اخر الاخبارالمال والاعمال

وول ستريت تترقب بيانات التضخم واجتماع الاحتياطي الأمريكي

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية، أمس، مع توخي المستثمرين الحذر قبل صدور بيانات مهمة عن التضخم واجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع، وذلك بحثاً عن دلائل تشير إلى موقف البنك المركزي الأمريكي إزاء تيسير السياسة النقدية هذا العام.

وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 14.09 نقطة، أو 0.04 بالمئة، إلى 38784.90 نقطة. وهبط المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 5.77 نقاط، أو 0.11 بالمئة، إلى 5341.22 نقطة.

وتماسك المؤشر ناسداك المجمع دون تغيير عند 17083.45 نقطة. وقال ديفيد دويل من ماكواري، الذي يتوقع في قاعدته الأساسية أن تخفيضات أسعار الفائدة ستبدأ في عام 2025: «إن التداعيات على سياسة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة مختلطة من وجهة نظرنا على الجانب الحذر من دفتر الأستاذ، أصبح ارتفاع البطالة أكثر أهمية.. على الجانب المتشدد هو أن تقرير الوظائف غير الزراعية القوي والتفاصيل المرتبطة به تشير إلى أن نمو الطلب على العمالة لا يزال قوياً».

الأوروبية

تراجعت الأسهم الأوروبية، أمس، بعدما دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى انتخابات مبكرة عقب خسارة فادحة في انتخابات البرلمان الأوروبي لصالح اليمين المتطرف، مما زاد من قلق المتعاملين بشأن توقعات أسعار الفائدة.

وهوى المؤشر كاك 40 للأسهم الفرنسية 1.8 بالمئة ليلامس أدنى مستوياته في أكثر من ثلاثة أشهر، مع تراجع أسهم بنوك مثل بي.إن.بي باريبا وسوسيتيه جنرال وكريدي أجريكول ما بين 3.8 بالمئة و5.5 بالمئة.

واتسعت فروق العوائد بين السندات الألمانية القياسية المقومة باليورو وسندات حكومات منطقة اليورو بعد أن حقق القوميون المتشككون في الاتحاد الأوروبي مكاسب في انتخابات البرلمان الأوروبي أمس الأحد مما دفع ماكرون إلى الدعوة لإجراء انتخابات وطنية مبكرة.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 بالمئة بحلول الساعة 0711 بتوقيت جرينتش، وسط تراجع في أسواق أوروبية منها المؤشر داكس الألماني وإيبكس الإسباني 0.7 بالمئة وواحدا بالمئة على الترتيب.

وتعرضت أسواق الأسهم لضغوط يوم الجمعة بعد أن أثار تقرير الوظائف الأمريكي الذي جاء أقوى من المتوقع المخاوف من أن خطوة تخفيض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة لا تزال بعيدة.

ارتفاع اليابان

أغلق المؤشر نيكاي الياباني على ارتفاع مع صعود الأسهم المرتبطة بأنشطة التصدير بدعم من ضعف الين عقب بيانات وظائف أمريكية جاءت أقوى من المتوقع، في حين عزز ارتفاع العوائد محلياً أسهم القطاع المالي. وصعد المؤشر نيكاي 0.92 بالمئة إلى 39038.16 نقطة مسجلاً أعلى مستوى إغلاق منذ 23 مايو، في حين ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً واحداً بالمئة إلى 2782.49 نقطة.

وأثار الصعود غير المتوقع في بيانات الوظائف الأمريكية مخاوف من احتمال انتظار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وقتاً أطول لخفض أسعار الفائدة، مما دعم ارتفاع الدولار.

وجرى تداول الدولار عند نحو 157.07 يناً خلال الجلسة مما عزز أداء الأسهم المرتبطة بالتصدير، ومنها سهم تويوتا موتور الذي ربح 1.7 بالمئة مستفيدا من تراجع العملة المحلية. وربحت أسهم البنوك وشركات التأمين بقيادة داي-إيتشي لايف هولدنجز الذي صعد 3.6 بالمئة بعد نمو عوائد السندات الحكومية اليابانية مقتفية أثر نظيراتها الأمريكية بعد تقرير الوظائف.

وول ستريت تترقب بيانات التضخم واجتماع الاحتياطي الأمريكي

المصدر

بالطبع، في عام 2011، شهد عالم المسلسلات العديد من الإنتاجات الرائعة والمذهلة التي تركت بصمة في تاريخ التلفزيون. كان هذا العام مليئًا بالمسلسلات المثيرة والمميزة التي استقطبت جماهير كبيرة ونالت إعجاب النقاد. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أبرز المسلسلات التي تم إصدارها في عام 2011 والتي تركت بصمة في عالم التلفزيون. 1. **Game of Thrones (صراع العروش):** لا يمكن مناقشة أفضل المسلسلات في عام 2011 دون الإشارة إلى Game of Thrones. هذا المسلسل الملحمي الذي استند إلى رواية أغنية الجليد والنار للكاتب جورج ر. ر. مارتن، حقق نجاحًا هائلًا وأصبح سريعًا واحدًا من أشهر المسلسلات في تاريخ التلفزيون. يجمع المسلسل بين الخيال والسياسة والحروب والخيانة في عالم خيالي معقد.

2. **Breaking Bad (الانهيار السريع):** كان عام 2011 هو عام انطلاق Breaking Bad إلى الشهرة العالمية. المسلسل يروي قصة والتر وايت، معلم الكيمياء الذي يتحول إلى مصنع مخدرات، وتطور مغامراته الإجرامية بشكل درامي. حصل المسلسل على إعجاب كبير من النقاد والجماهير على حد سواء. 3. **The Walking Dead (الموتى الأحياء):** مستوحى من القصص المصورة التي تحمل نفس الاسم، The Walking Dead كان واحدًا من أشهر المسلسلات في عام 2011. يدور المسلسل حول مجموعة من الناجين في عالم مليء بالزومبي، وهو مليء بالإثارة والتوتر.

4. **Homeland (هوملاند):** Homeland هو مسلسل درامي مثير يروي قصة كاري ماثيسون، عميلة في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تتعقب جنديا أمريكيا مفقودا يعتقد أنه انضم إلى تنظيم إرهابي. حصل المسلسل على إعجاب كبير بفضل أداء النجمة كلير داينز في دور البطولة. 5. **Sherlock (شارلوك):** تميز Sherlock بتقديم نسخة حديثة ومثيرة من قصص شارلوك هولمز. بطولة بينيديكت كامبرباتش ومارتن فريمان، أسر المسلسل الجماهير بحبكته المعقدة وأداء أبطاله الرائع. 6. **Parks and Recreation (حدائق وترفيه):** هذا المسلسل الكوميدي الرائع كان واحدًا من أبرز المسلسلات في عام 2011. يروي قصة ليزل ليمون، موظفة في حكومة مدينة صغيرة تسعى جاهدة لتحسين حياة مواطنيها. حقق المسلسل شعبية كبيرة بفضل شخصياته الطريفة ونصوصه الذكية. 7. **Downton Abbey (داونتون آبي):** يعرض المسلسل البريطاني Downton Abbey حياة عائلة نبيلة وخدمها في القرن العشرين. حصل المسلسل على إعجاب كبير بفضل عرضه الفاخر وسرده المذهل للتغيرات الاجتماعية والثقافية في تلك الفترة.

8. **Boardwalk Empire (إمبراطورية الواجهة البحرية):** يروي المسلسل قصة إمبراطورية الجريمة في أتلانتيك سيتي أثناء فترة الأعظم في العشرينيات. بطولة ستيف بوشيمي وتحت إشراف مارتن سكورسيزي، حقق المسلسل شهرة كبيرة بفضل تصويره الرائع وقصته المثيرة. 9. **Community (مجتمع):** يعرض المسلسل الكوميدي Community حياة مج موعة من الطلاب في الجامعة الوسطى. يتميز بروحه الفكاهية والساخرة واستخدامه الدائم للإشارات والمراجع الثقافية. 10. **Person of Interest (شخص ذو اهتمام):** يمزج المسلسل بين الجريمة والخيال العلمي، حيث يروي قصة رجل غني يستخدم تكنولوجيا متقدمة لمساعدته في منع الجرائم قبل وقوعها. استمتع الجماهير بقصته المثيرة وشخصياته المعقدة.

هذه بعض من أشهر المسلسلات التي تم إصدارها في عام 2011، والتي تركت بصمة قوية في عالم التلفزيون. كانت هذه الإنتاجات مميزة بأسلوبها وقصصها المثيرة، وساهمت في إثراء تجربة مشاهدة العديد من الجماهير حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock