 26 أكتوبر. ولامس المؤشر أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 32726.68 نقطة خلال الجلسة.

وشكلت أسهم الشركات المرتبطة بالرقائق أغلبية بين أكبر الخاسرين على المؤشر نيكاي، وتراجع سهم أدفانتست ستة بالمئة ونزل سهم طوكيو إلكترون 3.8 بالمئة وسهم سكرين هولدنجز خمسة بالمئة، كما تراجع سهم رينيساس إلكترونيكس خمسة بالمئة.

ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.82 بالمئة إلى 2343.16 نقطة.

وعلى جانب المكاسب قفز سهم ساكورا إنترنت لخدمات الحوسبة السحابية 13 بالمئة.

وزاد سهم إيه.سي.إس.إل المصنعة للروبوتات ستة بالمئة.

«وول ستريت» تتراجع لليوم الثاني.. و«التعتيم» شعار «الاحتياطي الفيدرالي»

المصدر

عام 2017 كان عامًا استثنائيًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام مجموعة متنوعة من الأعمال المميزة التي تجمع بين الإثارة والمغامرات والمشاهد الحماسية على الشاشة الكبيرة. تميزت أفلام هذا العام بجودة تصويرها وتأثيراتها البصرية المذهلة والأداء المميز للممثلين. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أفضل أفلام الأكشن لعام 2017. 1. Wonder Woman: وندر وومان هو فيلم سوبرمان الأمازوني القوي الذي يؤدي دوره غال غادوت. الفيلم يروي قصة ديانا، أميرة الأمازون، ومغامراتها خلال الحرب العالمية الأولى. يجمع الفيلم بين العناصر الأسطورية والإثارة والمغامرات، وحصل على استحسان واسع من الجمهور والنقاد.

2. Logan: يعتبر لوغان واحدًا من أفضل أفلام الأكشن لعام 2017. الفيلم يروي قصة لوجان (هيو جاكمان)، الذي يعاني من تدهور قواه ويحاول العناية بالأستاذ تشارلز كزافييه. الفيلم مليء بالمشاهد العنيفة والتطورات المثيرة. 3. Dunkirk: من إخراج كريستوفر نولان، يتناول هذا الفيلم واحدة من أهم معارك الحرب العالمية الثانية، معركة دونكيرك. يروي الفيلم قصة إجلاء القوات البريطانية والحلفاء من شواطئ فرنسا بواسطة أسطول من القوارب الصغيرة. المشاهد الحماسية والتصوير الرائع جعلته تجربة سينمائية استثنائية.

4. John Wick: Chapter 2: يُعد هذا الفيلم استمرارًا لقصة جون ويك (كيانو ريفز)، قاتل محترف يعود للعمل بعد أن يُجبر على ذلك. تميز الفيلم بمشاهد القتال المذهلة والأكشن السريع والأسلوب الفريد الذي جعل الجزء الأول ناجحًا. 5. Thor: Ragnarok: استمتع عشاق أفلام مارفل بمغامرة جديدة لثور (كريس هيمسوورث) في هذا الفيلم. يجد ثور نفسه في مواجهة قوى شريرة، بمساعدة الرفاق القدامى والأصدقاء الجدد. الفيلم مزج بين الحركة والفكاهة بشكل رائع. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2017. كان هذا العام مميزًا بتقديم أفلام مثيرة ومليئة بالمغامرات، وجذبت أنظار الجماهير إلى الشاشة الكبيرة. سيبقى هذا العام في ذاكرة عشاق الأكشن والسينما كفيلم كان مثيرًا وممتعًا بلا شك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock