اخر الاخبارالمال والاعمال

«يو.بي.إس» يوافق على شراء «كريدي سويس» مقابل 3.23 مليارات دولار

وافق بنك (يو.بي.إس) السويسري على شراء منافسه الأصغر كريدي سويس مقابل ثلاثة مليارات فرنك سويسري (3.23 مليار دولار) وتحمل خسائر تصل قيمتها إلى 5.4 مليار دولار في اندماج قوي نفذته السلطات السويسرية لتجنب حدوث المزيد من الاضطرابات في القطاع المصرفي العالمي.

واضطرت الجهات التنظيمية في سويسرا إلى التدخل وتنسيق الصفقة بهدف منع أزمة الثقة التي يعاني منها بنك كريدي سويس من التغلغل أكثر داخل النظام المالي الأوسع. ومن المتوقع إبرام الصفقة بنهاية 2023.

وقال وزير المالية السويسري إن إفلاس بنك يحتل مكانة مهمة عالميا كان من الممكن أن تكون له عواقب لا يمكن تداركها على الأسواق المالية.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت الصفقة ستنجح في استعادة ثقة العملاء من جميع أنحاء العالم في البنك. ويمكن معرفة المؤشرات الأولية على عملية الشراء عندما تفتح أسواق الأسهم في غضون ساعات قليلة في آسيا وأستراليا ونيوزيلندا.

وقال البنك المركزي السويسري في مؤتمر صحفي في العاصمة السويسرية بيرن إنه سيقدم سيولة كبيرة للبنكين بعد اندماجهما، مضيفا أن الصفقة تشمل تقديم مساعدات مالية قيمتها 100 مليار فرنك سويسري (108 مليارات دولار) لبنكي (يو.بي.إس) وكريدي سويس.

وقال “مع استحواذ (يو.بي.إس) على كريدي سويس، نكون قد توصلنا لحل لتحقيق الاستقرار المالي وحماية الاقتصاد السويسري في هذا الوضع الاستثنائي”.

ولم يتضح بعد تأثير هذه الخطوة على الوظائف.

وقال بنك (يو.بي.إس) إنه يتوقع توفير نحو سبعة مليارات دولار من التكاليف سنويا بحلول عام 2027.

وأضاف أن حائزي أسهم بنك كريدي سويس سيحصلون على سهم واحد في (يو.بي.إس) مقابل كل 22.48 سهم لهم في كريدي سويس، أي ما يعادل 0.76 فرنك سويسري للسهم.

وقالت هيئة مراقبة السوق المالية السويسرية (فينما) إن البنكين سيكون بإمكانهما مواصلة جميع أنشطتهما التجارية دون قيود أو انقطاع.

وأضافت إنها ستنسق مع السلطات الوطنية والدولية، ولا سيما مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وهيئة التنظيم الاحترازية البريطانية.

وتابعت، إن أسهم كريدي سويس الإضافية من المستوى الأول التي تبلغ قيمتها الاسمية نحو 16 مليار فرنك سويسري (17.2 مليار دولار) سيتم تخفيضها بالكامل بعد أن قدمت الحكومة السويسرية الدعم.

وتسابق السلطات الزمن لإنقاذ البنك الذي جرى تأسيسه قبل 167 عاما ويعد من بين أكبر مديري الثروات في العالم، بعد أسبوع قاس شهد ثاني وثالث أكبر انهيار مصرفي في تاريخ الولايات المتحدة.

وبوصفه أحد أهم 30 بنكا في العالم من الناحية التنظيمية فستؤثر أي صفقة تتعلق ببنك كريدي سويس في الأسواق المالية العالمية.

وقال اثنان من كبار المسؤولين التنفيذيين المطلعين لرويترز إن بنكين رئيسيين على الأقل في أوروبا يدرسان سيناريوهات لاحتمال انتقال الأزمة عبر القطاع المصرفي في المنطقة ويتطلعان إلى تدخل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والبنك المركزي الأوروبي لتقديم مزيد من الدعم.

وكان مصدر مطلع أبلغ رويترز في وقت سابق بأن بنك يو.بي.إس طلب ستة مليارات دولار من الحكومة السويسرية في إطار صفقة محتملة لشراء كريدي سويس.

وأشار المصدر إلى أن الضمانات ستغطي تكلفة تصفية أجزاء من كريدي سويس ورسوم التقاضي المحتملة.

وكان مصدر آخر قد قال في وقت سابق إنه قد يتعين إلغاء عشرة آلاف وظيفة في حال إدماج البنكين.

وفقدت أسهم بنك كريدي سويس ربع قيمتها الأسبوع الماضي.

واضطر البنك إلى الاستفادة من 54 مليار دولار من تمويل البنك المركزي.

 

«يو.بي.إس» يوافق على شراء «كريدي سويس» مقابل 3.23 مليارات دولار

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock